شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

تخليص دمغة المحاماة˜ بداية من 16 سبتمبر الجاري

المحامون يتّجهون نحو زيادة أتعاب التقاضي


  05 سبتمبر 2018 - 20:36   قرئ 751 مرة   0 تعليق   الوطني
المحامون يتّجهون نحو زيادة أتعاب التقاضي

قيمتها تتراوح ما بين 200 و500 دينار

يشرع المحامون بداية من 16 سبتمبر الجاري في تخليص الدمغة الجديدة التي استحدثت بموجب قانون المالية لسنة 2018، وهو الأمر الذي سيؤثر مباشرة على المتقاضين، حيث سيلجأ عدد من المحامين إلى رفع قيمة التقاضي أمام موكّليهم، حتى لا يدفعوا هذه الضريبة الجديدة من مداخيلهم.

 

تدخل الضريبة الجديدة التي استحدثها قانون المالية لسنة 2018، التي يتعين على كلّ محام إلصاقها بالعرائض القضائية ورسائل التأسيس تحت طائلة عدم القبول، مع إعفاء قضايا المساعدة القضائية من هذه الدّمغة، حيّز التنفيذ بداية من 16 سبتمبر الجاري، وهو الإجراء الذي سيدفع بالمحامين إلى رفع قيمة أتعابهم التي يدفعها المتقاضون، حتى لا يضطرّوا إلى تخليص الضريبة الجديدة من جيوبهم.

وأعلن مجلس منظمة محامي الجزائر بمكتبه بولاية الجزائر عن تنظيم يوم دراسي يوم السبت حول موضوع الدمغة المحدثة بموجب قانون المالية، والتي فصّل فيها المرسوم التنفيذي رقم 18-185 الصادر عن وزارة المالية ووزارة العدل. وأوضح المجلس الذي يتولى رئاسته عبد المجيد سيليني أن هذا اللقاء يهدف إلى تفسير كيفية التعامل مع النص القانوني والوقوف على مختلف التساؤلات أو الإشكالات التي يطرحها المحامون.

وتخصّص نسبة 99.5 بالمائة من حاصل هذه الدّمغة لفائدة صندوق الاحتياط الاجتماعي، ونسبة 0.5 بالمائة لفائدة الخزينة العمومية، وحدد المرسوم التنفيذي المذكور قيمة الدمغة على مستوى المحكمة بـ 200 دج المجلس، و400 دج للمحكمة الادارية والمحكمة العسكرية، و500 دج للمحكمة العليا، مجلس الدولة ومحكمة التنازع 500 دج، و100 دج عن الأوامر على العرائض لجميع الجهات.

وقال بعض المحامين ممن تحدثت معهم  المحور اليومي˜ إنّهم لا يتوفّرون على خدمات اجتماعية بأيّ شكل من الأشكال، وأنّ القانون المتضّمن تنظيم مهنة المحاماة يشتمل على إطار قانوني يخصّ الجانب الاجتماعي لهذه المهنة، لا سيما المادة 107 منه، التي تنصّ على أنه  يمكن لمجلس الاتحاد استحداث صندوق للاحتياط في إطار التشريع ساري المفعول˜. وأوضح محدّثونا أن المشرّع ترك الخيار للمحامي، على أن يرفع قيمة أتعابه غير المحددة أو أن يحتسب الضريبة من الأتعاب، أو إبلاغ المتقاضي بها ليقوم بدفع تكليفها.

وأكّد رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين أحمد ساعي في تصريح لـ˜المحور اليومي أنّ  دمغة المحاماة˜ الجديدة إيجابية لأصحاب الجبّة السوداء، وأنها جاءت نتيجة نضالات الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين منذ سنتين، وتعتبر آلية من آليات تمويل صندوق الخدمات الاجتماعية، بعدما اشتمل القانون المتضّمن تنظيم مهنة المحاماة على إطار قانوني يخصّ الجانب الاجتماعي لهذه المهنة، لا سيما المادة 107 منه، التي أتاحت تأسيس هذا الصندوق.

وأشار محدثنا إلى أنّ مجلس الاتحاد هو الذي اقترحها ولم يتمكّن من الظفر بها إلا بعد سنتين بعدما رفضتها الحكومة في البداية. وأكد الأستاذ أحمد ساعي أن المحامين بقوا السلك الوحيد الذي لا يستفيد من خدمات اجتماعية من بين المهن الحرّة الأخرى، حيث إنّ جميع العمال يُقتطع من رواتبهم ما نسبته 2.5 بالمائة ليتمّ ضخّها في تعاضديات الخدمات الاجتماعية.

حكيمة ذهبي