شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

تخليص دمغة المحاماة˜ بداية من 16 سبتمبر الجاري

المحامون يتّجهون نحو زيادة أتعاب التقاضي


  05 سبتمبر 2018 - 20:36   قرئ 525 مرة   0 تعليق   الوطني
المحامون يتّجهون نحو زيادة أتعاب التقاضي

قيمتها تتراوح ما بين 200 و500 دينار

يشرع المحامون بداية من 16 سبتمبر الجاري في تخليص الدمغة الجديدة التي استحدثت بموجب قانون المالية لسنة 2018، وهو الأمر الذي سيؤثر مباشرة على المتقاضين، حيث سيلجأ عدد من المحامين إلى رفع قيمة التقاضي أمام موكّليهم، حتى لا يدفعوا هذه الضريبة الجديدة من مداخيلهم.

 

تدخل الضريبة الجديدة التي استحدثها قانون المالية لسنة 2018، التي يتعين على كلّ محام إلصاقها بالعرائض القضائية ورسائل التأسيس تحت طائلة عدم القبول، مع إعفاء قضايا المساعدة القضائية من هذه الدّمغة، حيّز التنفيذ بداية من 16 سبتمبر الجاري، وهو الإجراء الذي سيدفع بالمحامين إلى رفع قيمة أتعابهم التي يدفعها المتقاضون، حتى لا يضطرّوا إلى تخليص الضريبة الجديدة من جيوبهم.

وأعلن مجلس منظمة محامي الجزائر بمكتبه بولاية الجزائر عن تنظيم يوم دراسي يوم السبت حول موضوع الدمغة المحدثة بموجب قانون المالية، والتي فصّل فيها المرسوم التنفيذي رقم 18-185 الصادر عن وزارة المالية ووزارة العدل. وأوضح المجلس الذي يتولى رئاسته عبد المجيد سيليني أن هذا اللقاء يهدف إلى تفسير كيفية التعامل مع النص القانوني والوقوف على مختلف التساؤلات أو الإشكالات التي يطرحها المحامون.

وتخصّص نسبة 99.5 بالمائة من حاصل هذه الدّمغة لفائدة صندوق الاحتياط الاجتماعي، ونسبة 0.5 بالمائة لفائدة الخزينة العمومية، وحدد المرسوم التنفيذي المذكور قيمة الدمغة على مستوى المحكمة بـ 200 دج المجلس، و400 دج للمحكمة الادارية والمحكمة العسكرية، و500 دج للمحكمة العليا، مجلس الدولة ومحكمة التنازع 500 دج، و100 دج عن الأوامر على العرائض لجميع الجهات.

وقال بعض المحامين ممن تحدثت معهم  المحور اليومي˜ إنّهم لا يتوفّرون على خدمات اجتماعية بأيّ شكل من الأشكال، وأنّ القانون المتضّمن تنظيم مهنة المحاماة يشتمل على إطار قانوني يخصّ الجانب الاجتماعي لهذه المهنة، لا سيما المادة 107 منه، التي تنصّ على أنه  يمكن لمجلس الاتحاد استحداث صندوق للاحتياط في إطار التشريع ساري المفعول˜. وأوضح محدّثونا أن المشرّع ترك الخيار للمحامي، على أن يرفع قيمة أتعابه غير المحددة أو أن يحتسب الضريبة من الأتعاب، أو إبلاغ المتقاضي بها ليقوم بدفع تكليفها.

وأكّد رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين أحمد ساعي في تصريح لـ˜المحور اليومي أنّ  دمغة المحاماة˜ الجديدة إيجابية لأصحاب الجبّة السوداء، وأنها جاءت نتيجة نضالات الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين منذ سنتين، وتعتبر آلية من آليات تمويل صندوق الخدمات الاجتماعية، بعدما اشتمل القانون المتضّمن تنظيم مهنة المحاماة على إطار قانوني يخصّ الجانب الاجتماعي لهذه المهنة، لا سيما المادة 107 منه، التي أتاحت تأسيس هذا الصندوق.

وأشار محدثنا إلى أنّ مجلس الاتحاد هو الذي اقترحها ولم يتمكّن من الظفر بها إلا بعد سنتين بعدما رفضتها الحكومة في البداية. وأكد الأستاذ أحمد ساعي أن المحامين بقوا السلك الوحيد الذي لا يستفيد من خدمات اجتماعية من بين المهن الحرّة الأخرى، حيث إنّ جميع العمال يُقتطع من رواتبهم ما نسبته 2.5 بالمائة ليتمّ ضخّها في تعاضديات الخدمات الاجتماعية.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha