شريط الاخبار
إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار

فيما قدر عدد المستفيدين الجدد بـ 92 ألف تلميذ عبر الأطوار الثلاثة

إسقاط 08 آلاف تلميذ من الإستفادة من منحة التمدرس بوهران


  08 سبتمبر 2018 - 14:58   قرئ 545 مرة   0 تعليق   الوطني
إسقاط  08 آلاف تلميذ من الإستفادة من منحة التمدرس بوهران

خلصت التحقيقات التي أجراها العديد من مدراء المؤسسات التربوية بولاية وهران، بالتنسيق المشترك مع مصالح الشؤون الإجتماعية لمديرية التربية، إلى إسقاط ما يزيد عن 8000 تلميذ كانوا يستفيدون من منحة المتمدرسين المعوزين الذين تم حرمان العديد منهم، و أضاف مصدر مطلع ل"المحور اليومي" أن من ضمن المستفيدين الذين تم إقصائهم بعدما تبين أن أولياء أمورهم ميسورين و يشغلون مناصب إطارات بمؤسسات عمومية و كذلك البعض منهم من أبناء التجار و غيره.

و إستنادا لذات المصادر و بلغة الأرقام فقد سجلت ذات المصالح بالموسم الدراسي الحالي إستفادة 92 ألف مستفيد من منحة 3000 دج بدلا من أزيد من 100 ألف مستفيد خلال الموسم الدراسي 2017/2018 .

أسقطت التحقيقات التي باشرتها كل من مصالح النشاط الإجتماعي عبر بلديات ولاية وهران 26 ، بالتنسيق المشترك مع مدراء المؤسسات التربوية و مديرية التربية من إسقاط 8000 تلميذ ينحدرون من عائلات ميسورة من أبناء التجار و إطارات سامية بمؤسسة "سوناطراك"، و حتى منتخبين الذين كانوا يستفيدون من منحة الفقراء و المعوزين المدرسية المقدرة ب 3000 دج، الفضيحة المدوية التي تفجرت مع الدخول المدرسي الحالي حيث تقلص عدد المستفيدين من 100 ألف تلميذ السنة الماضية إلى 92 ألف تلميذ فقط خلال الدخول المدرسي الحالي، و التي تم توزيع 27 ألف منحة ذهبت للمؤسسات التربوية ببلدية وهران فيما تم توزيع البقية على البلديات المتبقية .

 جدير بالذكر أن حصة الأسد للتلاميذ المستفيدين من منحة التمدرس كانت لبلدية وهران بمندوبياتها البلدية الإثني عشر، و 6067 ببلدية عين الترك، و 4727 بأرزيو و 3727 لبئر الجير .

من جهتهم سبق و أن طالب أولياء التلاميذ المعوزين مصالح الولاية بتعيين لجان مراقبة، تشرف على توزيع منحة 3000 دج والمحافظ المدرسية، التي تخصصها البلديات ومديرية النشاط الاجتماعي كل سنة، لتفادي التجاوزات التي تسجل كل سنة.

حيث يستفيد تلاميذ من عائلات ميسورة من هذه اللوازم و المنحة، التي تخصصها  مديرية النشاط الإجتماعي والولاية لصالح هؤلاء الفقراء والمعوزين، في حين يحرم آلاف التلاميذ من هذه الإعانات الموجهة لهم، كما يتم التحايل والتلاعب بمحتويات المحافظ المدرسية، ببعض المؤسسات التربوية حسب الأولياء إذ يحصل التلاميذ المعنيون على بعض الكراريس والأقلام فقط دون مآزر أو مآزر دون أدوات ، وهو ما يثير إستياء الأولياء الذين يصرون لإعادة شراء لوازم ومآزر جدد لأبنائهم ، رغم عجزهم التام عن تأمينها بسبب ظروفهم المادية والإجتماعية، كما أكد الأولياء أنه الإحتفاظ بنفس قوائم المستفيدين  منذ سنوات، دون الأخذ بعين الإعتبار زيادة عدد التلاميذ الجدد، وتدهور وضعية عائلات أخرى وهو ما يقصي آلاف الفقراء والمعوزين.

أحمد ع