شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

المواطنون علقوا عليها: يا محلا النقا لوكان يبقى˜

حملة النظافة بالعاصمة أخذت طابعا شكليا ووصفت بـ التهريج˜


  02 سبتمبر 2018 - 20:43   قرئ 433 مرة   0 تعليق   الوطني
حملة النظافة بالعاصمة أخذت طابعا شكليا ووصفت بـ  التهريج˜

لم تستجب الكثير من بلديات العاصمة لحملة التنظيف التي أطلقتها وزارة البيئة والتهيئة العمرانية بالتنسيق مع جمعيات وممثلي المجتمع المدني، هذه الحملة التي فشلت في الكثير من المدن والمناطق عبر الوطن وحتى بلديات بقلب عاصمة البلاد لعدة أسباب أهمها عدم استجابة سكان الأحياء لها وكذا عدم شروع الاميار في تطبيقها والتحضير لها، إذ سجلت بلديتا الكاليتوس والقبة غيابا كليا لحملات النظافة التي اطلقتها وزارة البيئة بحر الأسبوع الماضي تحت شعار جيب جيرانك خلي حومتنا نقية .

 

يرجع فشل حملة النظافة إلى عدم استجابة المواطنين لتنظيف أحيائهم من النفايات التي تعرف انتشارا رهيبا وتزامنا مع ظهور وباء الكوليرا، فيما لم تشرع المجالس الشعبية البلدية حتى في الدعوة إليها أو نشر ملصقات تدعو إلى تنظيف الأحياء وهو حال بلدية القبة،حيث أرجع البعض ذلك إلى غياب المسؤولين والإعلان الرسمي عن حملة النظافة من قبل السلطات المحلية لها، بالنسبة لبلدية الكاليتوس التي لم تظهر عليها ملامح حملات التنظيف بسبب عدم توفر الإمكانات ووسائل رفع النفايات من طرف المجلس الشعبي البلدي للكاليتوس، ليجد المواطنون أنفسهم يتطوعون لوحدهم دون متابعة من طرف الجهات المحلية، ورفض الكثير من سكان الاحياء ببلديات العاصمة فكرة تنظيف أحيائهم بأنفسهم بشكل مؤقتأو على شكل حملات تنظيف واصفين إياها بالتهريج فقط، حيث كانت لهم أفكار أخرى على غرار استحداث فرق أو مؤسسات مصغرة تقوم بشكل دوري وعلى طول أيام السنةبتنظيف وجمع النفايات ورسكلتها أو جمعها على مستوى نقاطالرسكلة وإعادة التدوير وبالتالي نتمكن من القضاء على مشكل النفايات وكذا خلق فرص عمل لهؤلاء الشباب .

للإشارة؛ فإن الحملة أطلقتها مجموعة من الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك للقيام بحملة منظمة لتنظيف الأحياء الجزائرية في جميع الولايات، بعد أن غرقت المدن في الأوساخ، خاصة المدن الكبرى كالعاصمة ووهران والعديد من الولايات الساحلية التي تشهد توافدا كبيرا للسياح من مختلف ولايات الوطن وكذا أبناء الجالية الجزائرية في المهجر وحتى الولايات الداخلية التي تعرف  بدورها مشاهد مقززة للنفايات العشوائية ومفرغات عمومية أمام الأحياء السكنية.

خليدة تافليس