شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

قالت إن النتائج المحققة تعكس مدى السيطرة على الوضع

المؤسسة العسكرية تشرح مقاربة الجيش في تأمين الحدود


  08 سبتمبر 2018 - 14:50   قرئ 892 مرة   0 تعليق   الوطني
المؤسسة العسكرية تشرح مقاربة الجيش في تأمين الحدود

مخاطر الإرهاب الإلكتروني تتوسع بسبب الدعاية والاستقطاب 

قالت المؤسسة العسكرية إن المقاربة الشاملة التي اعتمدها الجيش الوطني الشعبي لتأمين حدود البلاد وساهمت في السيطرة على الوضع، نابعة من التهديدات الإرهابية والجريمة العابرة للحدود، الهجرة والاتجار بالبشر، وكذا التهديدات الالكترونية.

أوضحت المؤسسة العسكرية أنه أمام التهديدات والتحديات الأمنية المتعلقة بالإرهاب والجريمة العابرة للحدود، الهجرة والاتجار بالبشر، إضافة الى التهديدات الالكترونية، اعتمدت الجزائر مقاربة أمنية شاملة ومتكاملة الأبعاد باشراك الأطراف الفاعلين داخليا وخارجيا وإقليميا ودوليا، لضمان أمن وسلامة التراب الوطني، وأضافت في ملف حول تأمين الحدود في ضل العولمة،  دور الجيش الوطني الشعبي في مواجهة التهديدات اللاتماثلية، نشر في العدد الأخير من مجلة الجيش، أن هذا الأخير تكيف باستمرار مع المتغيرات والتحديات الدولية والإقليمية، وتعامل معها بكفاءة، وضمن المراقبة الدائمة والمستمرة للحدود الوطنية، وأردف المصدر أن المقاربة الأمنية للجيش أخذت عديد الأبعاد، أهمها العسكري الذي قام على تطوير قوام المعركة تماشيا مع انتشار الإرهاب وفوضى السلاح، خاصة بمنطقة الساحل الافريقي، إذ تم اتخاذ إجراءات جديدة تتلاءم مع هذه الظروف، وذلك بإعادة الانتشار لمختلف الوحدات والتشكيلات على الحدود، لإحكام السيطرة عليها ومنع محاولات التسلل، وأشارت الى أن النتائج الميدانية التي حققها الجيش في مجال مكافحة الإرهاب تعكس مدى السيطرة التامة على الوضع-حسبها- حيث تمكن خلال سنتي 2016 و2017 من تحييد 481 إرهابيا (مقضي عليه وموقوف)، إضافة الى توقيف  أكثر من 20 ألف، دون نسيان الأرقام المسجلة خلال السداسي الأول من العام الجاري، حيث ذكر الملف بعملية حجز 701 كلغ من الكوكايين في وهران بإقليم الناحية العسكرية الثانية.

واعتبرت المؤسسة العسكرية أن النتائج المحققة تؤكد على نجاعة وفعالية المقاربة الأمنية للجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود الوطنية، التي حولها-وفقها-الى سد منيع لتصيح الجزائر عصية على كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها، يوضح المصدر.

كما قامت أيضا مقاربة الجيش في هذا الصدد على البعد الاقتصادي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، والذي أتاح للجيش الوطني الشعبي المساهمة في الرقي بمنظومة الدفاع الوطني لكسب الرهانات المفروضة ومواجهة التحديات، من خلال إعطاء الأهمية البالغة لقطاع الصناعات العسكرية لكونه خيارا استراتيجيا فرض نفسه لتحقيق الأهداف المسطرة، وتركز أيضا المقاربة السالف ذكرها على البعد الإقليمي القائم على التنسيق والتعاون والبعد الإنساني، إضافة الى البعد التكنلوجي الذي يتعلق بتأمين الفضاء الالكتروني تماشيا مع التطور الحاصل في مجال قضايا الأمن والدفاع، ووعيا منها بحجم التحديات، مذكرة باستحداث في نوفمبر 2015 لمصلحة الدفاع السيبراني ومراقبة أمن المعلومات، على مستوى دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، باعتبار أن هذا النوع من الإرهاب مخاطرة آخذة في التوسع بأبعاده المتعددة لعلاقته المباشرة بالدعاية والتضليل الإعلامي والاستقطاب للتجنيد ونشر العنف والتطرف.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha