شريط الاخبار
أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية

الدخول المدرسي من أهم الأسباب والنقل الجماعي أحد الحلول

زحمة المرور تخنق الجزائريين من جديد


  04 سبتمبر 2018 - 20:18   قرئ 584 مرة   0 تعليق   الوطني
زحمة المرور تخنق الجزائريين من جديد

عادت زحمة المرور من جديد قبيل الدخول الاجتماعي، أين عرفت جل شوارع العاصمة اختناقا رهيبا اليوم بعودة أكثر من 9 ملايين تلميذإلى مقاعد الدراسة إذ شهدت معظم المسالك والشوارع الرئيسية طوابير لا منتهية من المركبات،مما أزال ذلك الفراغ المروري الذيطبع العاصمة خلال أيامالعطلة الصيفية أين أحس فيها مستعملو الطريق بنوع من الراحة جراء خروج عدد هائل من العمال في عطلة تزامنت مع عيد الأضحى المبارك،حيث غادر فيها آلاف المواطنين العاصمة نحو ولاياتهم لقضاء المناسبة.

 

عادت مشاهد منبهات السيارات ودخانها من جديد إضافة إلىنرفزة السائقينالتي كانت بادية على وجوههم بسبب الوقت المحدد للوصول إلى المدارس، خاصة وأن مخطط الحركة المرورية لم يتغيرعدا بعض الأشغال التي مسّت بعض المسالك الكبرى بالعاصمة، وزادت من تعقيد حركة التنقل.

أوقات الذروة المشكل الأكبر

تعرف بعض الشوارع الرئيسية فوضى كبيرة بسبب بطء الأشغال بها بسبب بعض المشاريع التي تستغرق سنوات من أجل إتمامها، خاصة تلك المتعلقة بامتداد بعض خطوط النقل مثل  الميترو˜ و˜الترامواي˜ بالعاصمة إذ يبقى شارع طرابلس الكبير وحيدَ الاتجاه والازدحام في نفس الوقت من نفق حسين داي إلى ديار الجماعة أو لاقلاسيار جرّاء نفس الأشغال وعلى الرغم من إمكانية تخفيف الحركة المرورية عن نفق باب الزوار، إلا أنّ المشكل يبقى على مستوى المحمدية وبالتالي، فإن المشكل سيبقى قائماً لا سيما في وقت الذروة صباحا ومساء، وحسب المستعملين لطرق العاصمة فإنّ الطريق السريع المحاذي للساحل المار نحو شرق العاصمة سيبقى يشهد المزيد من التدفق، من طرف مستعمليه بالنظر إلى عدم استكمال بعض المشاريع داخل المدن كحسين داي، الحراش، المحمدية، باب الزوار وبرج الكيفان، هذه الأخيرة التي تعقدت بها حركة المرور انطلاقاً من حي قهوة شرقي إلى غاية المكان المسمى النخلات على طول أزيد من 2 كلم يقطعها المستعمل في مدة تقارب ساعة من الزمن.

نقاط سوداء بجنوب العاصمة

عادت الزحمة المروريةأيضاً إلى الطريق السريع المؤدي إلى مطار هواري بومدين اليوم أي في أول يوم من الدخول المدرسي في عدة نقاط سوداء لا تزال تشل حركة المرور، ومثال ذلك ما يتشكل من طوابير بالجزء الواقع بـ لاكوت ببلدية بئر مراد رايس وتمتد من داخل المدينة إلى غاية بئر الخادم مما جعل العديد من المستعملين القادمين من البليدة يتخذون الطريق الاجتنابي لدخول العاصمة من نفق واد أوشايح أو طريق قاريدي - العناصر، كما أن مدينة الكاليتوس التي تعد المدخل الجنوبي للعاصمة لم تتخلص من كثافة الحركة والتدفق اليومي للمركبات.

مسالك غرب العاصمة لم تسلم من الاختناق

مسالك غرب العاصمة أيضا لمتسلم هي الأخرى من مظاهر الاختناق، فقد لاحظنا أن الطوابير لا تختفي من الطريق السريع انطلاقاً من حي مالكي وكلية العلوم السياسية ومروراً نحو مفترق الطرق بعين الله التابعة لدالي إبراهيم، في انتظار أن ينتهي مشروع الطريق الالتفافي بجنوب العاصمة الذي يربط زرالدة ببودواو مروراً بعدة بلديات كالكاليتوس، براقي، الدويرة، بابا احسن السويدانية ومعالمة.

يوسفي:  التشجيع على النقل الجماعي يعتبر الحل الوحيد˜

أكد  عبد العزيز يوسفي˜ خبير في السلامة المرورية بالشرق الأوسط وإفريقيا للكثير من وسائل الإعلام أن مشكل الازدحام المروري يتعدى مفهومه إلى كونه مشكلة اجتماعية تتطلب وضع استراتيجيات على المدى القصير والبعيد، مشيرا إلى أن الأنظمة والأجهزة المستعملة في كثير من البلدان المتطورة تغنيها عن استعمال الحواجز الأمنية للمراقبة والتي تعد من أهم مسببات الاختناق المروري، خاصة وأنها وضعت دون انتظام زمانا ومكانا، يضاف إليها نقص التخطيط الطرقي والدراسة لأهم المصطلحات المرورية وتفعيلها بإحكام حتى يمكن تفادي عصبية السائق، وهذا ما ينبغي أن يبتعد عنه قائد المركبة، كما أن التشجيع على استخدام النقل الجماعي يعتبر من أهم النقاط التي يوصي بها الخبير مع إعطاء الأهمية لتكلفة الرحلات التي ينبغي أن تكون في متناول ميزانية المواطن لاسيما فئة الطلبة.

جليلة ع.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha