شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

بسبب تمرير الحكومة لمشاريع قوانين اقتصادية هامة

مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى


  08 سبتمبر 2018 - 15:00   قرئ 564 مرة   0 تعليق   الوطني
مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى

أجّل مكتب المجلس الشعبي الوطني، مجددا، مناقشة مشروع النظام الداخلي للمجلس، حتى الفراغ من مناقشة النواب لمشاريع قوانين اقتصادية ستقترحها الحكومة، لاسيما ما تعلق بمشروع قانون المالية.

أفادت مصادر من الغرفة السفلى للبرلمان، أنّ رئيس المجلس الشعبي الوطني، سعيد بوحجة، قد أبلغ رؤساء المجموعات البرلمانية، بأن مشروع النظام الداخلي للمجلس، الذي مازال حبيس أدراج هذه الهيئة منذ العهدة البرلمانية السابقة، سوف يتأجّل مجددا لأربعة أشهر أخرى على أقل تقدير، وذلك من أجل استكمال مناقشة قوانين سوف تقدمها الحكومة، أبرزها قانون المالية.

وطلب بوحجة في وقت سابق، من رؤساء المجموعات البرلمانية، من أجل تقديم مقترحاتهم بخصوص النظام الداخلي للمجلس، بعدما عرف تعطيلا كبيرا بسبب الجدل الذي أثاره بين ممثلي الشعب بخصوص الخصم من التعويضات بسبب التغيب عن الجلسات. وجاءت دعوة بوحجة إلى رؤساء الكتل، استجابة لانتقاداتهم التي اتهموه فيها بتمرير مسودة قام بإعداد خبراء قانونين دون استشارتهم.

وسيناقش النواب مسودة جديدة للنظام الداخلي، بعدما توصلوا إلى حل وسط يرضي كل الأطراف بخصوصه. وتتضمن المسودة الجديدة، تحسينا وتهذيبا شمل بعض المواد التي كانت محل جدل وتسببت في تأجيل مشروع القانون، بهدف تمرير مشروع القانون بليونة ترضي الجميع، لاسيما وأن هذا المشروع يندرج ضمن القوانين العضوية التي ستعمر لأكثر من عشرين سنة، وهو الأمر الذي يفرض على النواب مراجعته وتمريره بطريقة توافقية.

ومعلوم، أن مشروع النظام الداخلي للغرفة السفلى تم مناقشته من طرف النواب، الذين لم يتوصلوا إلى اتفاق سواء بين الموالاة فيما بينها أو حتى مع المعارضة، الأمر الذي دفع برئاسة المجلس الشعبي الوطني إلى تأجيل مشروع القانون، وأوضحوا أن السبب هو “نزولا عند رغبة أغلبية المجموعات البرلمانية، ومن أجل التوصل إلى إعداد نص متكامل ومنسجم ومحلّ توافق”، وجاء هذا القرار بعد ان اتهم رئيس المجلس الشعبي الوطني بتقديم المشروع دون التنسيق مع قيادة الحزب أو السلطات العليا، حيث قيل حينها أن تأجيل  القانون يعد “صفعة سياسية” لبوحجة.

وشهدت جلسة مناقشة المشروع جدلا كبيرا داخل البرلمان، وسط اتهامات من المعارضة بتكريسه لسياسة التهميش التي عانت منها طيلة الفترات التشريعية السابقة، كما أخد النقاش حول طريقة مواجهة قضية الغيابات عن الجلسات نصيب الأسد في مداخلات النواب، وسط حديث عن اللجوء إلى الخصم من أجور النواب لمواجهة الظاهرة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha