شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

أزيد من 09 ملايين تلميذ التحقوا بمؤسسات التعليم

هاجس الكوليرا واختطاف الأطفال˜ يخيّمان على الدخول المدرسي


  05 سبتمبر 2018 - 20:33   قرئ 602 مرة   0 تعليق   الوطني
هاجس  الكوليرا واختطاف الأطفال˜ يخيّمان على الدخول المدرسي

 الشروع في تجسيد  بروتوكول النظافة˜ على مستوى المدارس

 خيّم هاجس الكوليرا واختطاف الأطفال على الدخول المدرسي أمس بحيث أجبر أغلب التلاميذ خاصة على مستوى الابتدائيات على غسل أيديهم بمجرد دخولهم إلى المدارس وأثناء الاستراحة الصباحية وكذلك قبل الدخول إلى المطاعم المدرسية لتناول وجبة الغداء، كما عجت مداخل المؤسسات التربوية بأولياء التلاميذ الذين اصطحبوا أبناءهم خاصة أن قضية الطفلة سلسبيل التي اغتيلت بوهران مازالت عالقة بمخيلاتهم.

 

أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، أمس خلال إعطاء إشارة انطلاق الموسم الدراسي من مدينة معسكر أن الدخول المدرسي لهذا الموسم الجديد يمس أكثر من 9 ملايين تلميذ وتلميذة على المستوى الوطني يتوزعون على أزيد من 27 ألف مؤسسة تربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، بينما يمثل تلاميذ التعليم الابتدائي أعلى نسبة بـ 8. 48 بالمائة من مجموع التلاميذ، ويؤطر هؤلاء التلاميذ عبر مختلف الأطوار 749.232 موظف من بينهم 9. 89 بالمائة ينتمون إلى التأطير البيداغوجي و1. 10 بالمائة إداريين وفق وزارة القطاع.

إجراءات لتلقين قواعد النظافة بالوسط المدرسي 

أوضح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي في آخر تصريح له لتقييم الوضعية الوبائية للكوليرا التي عرفتها خمس ولايات من الوطن وهي البويرة والبليدة والجزائر العاصمة وتيبازة وعينالدفلى بأن  مصالحه اتخذت عدة إجراءات بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية لتلقين قواعد النظافة بالوسط المدرسي وذلك عن طريق وحدات الكشف المدرسي المنتشرة عبر تراب الوطن˜.

وأكد في هذا الإطار بأن وحدات الكشف المدرسي التي تسهر على صحة التلاميذ عليها وضع برامج وقائية لحماية التلاميذ وتلقينهم كيفية الوقاية من كل الأمراض المتنقلة والخطيرة˜، للإشارة توجد 1829 وحدة كشف عبر القطر تغطي 27 ألف مؤسسة تربوية للأطوار الثلاثة.

وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت قد دعتمؤخرا مدراء المؤسسات التربوية على المستوى الوطني إلى ضرورة اتخاذ  الاحتياطات اللازمة˜ لحمايةالتلاميذ والوسط التربوي من وباء الكولير وذلك من خلال تدعيم قواعد النظافة بصيانة وتطهير الخزانات والصهاريج ودورات المياه تحسبا للدخول المدرسي المقبل.

وأوضحت الوزيرة أن  السلطات المعنية بالأمر وخاصة وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفياي اتخذت كل الاجراءات اللازمة لمواجهة وباء الكوليرا˜، مؤكدة أن قطاعها  سيلتزم من جانبه باتخاذ جملة من الاحتياطات ابتداء من الاسبوع الجاري تحسبا للدخول المدرسي من خلال تدعيم قواعد النظافة بعمليات الصيانة والتطهير للخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم التربوي داخل المؤسسة˜ مشددة في هذا الإطار على  وضع مناشير وملصقات في المؤسسات التربوية تدعو إلى اتخاذ احتياطات وتدابير وقائية حتى لو استلزم الأمر منع التلاميذ من التوجه إلى المدرسة˜.

الشروع في تجسيد بروتوكول النظافة على مستوى المدارس 

شرع أمس مدراء المؤسسات التربوية في تجسيد تعليمات وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت الخاصة ببروتوكول النظافة والأمن الصحي الواجب اتباعه على مستوى المدارس الداعي إلى إنشاء  خلية النظافة والأمن الصحي˜ حيث ستشرف هذه الخلية قبل الدخول المدرسي على تنظيم لقاءات مع رؤساء المؤسسات التربوية ومفتشي الإدارة، ومستشار التغذية المدرسية، وأطباء وحدات الكشف والمتابعة وكذا مستشاري الإرشاد والتوجيه المدرسي وجمعيات أولياء التلاميذ، أما أثناء الدخول المدرسي ستقوم اللجنة بعمليات تفتيشية على مستوى المؤسسات التربوية لمراقبة مدى تطبيق البروتوكول.

كما سيتم إنشاء تركيبة الخلية على مستوى مديريات التربية الوطنية عبر الولايات، حيث سيتم تعيين الأمين العام للمديرية رئيسا للجنةوتنصيب كل من رئيس مكتب النشاط الاجتماعي والصحة المدرسية والطبيب المنسق لوحدات الكشف والمتابعة، ومفتشي الإدارة ومفتش التغذية المدرسية، و دير مركز التوجيه.

وعلى مستوى الإعلام فتكمن مهام الخلية في تحديد الاحتياجات من المواد والوسائل الضرورية وإشراك مجلس التنسيق والتشاور على مستوى البلديات، وإرسال إشعارين في اليوم عند الاقتضاء الى مدير الأنشطة الثقافية والرياضية والنشاط الاجتماعي، وتنظيم حملات تحسيس حول النظافة  الأمن الصحي بإشراك مستشاري الإرشاد والتوجيه المدرسي وأطباء وحدات الكشف والمتابعة.

وفيما يخص العمليات المبرمجة قبل وأثناء الدخول المدرسي، فقد أوضحت وزارة التربية أن العملية الأولى سيشرف عليها مدراء المؤسسات التربوية وذلك من خلال عقد جلسات عمل تضم موظفي المؤسسات وسيتم خلالها تقديم البروتوكول، وطرق وإجراءات التنفيذ، كما سيتم تنظيم لقاءات مع جمعيات أولياء التلاميذ للمساهمة والتحسيس، أما العملية الثانية والتي تكون أيضا قبل الدخول المدرسي فتتمحور حول تنظيف المواقع المستهدفة على غرار دورات المياه وخزانات الماء بأنواعها والمطاعم المدرسية والمحيط الداخلي والخارجي للمدارس، أما المرحلة الثالثة فتعد من مهام مركز التوجيه والأطباء، حيث سيقومون بإنجاز مطويات وملصقات تتضمن رموزا وصورا قصد التحسيس، والمرحلة الرابعة ستكون أثناء الدخول المدرسي وتعد من مهام مدير المؤسسات التربوية، والاساتذة، والأطباء وجمعيات أولياء التلاميذ.

تخفيض وزن المحفظة المدرسية يلقى استحسانا لدى الأولياء 

يشرع ابتداء من هذا الموسم الدراسي تطبيق الإجراءات المتعلقة بتخفيف وزنالمحفظة المدرسية لتلاميذالأطوار الدراسية الثلاثة، وهو الإجراء الذي لقي استحسانا كبيرا من طرف أولياء التلاميذ لا سيما المتمدرسين في الطور الابتدائي، الذين وصفوا قرار وزيرة التربية بتخفيف وزن المحفظة المدرسية لتلاميذ الطور الابتدائي بـ  الصائب˜ لأنه يسهم في الحفاظ على صحة أطفالهم ويخفف من مشقةتنقل الصغار .

وينصح الأخصائيون إلى أن وزن الحقيبة المدرسيةالمثالي لا يجب أن يتعدى نسبة 15 بالمائةمن وزن التلميذأي من 4 الى 5 كيلوغرامات على أكثر تقدير، للإشارة فإن عددا كبيرا من التلاميذ يعانون من آلام في الظهروهو ما قد يؤدي إلى آثار جانبية أخرى قد تصل إلى تقوسات في العمود الفقري على المدى البعيد، ولذلك يستحسن دعم مبادرة تخفيف وزن المحافظ المدرسية باختيار أمثل لها وتفادي اقتناء المحافظ التي تتماشى والموضة دون مقاييس صحية .

نبيل شعبان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha