شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

قال إن طلب تحويل المنتدى إلى نقابة مازال قائما

حداد يدافع عن دعم العهدة الخامسة وينفي حلّ الـ "أفسيو"


  08 سبتمبر 2018 - 14:50   قرئ 467 مرة   1 تعليق   الوطني
حداد يدافع عن دعم العهدة الخامسة وينفي حلّ الـ "أفسيو"

دافع رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، عن خيار دعم العهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة، كما فنّد المعلومات بخصوص حلّ المنتدى، إثر رفض وزارة العمل طلبه بالتحول إلى نقابة، وقال إنّ الملف ما يزال قائما.

قال علي حداد، خلال لقاء خصص لتوزيع المحافظ المدرسية على المعوزين، بقصر المعارض بالعاصمة أمس، إنّ منتدى رؤساء المؤسسات ما يزال قائما، لافتا إلى أنّه لو تمّ حله مثلما روّجت له بعض وسائل الإعلام، لما كان قادرا على التنقل خارج الوطن بصفته رئيسا له، كما لم يتمكن من تنظيم لقاءات مع الوزراء وشخصيات اقتصادية أو الرئيس الجديد لتنظيم "ميداف" الفرنسي.  

ودافع رئيس الأفسيو، عن قرار تحويله إلى نقابة، مؤكدا أن ذلك يأتي انطلاقا من حرصه على تعزيز فعاليته، لاسيما ما يخص التعاون مع الحكومة والشريك الاجتماعي والمنظمات الدولية، موضحا أنه تم تقديم طلب رسمي مصحوب بكافة الوثائق إلى وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي في 14 جوان 2018.

وجدد علي حداد، دعم رجال الأعمال للعهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مشيرا إلى أن موقف الأفسيو يأتي انطلاقا من قناعة أعضائه بمستقبل زاهر للجزائر تحت قيادة بوتفليقة، واعتبر أن "الأفسيو يدافع عن موقفه من العهدة الخامسة وضميره مرتاح". واستطرد حداد، يقدّم تصوره بشأن مرحلة الرئيس بوتفليقة، فقال إنه: "شخصيا أعتقد أن بوتفليقة له الفضل في وضع الجزائر على طريق التنمية بعد السنوات الدامية التي عاشتها الجزائر خلال فترة التسعينيات، وهي الفترة التي كانت خزينة الدولة فارغة وكانت البلاد حينها تواجه عزلة دولية"، مضيفا أن مهمة الحكومة في مثل هذه الظروف لم تكن سهلة.

وتحدث رئيس المنتدى عن الانجازات التي عرفتها الجزائر خلال فترة حكم الرئيس بوتفليقة، وقال إن أول إنجاز كبير لرئيس الجمهورية يتمثل في إعادة استعادة الاستقرار والأمن في البلاد، بعد فترة دموية كادت تعصف بالبلاد، وأن الاقتصاد الوطني في تلك الفترة كان يحتضر وكانت الجزائر تحت رحمة المؤسسات الدولية التي فرضت تدابير اجتماعية صارمة وتقييدية، منها تسريح العمال، وهي القرارات التي كانت لها عواقب اجتماعية دراماتيكية.

واعتبر علي حداد، أنّ القرارات التي اتخذها الرئيس بوتفليقة، أخرجت الجزائر من وضعها الاقتصادي، وأوضح قائلا "اليوم نحن بعيدون عن ذلك الوضع الاقتصادي الذي شهد إغلاق مئات من الشركات، وتسريح العمال الذين وجدوا أنفسهم عاطلين عن العمل وبدون موارد، مع مديونية بلغت نحو 30 مليار دولار، وقطاع صناعي منهار".

وأفاد رئيس الأفسيو، أن برنامج عمل المنتدى يستمد جوهره من برنامج رئيس الجمهورية، موضحا أن دوره يكمن في الإسهام ومواصلة إعطاء مضمون لهذا التوجه، مضيفا أن الرهان بالنسبة للاقتصاد الوطني ليس مستحيلا بالنظر للإمكانات الهائلة التي يحوزها لتسريع وتيرة النمو في ظل توفر المتطلبات الأساسية ويتعلق الأمر بالاستقرار السياسي والإطار القانوني والبنية التحتية، وبيئة الأعمال وظروف الوصول إلى عوامل الإنتاج الأكثر ملاءمة، ورأس المال البشري الأكثر كفاءة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (1 منشور)


ز*&م 09/09/2018 11:52:44
نطلب من وزير السكن ان يائمر ولاي ولاية السكيكدة ان يتكفل بمطين الذين مرمين في الشراع وهذ سلك سلبية نطلب من مسئولين في كل التراب الوطني اي خطي ستعمل فيه العقوبات مطلوب بتكفل الاسرة مستعجة وخاصة لذين لهم السكانات معرضة لنهير ونقول لكل ان رئيس الجمهورية يفجاء الشعب يوم 05 اكتوبر مع ذكرة الانتفاضة 88 وتكون ايجلبة وضد مجرمين والمفسادين وان رئيس الافاء بمهامو مع الشعب الجزائر منذو انتخاب في 99 الي غية الان لكان ذروف الصحية تكون مفجة ونتمن الخير البلد ورجل جزائر محماية من عن الله ورجل الوفي في الميدان وحتي الشعب الجزائري وتحي جزائر وشكر
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha