شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

البحرية التونسية أنقذت ثمانية مهاجرين سريين جزائريين

حرس السواحل تحبط محاولات "حرقة" 124 شخص بعد العيد


  01 سبتمبر 2018 - 14:51   قرئ 547 مرة   0 تعليق   الوطني
حرس السواحل تحبط محاولات "حرقة" 124 شخص بعد العيد

عرف منحنى محاولات الشباب بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط تطورا كبيرا خلال فصل الصيف خاصة بعد عيد الأضحى، حيث تظهر بيانات وزارة الدفاع الوطني على موقعها الرسمي، أن مصالح وحدات حرس الحدود أحبطت محاولة الهجرة بطريقة غير شرعية لـ 124 شخص بعد العيد فقط، لتضاف إلى مجموع 722 حراق أوقف خلال السداسي الأول من السنة الجارية و336 آخرين خلال شهر جويلية، في حين أنقذت البحرية التونسية ثمانية مهاجرين سريين جزائريين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة، كانوا قد طلبوا المساعدة غربي جزيرة جالطة بولاية بنزرت.

عادت الهجرة غير الشرعية باتجاه أوروبا عبر قوارب الموت لتصنع الحدث مجددا تزامنا مع فصل الصيف، حيث تأكد بيانات الجيش الوطني الشعبي أن قوات حرس الشواطئ للقوات البحرية أحبط محاولة "حرقة" لـ124 شخص خلال الـ15 يوم الأخيرة، كما أفادت وزارة الدفاع التونسية أنه تم نقل المهاجرين الثمانية إلى ميناء طبرقة حيث تم تسليمهم الى الحرس الوطني لاستكمال الإجراءات القانونية بشأنهم، لتضاف إلى مجموع 1116 شخص خلال السنة الجارية منها 722 خلال السداسي الأول و336 خلال شهر جويلية، وأضافت ذات البيانات أن كل محاولات الهجرة التي تم احباطها استعمل فيها المهاجرون قوارب تقليدية الصنع، وأخرى مطاطية، كما تشير ذات البيانات أن نسبة الحرقة ترتفع بالسواحل الشرقية في حين تقل على مستوى السواحل الغربية، وتأتي هذه العملية في الوقت الذي كثفت قوات الجيش الوطني الشعبي من جهودها للتصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، بعد تزايد محاولات الحرقة وتسجيل حالات غرق كبيرة للمهاجرين السريين في كل من تونس وليبيا خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الأخرى، أين جندت فرق خاصة تقوم بدوريات على مدار 24 ساعة لإيقاف "الحراقة" والاهتمام بهم وإرجاعهم لأرض الوطن لتجنبا لتسجيل "كوارث" مماثلة للتي حدثت بتونس مؤخرا، حيث تؤكد أرقام الجيش الوطني الشعبي حول مكافحة الهجرة غير الشريعة سعيها لمحاربة الظاهرة التي تعرف ارتفاعا خلال هذه الفترة من السنة بعد تزايد حالات غرق مهاجرين سريين، خلال محاولتهم العبور إلى إسبانيا وإيطاليا، على متن قوارب متهالكة، ما دفعها لاستخدام كل الوسائل في مراقبة سواحلها، لرصد عمليات الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى تسخير مروحيات القوات البحرية، التي كانت تستعمل عادة لإنقاذ المهاجرين، حيث عرف منحنى محاولات الشباب بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط تطورا كبيرا خلال فصل الصيف.

للإشارة فقد سجلت عميات هجرة الشباب الجزائري عبد البحر ارتفاعا كبيرا خلال السنة الماضية بلغ أكثر من 3109 "حراق".

 أسامة سبع