شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

بعد تأجيل زيارتها الرسمية السنة الماضية

ميركل بالجزائر منتصف سبتمبر لبحث ملفات "الحرقة" والارهاب


  01 سبتمبر 2018 - 14:47   قرئ 602 مرة   0 تعليق   الوطني
ميركل بالجزائر منتصف سبتمبر لبحث ملفات "الحرقة" والارهاب

تجري المستشارة الألمانية انجيلا ميركل محادثات مراطونية مع حكومات دول شمال افريقيا للإسراع في إجراءات استقبال مواطنيها "الحراقة"، الذين رفضت طلبت لجوؤهم لإعادة اللاجئين إلى بلدانهم الأصلية في ظل التهديدات الإرهابية التي صار يمثلها اللاجئون على الأمن الأوروبي، أين تحل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالجزائر منتصف الشهر الجاري لبحث ملفي الهجرة ومكافحة الإرهاب، إلى جانب تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث تبحث برلين تخفيف الضغط عليها بسبب التدفق المتزايد للاجئين من المغرب العربي المندسين وسط اللاجئين السوريين.

قالت وسائل إعلام ألمانية أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تستعد لإجراء زيارة إلى الجزائر خلال الأيام القادمة، حيث ينتظر أن يفتح ملف الهجرة السرية، في ظل تمسك السلطات الجزائرية برفض إنشاء مركز لتجميع المهاجرين غير الشرعيين على أراضيها في إطار برنامج طرحه الاتحاد الأوروبي، حيث قال تقرير لقناة "DW" الألمانية، أن ميركل التي تتولى أيضا مهمة مفوضة الهجرة بالاتحاد الأوروبي، ستسعى خلال زيارتها المرتقبة إلى الجزائر لبحث خيارات تتعلق بتنفيذ برنامج لنقل المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر المتوسط إلى مواقع في دول شمال إفريقيا لا سيما الجزائر، وهو ما عبّرت سلطات البلاد عن رفضها للفكرة من خلال وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل الذي أكد في حوار مع إذاعة فرنسا الدولية في وقت سابق أنه "من المستبعد جدا أن تفتح الجزائر مراكز لإيواء واستقبال المهاجرين على أراضيها"، وقالت "DW" إن المستشارة ميركل قد تطرح هذه الفكرة من جديد خلال لقائها بالمسؤولين الجزائريين، إضافة إلى ملف ترحيل الجزائريين المرفوضة طلبات لجوئهم في ألمانيا.

وكان من المنتظر أن تؤدي المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل زيارة للجزائر على رأس وفد من رجال أعمال، تدوم يوما واحدا، شهر فيفري من السنة الماضية غير أنها تأجلت بسبب إصابة الرئيس بالتهاب حاد للشعب الهوائية، حيث كانت ستلتقي خلالها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، والوزير الأول آنذاك، عبد المالك سلال أين كان من المنتظر يبحث الطرفان ملفي الهجرة ومكافحة الإرهاب، إلى جانب تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث تبحث برلين تخفيف الضغط عليها بسبب التدفق المتزايد للاجئين من المغرب العربي المندسين وسط اللاجئين السوريين.

للإشارة فقد كشف تقرير صحافي أن الشرطة الألمانية تتحرى حاليا عن نحو 300 ألف شخص يجب إلقاء القبض عليهم، من بينهم حوالي 127 ألف أجنبي بينهم جزائريون يتعين عليهم مغادرة البلاد، وذكرت صحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية، ف، استنادا إلى بيانات المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم بألمانيا، أنه كان هناك 297820 شخصا بالضبط من هؤلاء الأشخاص حتى يوم 31 ديسمبر لعام 2017.

 أسامة سبع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha