شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

السينا يشرع في مداولات رفع الحصانة بعد تلقيه مذكرة من وزارة العدل

إمكانية الإفراج عن سيناتور الأرندي المتهم بالرشوة اليوم


  05 سبتمبر 2018 - 20:31   قرئ 927 مرة   0 تعليق   الوطني
إمكانية الإفراج عن سيناتور الأرندي المتهم بالرشوة اليوم

عشرات الطلبات برفع الحصانة عن نواب  فاسدين˜ حبيسة الأدراج

شرع مكتب مجلس الأمة أمس في المداولات الرسمية لرفع الحصانة عن سيناتور الأرندي المتهم بالفساد مليك بوجوهر، في الوقت الذين يضغط زملاؤه في المجلس من أجل الإفراج عنه، لأن حبسه خرق للدستور وفقا لتصورهم- بعدما تمّ قبل إرسال وزير العدل مذكرة رسمية لمباشرة إجراءات رفع الحصانة عنه كما ينص عليه النظام الداخلي للمجلس.

 

لم يسبق للبرلمان أن رفع الحصانة البرلمانية عن أيّ نائب أو سيناتور لاستكمال إجراءات المتابعة القضائية، وهو الأمر الذي جعل قضية سيناتور الأرندي المعزول مليك بوجوهر تثير تساؤلات حول ما إذا كانت ستشكّل استثناء، لاسيما أنّ المعني الذي أُلقي عليه القبض متلبّسا باستلام رشوة، ما زال رهن الاعتقال في سجن تيبازة، وسط دعوات من زملائه في الغرفة العليا للبرلمان إلى احترام الدستور وإطلاق سراحه إلى حين رفع الحصانة البرلمانية عنه. وسجل تاريخ البرلمان الجزائري عددا من القضايا المتعلقة بتجاوزات نوابها، أغلبها خطيرة بلغت حد القتل، مثلما حدث لنائب عن ولاية بجاية قتل مواطنا، ومع ذلك لم يتم رفع الحصانة البرلمانية عنه من أجل محاكمته، وذهبت القضية أدراج الرياح، بينما سجل مجلس الأمة قضايا مماثلة، بعضها أخلاقية وأخرى متعلقة بالفساد، كما سبق أن حدث في قضية الوالي السابق للبليدة الذي تورط معه عضو بمجلس الأمة، إلا أن التحقيق لم يطله بسبب رفض رفع الحصانة عنه أيضا، ولم يتمكن نواب المعارضة من تمرير طلبات رفع الحصانة عن بعض النواب مثلما حدث في قضية حزب العمال والوزيرة السابقة نادية لعبيدي، ومثل هذه القضايا كثيرة إلا أنها بقيت حبيسة الأدراج.

واجتمع رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح أمس، بأعضاء مكتب المجلس، لمباشرة إجراءات رفع الحصانة البرلمانية، بعدما تلقى مذكرة رسمية من وزارة العدل، وفقا لما ينصّ عليه النظام الداخلي للمجلس في مادته الـ 125 التي تقول:  يودع طلب رفع الحصانة البرلمانية من أجل المتابعة القضائية لدى مكتب المجلس من قبل الوزير المكلف بالعدل˜. وتنص المادة على أن الطلب يحال على لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإداري، التي تعد تقريرا في الموضوع في أجل أقصاه شهران ابتداء من تاريخ إحالة الطلب عليها، بعد الاستماع إلى العضو المعني الذي يمكنه الاستعانة بأحد زملائه من أعضاء المجلس.

وأفاد السيناتور عن حزب جبهة التحرير الوطني، محمود قيساري، في تصريح لـ˜المحور اليومي˜، بأنّ أعضاء مجلس الأمة طلبوا من رئيس الهيئة عبد القادر بن صالح طلب الإفراج عن السيناتور مليك بوجوهر، لأن حبسه يعتبر خرقا للدستور الذي يحميه بحصانته البرلمانية ويمنع سجنه إلا بعد إجراءات رفعها، مسجلا تجاوز السلطات القضائية كل هذه المواد وسجنته حتى قبل إصدار وزير العدل مذكرة تقضي برفع حصانته وإرسالها إلى مكتب مجلس الأمة.

ويتّهم أعضاء السينا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى بخلق هذه الأزمة، بعدما قام بفصل السيناتور من الحزب بصفة مباشرة، في حين قال الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي صديق شهاب، في تصريح لـ˜المحور اليومي˜، إن الأرندي غير معني بتاتا بهذه القضية، وأن قرار الأمين العام للحزب سيّد ولا تعنيه الإجراءات القضائية في متابعة السيناتور المتهم، كما أنه لم يطلب سجنه، لأن القضاء مستقل وسيد في قراراته.

حكيمة ذهبي