شريط الاخبار
الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية

قالت إن النتائج المحققة تعكس مدى السيطرة على الوضع

المؤسسة العسكرية تشرح مقاربة الجيش في تأمين الحدود


  08 سبتمبر 2018 - 14:50   قرئ 972 مرة   0 تعليق   الوطني
المؤسسة العسكرية تشرح مقاربة الجيش في تأمين الحدود

مخاطر الإرهاب الإلكتروني تتوسع بسبب الدعاية والاستقطاب 

قالت المؤسسة العسكرية إن المقاربة الشاملة التي اعتمدها الجيش الوطني الشعبي لتأمين حدود البلاد وساهمت في السيطرة على الوضع، نابعة من التهديدات الإرهابية والجريمة العابرة للحدود، الهجرة والاتجار بالبشر، وكذا التهديدات الالكترونية.

أوضحت المؤسسة العسكرية أنه أمام التهديدات والتحديات الأمنية المتعلقة بالإرهاب والجريمة العابرة للحدود، الهجرة والاتجار بالبشر، إضافة الى التهديدات الالكترونية، اعتمدت الجزائر مقاربة أمنية شاملة ومتكاملة الأبعاد باشراك الأطراف الفاعلين داخليا وخارجيا وإقليميا ودوليا، لضمان أمن وسلامة التراب الوطني، وأضافت في ملف حول تأمين الحدود في ضل العولمة،  دور الجيش الوطني الشعبي في مواجهة التهديدات اللاتماثلية، نشر في العدد الأخير من مجلة الجيش، أن هذا الأخير تكيف باستمرار مع المتغيرات والتحديات الدولية والإقليمية، وتعامل معها بكفاءة، وضمن المراقبة الدائمة والمستمرة للحدود الوطنية، وأردف المصدر أن المقاربة الأمنية للجيش أخذت عديد الأبعاد، أهمها العسكري الذي قام على تطوير قوام المعركة تماشيا مع انتشار الإرهاب وفوضى السلاح، خاصة بمنطقة الساحل الافريقي، إذ تم اتخاذ إجراءات جديدة تتلاءم مع هذه الظروف، وذلك بإعادة الانتشار لمختلف الوحدات والتشكيلات على الحدود، لإحكام السيطرة عليها ومنع محاولات التسلل، وأشارت الى أن النتائج الميدانية التي حققها الجيش في مجال مكافحة الإرهاب تعكس مدى السيطرة التامة على الوضع-حسبها- حيث تمكن خلال سنتي 2016 و2017 من تحييد 481 إرهابيا (مقضي عليه وموقوف)، إضافة الى توقيف  أكثر من 20 ألف، دون نسيان الأرقام المسجلة خلال السداسي الأول من العام الجاري، حيث ذكر الملف بعملية حجز 701 كلغ من الكوكايين في وهران بإقليم الناحية العسكرية الثانية.

واعتبرت المؤسسة العسكرية أن النتائج المحققة تؤكد على نجاعة وفعالية المقاربة الأمنية للجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود الوطنية، التي حولها-وفقها-الى سد منيع لتصيح الجزائر عصية على كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها، يوضح المصدر.

كما قامت أيضا مقاربة الجيش في هذا الصدد على البعد الاقتصادي لتحقيق الاكتفاء الذاتي، والذي أتاح للجيش الوطني الشعبي المساهمة في الرقي بمنظومة الدفاع الوطني لكسب الرهانات المفروضة ومواجهة التحديات، من خلال إعطاء الأهمية البالغة لقطاع الصناعات العسكرية لكونه خيارا استراتيجيا فرض نفسه لتحقيق الأهداف المسطرة، وتركز أيضا المقاربة السالف ذكرها على البعد الإقليمي القائم على التنسيق والتعاون والبعد الإنساني، إضافة الى البعد التكنلوجي الذي يتعلق بتأمين الفضاء الالكتروني تماشيا مع التطور الحاصل في مجال قضايا الأمن والدفاع، ووعيا منها بحجم التحديات، مذكرة باستحداث في نوفمبر 2015 لمصلحة الدفاع السيبراني ومراقبة أمن المعلومات، على مستوى دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، باعتبار أن هذا النوع من الإرهاب مخاطرة آخذة في التوسع بأبعاده المتعددة لعلاقته المباشرة بالدعاية والتضليل الإعلامي والاستقطاب للتجنيد ونشر العنف والتطرف.

زين الدين زديغة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha