شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

أزيد من 09 ملايين تلميذ التحقوا بمؤسسات التعليم

هاجس الكوليرا واختطاف الأطفال˜ يخيّمان على الدخول المدرسي


  05 سبتمبر 2018 - 20:33   قرئ 675 مرة   0 تعليق   الوطني
هاجس  الكوليرا واختطاف الأطفال˜ يخيّمان على الدخول المدرسي

 الشروع في تجسيد  بروتوكول النظافة˜ على مستوى المدارس

 خيّم هاجس الكوليرا واختطاف الأطفال على الدخول المدرسي أمس بحيث أجبر أغلب التلاميذ خاصة على مستوى الابتدائيات على غسل أيديهم بمجرد دخولهم إلى المدارس وأثناء الاستراحة الصباحية وكذلك قبل الدخول إلى المطاعم المدرسية لتناول وجبة الغداء، كما عجت مداخل المؤسسات التربوية بأولياء التلاميذ الذين اصطحبوا أبناءهم خاصة أن قضية الطفلة سلسبيل التي اغتيلت بوهران مازالت عالقة بمخيلاتهم.

 

أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، أمس خلال إعطاء إشارة انطلاق الموسم الدراسي من مدينة معسكر أن الدخول المدرسي لهذا الموسم الجديد يمس أكثر من 9 ملايين تلميذ وتلميذة على المستوى الوطني يتوزعون على أزيد من 27 ألف مؤسسة تربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، بينما يمثل تلاميذ التعليم الابتدائي أعلى نسبة بـ 8. 48 بالمائة من مجموع التلاميذ، ويؤطر هؤلاء التلاميذ عبر مختلف الأطوار 749.232 موظف من بينهم 9. 89 بالمائة ينتمون إلى التأطير البيداغوجي و1. 10 بالمائة إداريين وفق وزارة القطاع.

إجراءات لتلقين قواعد النظافة بالوسط المدرسي 

أوضح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي في آخر تصريح له لتقييم الوضعية الوبائية للكوليرا التي عرفتها خمس ولايات من الوطن وهي البويرة والبليدة والجزائر العاصمة وتيبازة وعينالدفلى بأن  مصالحه اتخذت عدة إجراءات بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية لتلقين قواعد النظافة بالوسط المدرسي وذلك عن طريق وحدات الكشف المدرسي المنتشرة عبر تراب الوطن˜.

وأكد في هذا الإطار بأن وحدات الكشف المدرسي التي تسهر على صحة التلاميذ عليها وضع برامج وقائية لحماية التلاميذ وتلقينهم كيفية الوقاية من كل الأمراض المتنقلة والخطيرة˜، للإشارة توجد 1829 وحدة كشف عبر القطر تغطي 27 ألف مؤسسة تربوية للأطوار الثلاثة.

وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت قد دعتمؤخرا مدراء المؤسسات التربوية على المستوى الوطني إلى ضرورة اتخاذ  الاحتياطات اللازمة˜ لحمايةالتلاميذ والوسط التربوي من وباء الكولير وذلك من خلال تدعيم قواعد النظافة بصيانة وتطهير الخزانات والصهاريج ودورات المياه تحسبا للدخول المدرسي المقبل.

وأوضحت الوزيرة أن  السلطات المعنية بالأمر وخاصة وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفياي اتخذت كل الاجراءات اللازمة لمواجهة وباء الكوليرا˜، مؤكدة أن قطاعها  سيلتزم من جانبه باتخاذ جملة من الاحتياطات ابتداء من الاسبوع الجاري تحسبا للدخول المدرسي من خلال تدعيم قواعد النظافة بعمليات الصيانة والتطهير للخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم التربوي داخل المؤسسة˜ مشددة في هذا الإطار على  وضع مناشير وملصقات في المؤسسات التربوية تدعو إلى اتخاذ احتياطات وتدابير وقائية حتى لو استلزم الأمر منع التلاميذ من التوجه إلى المدرسة˜.

الشروع في تجسيد بروتوكول النظافة على مستوى المدارس 

شرع أمس مدراء المؤسسات التربوية في تجسيد تعليمات وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت الخاصة ببروتوكول النظافة والأمن الصحي الواجب اتباعه على مستوى المدارس الداعي إلى إنشاء  خلية النظافة والأمن الصحي˜ حيث ستشرف هذه الخلية قبل الدخول المدرسي على تنظيم لقاءات مع رؤساء المؤسسات التربوية ومفتشي الإدارة، ومستشار التغذية المدرسية، وأطباء وحدات الكشف والمتابعة وكذا مستشاري الإرشاد والتوجيه المدرسي وجمعيات أولياء التلاميذ، أما أثناء الدخول المدرسي ستقوم اللجنة بعمليات تفتيشية على مستوى المؤسسات التربوية لمراقبة مدى تطبيق البروتوكول.

كما سيتم إنشاء تركيبة الخلية على مستوى مديريات التربية الوطنية عبر الولايات، حيث سيتم تعيين الأمين العام للمديرية رئيسا للجنةوتنصيب كل من رئيس مكتب النشاط الاجتماعي والصحة المدرسية والطبيب المنسق لوحدات الكشف والمتابعة، ومفتشي الإدارة ومفتش التغذية المدرسية، و دير مركز التوجيه.

وعلى مستوى الإعلام فتكمن مهام الخلية في تحديد الاحتياجات من المواد والوسائل الضرورية وإشراك مجلس التنسيق والتشاور على مستوى البلديات، وإرسال إشعارين في اليوم عند الاقتضاء الى مدير الأنشطة الثقافية والرياضية والنشاط الاجتماعي، وتنظيم حملات تحسيس حول النظافة  الأمن الصحي بإشراك مستشاري الإرشاد والتوجيه المدرسي وأطباء وحدات الكشف والمتابعة.

وفيما يخص العمليات المبرمجة قبل وأثناء الدخول المدرسي، فقد أوضحت وزارة التربية أن العملية الأولى سيشرف عليها مدراء المؤسسات التربوية وذلك من خلال عقد جلسات عمل تضم موظفي المؤسسات وسيتم خلالها تقديم البروتوكول، وطرق وإجراءات التنفيذ، كما سيتم تنظيم لقاءات مع جمعيات أولياء التلاميذ للمساهمة والتحسيس، أما العملية الثانية والتي تكون أيضا قبل الدخول المدرسي فتتمحور حول تنظيف المواقع المستهدفة على غرار دورات المياه وخزانات الماء بأنواعها والمطاعم المدرسية والمحيط الداخلي والخارجي للمدارس، أما المرحلة الثالثة فتعد من مهام مركز التوجيه والأطباء، حيث سيقومون بإنجاز مطويات وملصقات تتضمن رموزا وصورا قصد التحسيس، والمرحلة الرابعة ستكون أثناء الدخول المدرسي وتعد من مهام مدير المؤسسات التربوية، والاساتذة، والأطباء وجمعيات أولياء التلاميذ.

تخفيض وزن المحفظة المدرسية يلقى استحسانا لدى الأولياء 

يشرع ابتداء من هذا الموسم الدراسي تطبيق الإجراءات المتعلقة بتخفيف وزنالمحفظة المدرسية لتلاميذالأطوار الدراسية الثلاثة، وهو الإجراء الذي لقي استحسانا كبيرا من طرف أولياء التلاميذ لا سيما المتمدرسين في الطور الابتدائي، الذين وصفوا قرار وزيرة التربية بتخفيف وزن المحفظة المدرسية لتلاميذ الطور الابتدائي بـ  الصائب˜ لأنه يسهم في الحفاظ على صحة أطفالهم ويخفف من مشقةتنقل الصغار .

وينصح الأخصائيون إلى أن وزن الحقيبة المدرسيةالمثالي لا يجب أن يتعدى نسبة 15 بالمائةمن وزن التلميذأي من 4 الى 5 كيلوغرامات على أكثر تقدير، للإشارة فإن عددا كبيرا من التلاميذ يعانون من آلام في الظهروهو ما قد يؤدي إلى آثار جانبية أخرى قد تصل إلى تقوسات في العمود الفقري على المدى البعيد، ولذلك يستحسن دعم مبادرة تخفيف وزن المحافظ المدرسية باختيار أمثل لها وتفادي اقتناء المحافظ التي تتماشى والموضة دون مقاييس صحية .

نبيل شعبان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha