شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

الدخول المدرسي من أهم الأسباب والنقل الجماعي أحد الحلول

زحمة المرور تخنق الجزائريين من جديد


  04 سبتمبر 2018 - 20:18   قرئ 539 مرة   0 تعليق   الوطني
زحمة المرور تخنق الجزائريين من جديد

عادت زحمة المرور من جديد قبيل الدخول الاجتماعي، أين عرفت جل شوارع العاصمة اختناقا رهيبا اليوم بعودة أكثر من 9 ملايين تلميذإلى مقاعد الدراسة إذ شهدت معظم المسالك والشوارع الرئيسية طوابير لا منتهية من المركبات،مما أزال ذلك الفراغ المروري الذيطبع العاصمة خلال أيامالعطلة الصيفية أين أحس فيها مستعملو الطريق بنوع من الراحة جراء خروج عدد هائل من العمال في عطلة تزامنت مع عيد الأضحى المبارك،حيث غادر فيها آلاف المواطنين العاصمة نحو ولاياتهم لقضاء المناسبة.

 

عادت مشاهد منبهات السيارات ودخانها من جديد إضافة إلىنرفزة السائقينالتي كانت بادية على وجوههم بسبب الوقت المحدد للوصول إلى المدارس، خاصة وأن مخطط الحركة المرورية لم يتغيرعدا بعض الأشغال التي مسّت بعض المسالك الكبرى بالعاصمة، وزادت من تعقيد حركة التنقل.

أوقات الذروة المشكل الأكبر

تعرف بعض الشوارع الرئيسية فوضى كبيرة بسبب بطء الأشغال بها بسبب بعض المشاريع التي تستغرق سنوات من أجل إتمامها، خاصة تلك المتعلقة بامتداد بعض خطوط النقل مثل  الميترو˜ و˜الترامواي˜ بالعاصمة إذ يبقى شارع طرابلس الكبير وحيدَ الاتجاه والازدحام في نفس الوقت من نفق حسين داي إلى ديار الجماعة أو لاقلاسيار جرّاء نفس الأشغال وعلى الرغم من إمكانية تخفيف الحركة المرورية عن نفق باب الزوار، إلا أنّ المشكل يبقى على مستوى المحمدية وبالتالي، فإن المشكل سيبقى قائماً لا سيما في وقت الذروة صباحا ومساء، وحسب المستعملين لطرق العاصمة فإنّ الطريق السريع المحاذي للساحل المار نحو شرق العاصمة سيبقى يشهد المزيد من التدفق، من طرف مستعمليه بالنظر إلى عدم استكمال بعض المشاريع داخل المدن كحسين داي، الحراش، المحمدية، باب الزوار وبرج الكيفان، هذه الأخيرة التي تعقدت بها حركة المرور انطلاقاً من حي قهوة شرقي إلى غاية المكان المسمى النخلات على طول أزيد من 2 كلم يقطعها المستعمل في مدة تقارب ساعة من الزمن.

نقاط سوداء بجنوب العاصمة

عادت الزحمة المروريةأيضاً إلى الطريق السريع المؤدي إلى مطار هواري بومدين اليوم أي في أول يوم من الدخول المدرسي في عدة نقاط سوداء لا تزال تشل حركة المرور، ومثال ذلك ما يتشكل من طوابير بالجزء الواقع بـ لاكوت ببلدية بئر مراد رايس وتمتد من داخل المدينة إلى غاية بئر الخادم مما جعل العديد من المستعملين القادمين من البليدة يتخذون الطريق الاجتنابي لدخول العاصمة من نفق واد أوشايح أو طريق قاريدي - العناصر، كما أن مدينة الكاليتوس التي تعد المدخل الجنوبي للعاصمة لم تتخلص من كثافة الحركة والتدفق اليومي للمركبات.

مسالك غرب العاصمة لم تسلم من الاختناق

مسالك غرب العاصمة أيضا لمتسلم هي الأخرى من مظاهر الاختناق، فقد لاحظنا أن الطوابير لا تختفي من الطريق السريع انطلاقاً من حي مالكي وكلية العلوم السياسية ومروراً نحو مفترق الطرق بعين الله التابعة لدالي إبراهيم، في انتظار أن ينتهي مشروع الطريق الالتفافي بجنوب العاصمة الذي يربط زرالدة ببودواو مروراً بعدة بلديات كالكاليتوس، براقي، الدويرة، بابا احسن السويدانية ومعالمة.

يوسفي:  التشجيع على النقل الجماعي يعتبر الحل الوحيد˜

أكد  عبد العزيز يوسفي˜ خبير في السلامة المرورية بالشرق الأوسط وإفريقيا للكثير من وسائل الإعلام أن مشكل الازدحام المروري يتعدى مفهومه إلى كونه مشكلة اجتماعية تتطلب وضع استراتيجيات على المدى القصير والبعيد، مشيرا إلى أن الأنظمة والأجهزة المستعملة في كثير من البلدان المتطورة تغنيها عن استعمال الحواجز الأمنية للمراقبة والتي تعد من أهم مسببات الاختناق المروري، خاصة وأنها وضعت دون انتظام زمانا ومكانا، يضاف إليها نقص التخطيط الطرقي والدراسة لأهم المصطلحات المرورية وتفعيلها بإحكام حتى يمكن تفادي عصبية السائق، وهذا ما ينبغي أن يبتعد عنه قائد المركبة، كما أن التشجيع على استخدام النقل الجماعي يعتبر من أهم النقاط التي يوصي بها الخبير مع إعطاء الأهمية لتكلفة الرحلات التي ينبغي أن تكون في متناول ميزانية المواطن لاسيما فئة الطلبة.

جليلة ع.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha