شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

بوعزغي يشدد على حماية سمعة المنتوج الجزائري بالداخل والخارج ويدعو:

"اطمئنوا.. الخضر والفواكه سليمة من الكوليرا وعمليات التصدير تتم بشكل يومي"


  01 سبتمبر 2018 - 15:30   قرئ 1050 مرة   0 تعليق   الوطني
"اطمئنوا.. الخضر والفواكه سليمة من الكوليرا وعمليات التصدير تتم بشكل يومي"

-الفلاح في حاجة للدعم والتشجيع ومواجهة حملات كسر المنتج الجزائري

طمأن وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزقي، مجددا المواطنين بسلامة منتوج الخضر والفواكه وبإمكان الجزائريين استهلاكه دون إشكال، مشددا على أن المنتوج ليس له أي علاقة بالكوليرا، محذرا المتحايلين "المجرمين" بالقطاع بعقوبات ردعية في حال ثبوت سقي المنتوج الزراعي بالمياه القذرة.

برّأ بوعزقي في تصريح صحفي على هامش عرضه لحصيلة حملة الحصاد والدرس 2018/2017، مجددا قطاعه من انتشار وباء الكوليرا واحتواء الخضر والفواكه على جرثومة المرض، معتبرا بأن منتجات الفلاحة من الخضر والفواكه غير مؤهلة بحملها لفيروس الكوليرا، موضحا بقوله " الخضر والفواكه غير مؤهلة علميا لتحتوي على الوباء، ومهما تكن طريقة سقي المنتوج لايمكنها بأي حال من الأحوال احتواءها على المرض ولابد من احترام شروط النظافة فقط "، والدليل -حسب الوزير ذاته- أن المنتجات الزراعية معروضة بالأسواق وتُستهلك بصفة عادية جدا، داعيا الجزائريين لاستهلاك الخضر والفواكه باعتبارها متابعة من قبل الهيئات المختصة.

ودعا المسؤول ذاته في سياق ذي صلة، إلى عدم تهويل القضية بما يمس بصمعة المنتوج الجزائري بالخارج، والتصدي لكل دعوى تضر بمكانة المنتوج الوطني، قائلا "الفلاحة الجزائرية بخير ومؤهلة للتصدير أكثر"، مضيفا بقوله "نعترف بتسجيل حالات الكوليرا، والتي ستتحكم وزارة الفلاحة فيها للقضاء عليها خلال الأيام القليلة الماضية".

وذكّر بوعزغي في ذات الشأن بفضيحة إرجاع منتجات فلاحية من دول مستوردة، بأنه لا توجد أي دولة قامت بإرجاع المنتوج الفلاحي الجزائري لأسباب صحية، مشيرا إلى أن هناك من يريد تشويه سمعة الفلاح الجزائري والمنتوج المحلي، خاصة وأن المنتوج الجزائري يلقى رواجا في السوق الخارجية وله مكانة مهمة بالخارج، مستدلا بتصدير مختلف المنتجات الزراعية وبشكل يومي دون إي مشكل يُذكر.

وعن سقي الفلاحين الأراضي الزراعية بالمياه القذرة، رد بوعزقي بقوله "العملية ليست وليدة اليوم ومتعارف عليه من قبل"، محذرا في الوقت ذاته كل فلاح دخيل على القطاع يُعرض نفسه لإجراء حجز الإمكانيات والعتاد الفلاحي، وإتلاف كل محاصيله فضلا عن متابعة ماوصفه "المجرم" قضائيا، وأكد ذات المسؤول بأن مسؤولي مختلف القطاعات عبر الوطن يتابعون القضية عن كثب

وكشف بوعزغي في ذات الموضوع، عن تسجيل 40 هكتار من المساحات الزراعية مسقية بالمياه القذرة، وذلك من خلال الإحصاء الوطني الذي قامت به مصالحه منذ جانفي المنصرم لحد الساعة عبر معاينة 2 مليون هكتار من المساحات المخصصة للزراعة على مستوى 10 ولايات، ليتم متابعة المخالفين ومعاقبتهم في حال ثبوت الأمر.

وشدد بوعزغي أن كل فلاح يقوم بسقي المنتوج بالمياه القذرة سيتم متابعته قضائيا، مضيفا بأن هيئته قامت بمعاقبة عدة فلاحين ثبت سقي محصولهم بالمياه القذرة، وقاموا باتلاف المحصول وحجز المعدات بالاضافة الى متابعتهم قضائيا.

 مريم سلماوي