شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بعدما سددت مستحقات الكهرباء والغاز من الخزينة العمومية

الحكومة ترفض التكفّل بديون المياه الخاصة بالبلديات والولايات


  04 سبتمبر 2018 - 20:11   قرئ 649 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة ترفض التكفّل بديون المياه الخاصة بالبلديات والولايات

قررت الحكومة أن تسوي البلديات والولايات ديونها الخاصة بالمياه من ميزانياتها الخاصة، بعد أيام قلائل عن تصفية الديون المتراكمة الخاصة بالكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت من الخزينة العمومية، حيث أمرت بتسديدها من الميزانية المحلية الخاصة بالجماعات المحلية.

 

جاء في تعليمة صادرة عن المديرية العامة للميزانية بوزارة المالية، موقعة بتاريخ 18 جويلية 2018، اطّلعت  المحور اليومي˜ على نسخة عنها، وجهتها إلى المدراء الجهويين للميزانية والمراقبين الماليين بالولايات والأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، أنه بأمر من الوزير الأوّل فإن الحكومة قد تكفّلت بالديون المتراكمة عن استعمال المياه لدى البلديات والولايات.

وأكدت وزارة المالية أن هذه التسوية  استثنائية˜ بأمر من الوزير الأول أحمد أويحيى، تضاف إلى التعليمة السابقة، الخاصة بدفع مستحقات الكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت الخاصة بالمؤسسات العمومية والإدارات والجماعات المحلية، التي سددتها من الخزينة العمومية.

واستنادا إلى تعليمة الوزير الأول، طلب المدير العام للميزانية بوزارة المالية، دراسة الملفات المتعلقة بديون الجزائرية للمياه، على أن يتم تسديدها من خلال الميزانية المحلية لهذه الجماعات، وفق نص التعليمة.

وأكدت مصالح الحكومة أنّ هذا الاجراء من شأنه منع عرقلة عمل ونشاط مختلف هذه المؤسسات العمومية وحماية مصداقية الدولة تجاه شركائها المراقبين الماليين وكذا احترام التزاماتها في احترام مواعيد دفع الأعباء وفقا للإجراءات التنظيمية المعمول بها.

واكتفت الحكومة، بعدما لجأت إلى التمويل غير التقليدي، أو ما أصبح يصطلح عليه إعلاميا بـ  طبع الأموال˜، بتسديد ديون  سونلغاز˜ و˜ألجيري تيليكوم˜ فقط، من الخزينة العمومية، وألزمت المراقبين الماليين بالولايات على تسديد ديون المياه من الميزانية المحلية، في خطوة تهدف إلى رفع الأعباء عن عاتق الخزينة المثقلة بديون شركة  سوناطراك˜، التي خلصتها من جزء من ديونها، التي دفعتها من الأموال المطبوعة، شهر نوفمبر الماضي، حيث سددت 900 مليار دينار من أصل 1200 مليار دينار.

وتأتي قرارات تخليص ديون البلديات والولايات، بعدما فشلت هذه الأخيرة في السنة الأولى من إقرار العجز التام عن تقديم إعانات مالية لها، في الوقت الذي تسجّل مصالح الداخلية تأخّرا في خطوات البلديات نحو البحث عن مصادر تمويل جديدة تسمح لها برفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية وتقليص تبعيتها لميزانية الدولة.

ورغم الارتفاع الطفيف في مستوى تحصيل الجباية المحلية خلال الأشهر التي تلت إعلان الحكومة جعل البلدية نواة الدولة في عملية الإصلاح الاقتصادي، بنسبة قدرت من قبل مصالح الضرائب بنحو 8 بالمائة، أي ما يقابل 421 مليار دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2017، مقابل 390 مليار دينار خلال نفس الفترة من عام 2016، إلا أنّها لم تصل بعد إلى المستوى المطلوب الذي يسمح لها بضمان سيرها الحسن.

حكيمة ذهبي