شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

اقتصرت على كنس القمامة دون التفكير في مكان رميها

حملة تنظيف للأحياء... ماذا بعد؟


  02 سبتمبر 2018 - 20:24   قرئ 517 مرة   0 تعليق   الوطني
حملة تنظيف للأحياء... ماذا بعد؟

رفع العديد من المواطنين من مختلف الفئات نهاية الأسبوع التحدي من خلال خروجهم إلى الشوارع للمشاركة في أكبر حملة تنظيف بعد المخاوف من انتشار رقعة وباء الكوليرا واستيائهم من الرمي العشوائي للنفايات التي باتت تهدد صحتهم، ليبقى التساؤل قائما حول الإجراءات التي ستتبع هذه الحملة مستقبلا لضمان استمراريتها والمحافظة على المحيط والإطار المعيشي للمواطن.

 

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور المواطنين وحتى المسؤولين على حد سواء الذين خرجوا إلى الشوارع لرفع النفايات وإعادة الوجه الحقيقي للمدن المشوهة، وعلى الرغم من أن الحملة لاقت مساهمة فاعلة لمختلف الفئات غير أن البعض تساءل عن مدى نجاعة هذه الحملة واستمراريتها على وجه الخصوص خاصة وأنها تبقى إشكالية لا تخفى على أحد وتعاني منها المدن الكبرى بالوطن، حيث بات من الضروري أن يصاحب هذه Œالهبة الكبرى وروح الفولونتاريا˜ إجراءات من شأنها أن تسهم من نجاحها ليس على المدى القصير بل على المدى البعيد وتفعيلها ميدانيا، حيث وجد العديد من المشاركين في الحملة وحتى السلطات البلدية صعوبات جمة في إيجاد أماكن لرمي النفايات على غرار ما شهدته بلدية الجزائر الوسطى التي شهدت بدورها حملة نظافة نهاية هذا الأسبوع إلا أنه بعد مرور يوم واحد تفاجأ السكان بعودة أكوام النفايات في أحد الشوارع عقب قيام القاطنين بالرمي العشوائي، وهو ما يؤكد غياب الوعي وكذا الإجراءات الردعية اللازمة التي ستسهم في استفحال هذه الظاهرة، وفي بلدية براقي خرج السكان للمشاركة في هذه الحملة غير أن رئيس البلدية صرح قائلا بأن مشكل النظافة ورفع النفايات يحتاجان إلى عتاد، مطالبا مؤسسة Œإكسترانات˜ بمضاعفة الشاحنات المخصصة لرفع النفايات لوضع حد لهذا المشكل.

وفي هذا الإطار، كان لا بد على الوزارة المعنية والمتمثلة في وزارة البيئة أن تعمل وبالتنسيق مع المؤسسات المعنية برفع النفايات ومصالح الجمعيات المحلية استحداث إجراءات من أجل رسكلة النفايات التي تم جمعها خاصة وأن بعض البلديات بالعاصمة ما تزال تعاني من نقص العتاد، وهو الأمر الذي أبرزته الوزيرة فاطمة الزهراء زرواطي في تصريحاتها الصحفية السابقة أين قالت إن وزارتها وبالتنسيق مع مصالح أخرى ستقوم بإحصاء كل Œالنقاط السوداء˜ على مستوى العاصمة، من أجل وضع استراتيجية جديدة من أجل التصدي لهذا الوضع، مشيرة إلى أن الحفاظ على نظافة البيئة ليس من مهام السلطات العمومية فحسب، بل يعتبر عملا تشاركيا يستدعي انخراط المواطن وتعبئته لتكونسلوكياته حضرية ما يسهم في المحافظة على البيئة وتثمين مواردها.

موازاة مع ذلك، نشر مدونون ملصقات تظهر إجراءات جديدة أقرتها وزارة البيئة الجزائرية تتمثل في وضع أرقام بين أيدي المواطنين للتبليغ عن أي تجاوزات فيما يخص رمي الأوساخ أو القاذورات.

والجدير بالذكر أن خرجة الوزيرة الأخيرة خلال حملة التنظيف لاقت استحسانا من بعض المواطنين، إلاّ أن آخرين أبدوا رأيا آخر في الموضوع، مؤكدين أن مهامها كمسؤولة على رأس وزارة البيئة لا يعنى بالأساس الخروج للشارع ورفع النفايات، بل لا بد من أن تعمل على وضع تشريعات رادعة لحماية البيئة وصحة المواطن على حد سواء.

صفية نسناس

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha