شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

بن غبريت تعترف بصعوبة القضاء على مشكل الاكتظاظ

الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة


  12 سبتمبر 2018 - 10:18   قرئ 685 مرة   0 تعليق   الوطني
الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة

• انطلاق اللقاءات الثنائية بين الوزارة والنقابات بداية من الغد

اعترفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت خلال اجتماعها بشركائها الاجتماعيين، أنه من الصعب القضاء على مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام خلال الثلاث سنوات المقبلة بسبب تأخر تسليم الهياكل البيداغوجية خاصة على مستوى الأحياء السّكنية الجديدة، والتي كان من المزمع تسليمها بداية الموسم الدراسي الجاري، مؤكدة أن الوزارة ستعتمد على البنايات الجاهزة أو الشاليهات طول تلك المدة لامتصاص الأعداد الكبيرة من التلاميذ، وهو الحل الذي اعتبرته الوزيرة في بداية الأمر استعجاليا وظرفيا لا يتعدى بضعة أشهر، غير أن امتداده إلى سنوات سيعقد مهام الأستاذ في تقديم الدروس، وضمان تمدرس نوعي للتلاميذ.

 

أعلنت الوزيرة في اجتماع خصص لتقييم الدخول المدرسي، حضرته نقابات التربية التسع إضافة إلى الجمعية الوطنية والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، عن تنظيم لقاءات ثنائية مع شركائها الاجتماعيين بداية من الغد للإجابة على مختلف المواضيع المطروحة والمتضمنة الانشغالات المهنية والاجتماعية لموظفي قطاع التربية استجابة لمطلب النقابات بضرورة فتح أبواب الحوار مع الوصاية لحل الملفات العالقة بين الطرفين منذ عدة سنوات، وفيما يخص الاجتماع، فقد أوضحت بن غبريت أن الاكتظاظ في المؤسسات التربوية الذي طبع الدخول المدرسي الحالي، والتسرب، إضافة إلى ملف القانون الخاص المتعلق بعمال التربية، شكل أهم محاور اللقاء الذي جمعها بالشركاء الاجتماعيين.

وفي ذات السياق، اعتبر رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الانباف»، الصادق دزيري في تصريح للصحافة عقب اللقاء، أن السنة الدراسية الحالية هي «سنة اكتظاظ  بامتياز» وأن المنهجية والتخطيط  يقتضي إرفاق الأحياء السكنية الجديدة بهياكل تربوية وصحية، مضيفا أن «قرار اللجوء إلى البنايات الجاهزة لاحتواء مشكل نقص المرافق والاكتظاط، «بغض النظر عن كونها تشوه المنظر العام ليس حلا»، وأشار بهذا الخصوص إلى أن وزيرة التربية الوطنية قد أكدت خلال الاجتماع أنه من الصعب القضاء على مشكل البنايات الجاهزة أو الشاليهات «قبل ثلاث سنوات» وهو ما سيعيق حسب رئيس النقابة، تحقيق التعليم ذي النوعية الذي تسعى الوزارة الوصول إليه، أما بخصوص ظاهرة التسرب المدرسي، اعتبر دزيري أنه «من غير المعقول نجاح تلميذ وهو لا يتوفر على الملمح الحقيقي» وأن الحل الوحيد هو الرسوب، مشددا في هذا الإطار على ضرورة إيجاد حلول والتكفل بهذه الفئة. من جهة أخرى، ثمن دزيري قرار فتح 45 ألف منصب شغل لتأطير المدارس الابتدائية مطالبا بالمناسبة توظيف مشرفين تربويين في الطور الأول «لتأطير التلاميذ وضبطهم»، ومن بين النقاط التي عرضتها النقابة في نفس اللقاء، ملف القانون الخاص سيما مطلب تثمين شهادتي الدراسات المعمقة والليسانس، وإعادة تصنيفها إضافة إلى ملف تسيير الخدمات الاجتماعية مشيرا في هذا الشأن إلى أنه تقرر تأجيل الانتخابات العامة الخاصة بها إلى ما بعد أفريل المقبل، كما طالبت النقابة الوزارة أيضا معرفة الميزانية المخصصة لتكوين عمال التربية وإعادة النظر في مسألة استفادة عمال القطاع من المخيمات الصيفية. ومن جانبه، ثمن رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أحمد خالد، قرار تخصيص الدولة لغلاف مالي بقدر بـ76 مليار دينار للطور الابتدائي، معتبرا أن الدخول الحالي ايجابي بالرغم من المشاكل التي اعترضته على غرار الاكتظاظ في الأقسام واللجوء إلى البنايات الجاهزة الذي هو حل ظرفي، كما ثمن أيضا قرار اللجوء إلى توظيف أساتذة مستخلفين بعقود محددة من قبل مدراء المؤسسات التربوية في انتظار التحاق الناجحين في مسابقات التوظيف أو خريجي المدارس العليا للأساتذة لتفادي التأخر في انطلاق الموسم الدراسي، كما تطرق ممثل أولياء التلاميذ في هذا الاجتماع، إضافة إلى مشكل الاكتظاظ إلى ظاهرة «الطرد التعسفي» للمولودين بين 2001 و2002، مشيرا في هذا الشأن إلى أن ما يقارب «500 ألف تلميذ» غادر مقاعد الدراسة بعدما تم طردهم.

نبيل شعبان