شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

البليدة .. دخول مدرسي على وقع وباء الكوليرا و جهود لتوفير بيئة نظيفة وصحية


  05 سبتمبر 2018 - 14:42   قرئ 611 مرة   0 تعليق   الوطني
البليدة .. دخول مدرسي على وقع وباء الكوليرا و جهود لتوفير بيئة نظيفة وصحية

تميز الدخول المدرسي لموسم 2018-2019 بولاية  البليدة و الذي عرف اليوم الأربعاء التحاق قرابة ال29 ألف تلميذ بمقاعد  الدراسة بتركيز السلطات المحلية كامل جهودها على توفير بيئة نظيفة وصحية للتلاميذ وهذا نظرا لتسجيل الولاية أكبر عدد من الإصابات بداء الكوليرا.

فرغم المخاوف التي أبداها عدد من الأولياء من إمكانية تفشي هذا المرض بين  التلاميذ إلا أنهم حرصوا على التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة و لكن دون إغفال الالتزام بقواعد الوقاية من هذا المرض المعدي و المتمثلة أساسا في العناية بالنظافة الشخصية و كذا الحرص على غسل اليدين عدة مرات في اليوم و خاصة قبل  تناول أية وجبة.

ففي حدود الساعة الثامنة إلا ربع صباحا عرفت شوارع مدينة البليدة حركة غير عادية بحيث امتلأت بالتلاميذ الذين توافدوا على المؤسسات التربوية مرفقين  بأوليائهم خاصة تلاميذ الأطوار الإبتدائية و ملامح الفرحة و الحماس تعلو محياهم و كلهم أمل في تحقيق نتائج دراسية جيدة.

ومن أبرز المظاهر التي طغت على الدخول المدرسي حرص الأولياء على اقتناء مطهرات الأيدي لأبنائهم و حثهم على استعمالها و كذا غسل أيديهم قبل كل وجبة  تفاديا لإصابتهم بهذا الوباء و هذا بالرغم من تطمينات السلطات الولائية التي أكدت انخفاض أعداد المصابين خلال الأيام الماضية بحيث غادر جميع المرضى مستشفى  بوفاريك المتخصص في الأمراض المعدية و هذا باستثناء خمس حالات ستغادر هي  الأخرى المستشفى في غضون الأيام القليلة القادمة بعد تماثلها للشفاء، حسبما كشف عنه والي البليدة بالنيابة، رابح آيت حسن، لدى اشرافه على مراسيم الدخول  الرسمي.

وفي هذا السياق أكد أمين طالب في السنة أولى بثانوية الفتح أن والدته ألزمته على اقتناء المطهر و استعماله بشكل متكرر هذا إلى جانب تفادي استعمال دورات  المياه إلا عند الضرورة القصوى و هو الأمر الذي سيحرص على تطبيقه بالرغم من أنه يرى أنها "تبالغ في الأمر نظرا " لنظافة محيط و أقسام و دورات مياه المؤسسة التربوية التي يدرس بها و الواقعة وسط المدينة.

                             وقاية التلاميذ من الإصابة بوباء الكوليرا  أبرز انشغالات مديرية التربية

وبدورها حرصت مديرية التربية على ضمان اتخاذ كافة الإجراءات الوقاية التي من شأنها حماية التلاميذ من الإصابة بوباء الكلوليرا أو أية أمراض أخرى تنجم عن  سوء النظافة.وتمثلت هذه الإجراءات الاحترازية حسبما كشفت عنها مديرة التربية، غنيمة آيت ابراهيم ، في تعقيم الأقسام المدرسية و دورات و كذا خزانات المياه بشكل منتظم  بالإضافة إلى ايلاء أهمية بالغة لضمان نظافة المطاعم المدرسية.

كما تضمن بروتوكول النظافة الذي تم إعداده تحسبا للدخول المدرسي إجبار التلاميذ على غسل أيديهم قبل الدخول للقسم و كذا المطعم بالإضافة إلى توزيع  مطويات تتضمن شرح مبسط لهذا المرض و كذا سبل الوقاية منه من خلال التقيد ببعض التصرفات البسيطة.وفي هذا السياق أبدى رئيس المكتب الولائي لجمعية أولياء التلاميذ، بن قاسي  مصطفى، ارتياحه للظروف التي سادت هذا الدخول المدرسي لا سيما منها ما تعلق  بتنظيف المؤسسات التربوية و كذا محيطها مشيرا إلى أن العديد من الأولياء عبروا عن تخوفهم من إمكانية إصابة أبنائهم بعدوى داء الكوليرا إلا أنه طمأنهم باتخاذ  مديرية التربية لكافة الإجراءات الوقاية التي تضمن سلامة أبنائهم.

وفي هذا الصدد أكد السيد آيت حسن لدى إشرافه على مراسيم الدخول المدرسي على عدم التهاون في التقيد بالإجراءات التي تضمن سلامة التلميذ لا سيما ما تعلق  منها بنظافة دورات المياه و المطاعم خاصة و هو الأمر الذي وقف عليه خلال زيارته لعدد من المؤسسات التربوية.

                    إعادة فتح 191 مطعما و توزيع 13 ألف طاولة جديدة لتحسين  ظروف التمدرس  

من جهة أخرى و في إطار الإجراءات الرامية لتحسين ظروف التمدرس و تحسين قدرات الاستيعاب لدى التلاميذ بالولاية كشفت مديرة التربية عن الشروع بداية من  الأسبوع المقبل في توزيع 13 ألف طاولة جديدة على مختلف المؤسسات التربوية 6000 منها ستوزع على المدارس الابتدائية و 5000 على المتوسطات و ألفين طاولة على الثانويات.

كما تميز هذا الدخول المدرسي باستلام جملة من الهياكل التربوية التي من شأنها الرفع من طاقة الاستيعاب في المقاعد البيداغوجية و تخفيف الضغط على المؤسسات  التي كانت تعاني منه خلال السنوات الفارطة على غرار تلك المتواجدة بحي سيدي حماد بمفتاح (شرق الولاية) و هو الحي الذي استقبل خلال السنوات الأخيرة أعدادا  معتبر من العائلات المرحلة إليه.

وبهدف ضمان توفير وجبات ساخنة لأكبر عدد من التلاميذ كشفت ذات المسؤولة عن إعادة فتح 191 مطعما كان مغلقا بسبب نقص اليد العاملة و هذا بعد توظيف 710  عاملا جديدا ما بين طباخين و مساعديهم و أعوان نظافة هذا بالإضافة إلى استلام أربعة مطاعم جديدة ليتجاوز بذلك عدد التلاميذ المستفيدين من الإطعام المدرسي  ال80 ألف تلميذ.وفي هذا الصدد أسدى والي البليدة بالنيابة تعليمات مفادها عدم استغلال أية مؤسسة تعليمية في حالة ما لم تكن تتوفر على مطعم مدرسي و هذا خاصة على مستوى  المناطق النائية.