شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

تأجيل قانون الجباية المحلية ولا ضرائب جديدة في موازنة الدولة

حسابات الرئاسيات تفرض سنة اجتماعية "هادئة"


  01 سبتمبر 2018 - 14:51   قرئ 359 مرة   0 تعليق   الوطني
حسابات الرئاسيات تفرض سنة اجتماعية "هادئة"

يتهيّأ الجزائريون لتدشين الدخول الاجتماعي، الذي غالبا ما ترافقه الحكومة بسنّ قوانين لتسيير الموازنة والبحث عن مداخيل جبائية جديدة، اعتادت أن تكون كثير منها مباشرة من المواطن خلال السنوات الماضية، لكنها فضّلت خلال هذه السنة، عن طريق تأجيل إقرار ضرائب جديدة، الحفاظ على هدوء الجبهة الاجتماعية بالنظر إلى الاستحقاق الرئاسي الذي ستشهده السنة.

قرّرت الحكومة تأجيل مشروع قانون الجباية المحلية، الذي انتهت من إعداده مصالح وزارة الداخلية والمالية، وذلك لما يتضّمنه النصّ من إجراءات ضريبية جديدة، ستلحق مباشرة بالمواطن، وأعاد رسوما ضريبية، كان يدفعها المواطن خلال السنوات الماضية، وجرى وقفها بسبب الأزمة الأمنية سنوات التسعينات، من بينها الرسم على النشاط المهني، الرسم العقاري، الرسم على السكن، رسم الإقامة، الرسم على الرخص العقارية، الرسم الخاص على الإعلانات والصفائح المهنية والضريبة على تنظيم الحفلات والأعراس وكذا رفع القمامات المنزلية والصلبة.

كما فضّلت الحكومة، عدم إقرار إجراءات جبائية جديدة على المواطن في قانون المالية، الذي لا يزال مشروعا يناقش على طاولة الحكومة، والذي لم يتضمّن أيضا أيّ رفع في تسعيرات الكهرباء والغاز والماء، ولا المواد الغذائية الأساسية، ولم يتضمن أي زيادة في أسعار الطاقة والوقود، عكس العامين الأخيرين. وأبعد من ذلك قررت الحكومة، تأجيل النظر في سياسة الدعم الاجتماعي، الذي أعلنت عنه العام الماضي، بمناسبة قرار الإصلاحات الاقتصادية، التي تضمنها مخطط عمل الحكومة التي يقودها أحمد أويحيى. وذلك رغم تأكيدات وزير المالية، عبد الرحمان راوية، عزم الحكومة الشروع بداية من العام المقبل في رفع الدعم عن بعض المواد الاستهلاكية تدريجيا، وقال راوية إن البداية ستكون بأسعار الطاقة والوقود.

وخصصت الحكومة ضمن مسودة المشروع 208 مليار دينار لدعم أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع أي الحبوب، الحليب، السكر والزيوت الغذائية، مقابل 183.2 مليار دينار العام الجاري، بينما تم تخصيص 353 للسكن و336 للصحة، و112 مليار دينار للتعليم. وتصر الحكومة على إبقاء التحويلات الاجتماعية في مستويات مرتفعة رغم حساسية الظرف الذي تعرفه البلاد منذ 2014، في وقت يتم فيه التخلي تدريجيا عن الدعم الباطني مثل ذلك الذي يخص الوقود والطاقة وتوسيع دائرة التحصيل الجبائي.

وأكثر من ذلك، وحفاظا على هدوء الجبهة الاجتماعية، أقرت الحكومة زيادة في مستوى التحويلات بنسبة 0,7 بالمائة، وبلغت قيمة التحويلات الاجتماعية المقررة في موازنة العام المقبل 1772 مليار دينار ما يمثل 8,2 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، مقابل غلاف مالي يقدر بـ 1.760 مليار دينار للتحويلات الاجتماعية لسنة 2018. كما قامت بتخصيص أكثر من 64 بالمائة من قيمة التحويلات الاجتماعية، لفائدة العائلات والسكن والصحة، وكان لافتا ضمن المشروع الزيادة المسجلة في قيمة الاعتمادات المخصصة لمساعدة العائلات والتي ارتفعت إلى 445 مليار دينار، مقابل 414.4 مليار دينار في قانون المالية 2018، ما يمثل 25 بالمائة من قيمة إجمالي التحويلات الاجتماعية، وجه أساسا لدعم العائلات والسكن والصحة.

 حكيمة ذهبي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha