شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

بسبب تمرير الحكومة لمشاريع قوانين اقتصادية هامة

مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى


  08 سبتمبر 2018 - 15:00   قرئ 408 مرة   0 تعليق   الوطني
مشروع النظام الداخلي للمجلس يتأجل أربعة أشهر أخرى

أجّل مكتب المجلس الشعبي الوطني، مجددا، مناقشة مشروع النظام الداخلي للمجلس، حتى الفراغ من مناقشة النواب لمشاريع قوانين اقتصادية ستقترحها الحكومة، لاسيما ما تعلق بمشروع قانون المالية.

أفادت مصادر من الغرفة السفلى للبرلمان، أنّ رئيس المجلس الشعبي الوطني، سعيد بوحجة، قد أبلغ رؤساء المجموعات البرلمانية، بأن مشروع النظام الداخلي للمجلس، الذي مازال حبيس أدراج هذه الهيئة منذ العهدة البرلمانية السابقة، سوف يتأجّل مجددا لأربعة أشهر أخرى على أقل تقدير، وذلك من أجل استكمال مناقشة قوانين سوف تقدمها الحكومة، أبرزها قانون المالية.

وطلب بوحجة في وقت سابق، من رؤساء المجموعات البرلمانية، من أجل تقديم مقترحاتهم بخصوص النظام الداخلي للمجلس، بعدما عرف تعطيلا كبيرا بسبب الجدل الذي أثاره بين ممثلي الشعب بخصوص الخصم من التعويضات بسبب التغيب عن الجلسات. وجاءت دعوة بوحجة إلى رؤساء الكتل، استجابة لانتقاداتهم التي اتهموه فيها بتمرير مسودة قام بإعداد خبراء قانونين دون استشارتهم.

وسيناقش النواب مسودة جديدة للنظام الداخلي، بعدما توصلوا إلى حل وسط يرضي كل الأطراف بخصوصه. وتتضمن المسودة الجديدة، تحسينا وتهذيبا شمل بعض المواد التي كانت محل جدل وتسببت في تأجيل مشروع القانون، بهدف تمرير مشروع القانون بليونة ترضي الجميع، لاسيما وأن هذا المشروع يندرج ضمن القوانين العضوية التي ستعمر لأكثر من عشرين سنة، وهو الأمر الذي يفرض على النواب مراجعته وتمريره بطريقة توافقية.

ومعلوم، أن مشروع النظام الداخلي للغرفة السفلى تم مناقشته من طرف النواب، الذين لم يتوصلوا إلى اتفاق سواء بين الموالاة فيما بينها أو حتى مع المعارضة، الأمر الذي دفع برئاسة المجلس الشعبي الوطني إلى تأجيل مشروع القانون، وأوضحوا أن السبب هو “نزولا عند رغبة أغلبية المجموعات البرلمانية، ومن أجل التوصل إلى إعداد نص متكامل ومنسجم ومحلّ توافق”، وجاء هذا القرار بعد ان اتهم رئيس المجلس الشعبي الوطني بتقديم المشروع دون التنسيق مع قيادة الحزب أو السلطات العليا، حيث قيل حينها أن تأجيل  القانون يعد “صفعة سياسية” لبوحجة.

وشهدت جلسة مناقشة المشروع جدلا كبيرا داخل البرلمان، وسط اتهامات من المعارضة بتكريسه لسياسة التهميش التي عانت منها طيلة الفترات التشريعية السابقة، كما أخد النقاش حول طريقة مواجهة قضية الغيابات عن الجلسات نصيب الأسد في مداخلات النواب، وسط حديث عن اللجوء إلى الخصم من أجور النواب لمواجهة الظاهرة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha