شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

بن غبريت تعترف بصعوبة القضاء على مشكل الاكتظاظ

الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة


  12 سبتمبر 2018 - 10:18   قرئ 526 مرة   0 تعليق   الوطني
الدراسة في «الشّاليهات» لمدة ثلاث سنوات المقبلة

• انطلاق اللقاءات الثنائية بين الوزارة والنقابات بداية من الغد

اعترفت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت خلال اجتماعها بشركائها الاجتماعيين، أنه من الصعب القضاء على مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام خلال الثلاث سنوات المقبلة بسبب تأخر تسليم الهياكل البيداغوجية خاصة على مستوى الأحياء السّكنية الجديدة، والتي كان من المزمع تسليمها بداية الموسم الدراسي الجاري، مؤكدة أن الوزارة ستعتمد على البنايات الجاهزة أو الشاليهات طول تلك المدة لامتصاص الأعداد الكبيرة من التلاميذ، وهو الحل الذي اعتبرته الوزيرة في بداية الأمر استعجاليا وظرفيا لا يتعدى بضعة أشهر، غير أن امتداده إلى سنوات سيعقد مهام الأستاذ في تقديم الدروس، وضمان تمدرس نوعي للتلاميذ.

 

أعلنت الوزيرة في اجتماع خصص لتقييم الدخول المدرسي، حضرته نقابات التربية التسع إضافة إلى الجمعية الوطنية والفيدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ، عن تنظيم لقاءات ثنائية مع شركائها الاجتماعيين بداية من الغد للإجابة على مختلف المواضيع المطروحة والمتضمنة الانشغالات المهنية والاجتماعية لموظفي قطاع التربية استجابة لمطلب النقابات بضرورة فتح أبواب الحوار مع الوصاية لحل الملفات العالقة بين الطرفين منذ عدة سنوات، وفيما يخص الاجتماع، فقد أوضحت بن غبريت أن الاكتظاظ في المؤسسات التربوية الذي طبع الدخول المدرسي الحالي، والتسرب، إضافة إلى ملف القانون الخاص المتعلق بعمال التربية، شكل أهم محاور اللقاء الذي جمعها بالشركاء الاجتماعيين.

وفي ذات السياق، اعتبر رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين «الانباف»، الصادق دزيري في تصريح للصحافة عقب اللقاء، أن السنة الدراسية الحالية هي «سنة اكتظاظ  بامتياز» وأن المنهجية والتخطيط  يقتضي إرفاق الأحياء السكنية الجديدة بهياكل تربوية وصحية، مضيفا أن «قرار اللجوء إلى البنايات الجاهزة لاحتواء مشكل نقص المرافق والاكتظاط، «بغض النظر عن كونها تشوه المنظر العام ليس حلا»، وأشار بهذا الخصوص إلى أن وزيرة التربية الوطنية قد أكدت خلال الاجتماع أنه من الصعب القضاء على مشكل البنايات الجاهزة أو الشاليهات «قبل ثلاث سنوات» وهو ما سيعيق حسب رئيس النقابة، تحقيق التعليم ذي النوعية الذي تسعى الوزارة الوصول إليه، أما بخصوص ظاهرة التسرب المدرسي، اعتبر دزيري أنه «من غير المعقول نجاح تلميذ وهو لا يتوفر على الملمح الحقيقي» وأن الحل الوحيد هو الرسوب، مشددا في هذا الإطار على ضرورة إيجاد حلول والتكفل بهذه الفئة. من جهة أخرى، ثمن دزيري قرار فتح 45 ألف منصب شغل لتأطير المدارس الابتدائية مطالبا بالمناسبة توظيف مشرفين تربويين في الطور الأول «لتأطير التلاميذ وضبطهم»، ومن بين النقاط التي عرضتها النقابة في نفس اللقاء، ملف القانون الخاص سيما مطلب تثمين شهادتي الدراسات المعمقة والليسانس، وإعادة تصنيفها إضافة إلى ملف تسيير الخدمات الاجتماعية مشيرا في هذا الشأن إلى أنه تقرر تأجيل الانتخابات العامة الخاصة بها إلى ما بعد أفريل المقبل، كما طالبت النقابة الوزارة أيضا معرفة الميزانية المخصصة لتكوين عمال التربية وإعادة النظر في مسألة استفادة عمال القطاع من المخيمات الصيفية. ومن جانبه، ثمن رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أحمد خالد، قرار تخصيص الدولة لغلاف مالي بقدر بـ76 مليار دينار للطور الابتدائي، معتبرا أن الدخول الحالي ايجابي بالرغم من المشاكل التي اعترضته على غرار الاكتظاظ في الأقسام واللجوء إلى البنايات الجاهزة الذي هو حل ظرفي، كما ثمن أيضا قرار اللجوء إلى توظيف أساتذة مستخلفين بعقود محددة من قبل مدراء المؤسسات التربوية في انتظار التحاق الناجحين في مسابقات التوظيف أو خريجي المدارس العليا للأساتذة لتفادي التأخر في انطلاق الموسم الدراسي، كما تطرق ممثل أولياء التلاميذ في هذا الاجتماع، إضافة إلى مشكل الاكتظاظ إلى ظاهرة «الطرد التعسفي» للمولودين بين 2001 و2002، مشيرا في هذا الشأن إلى أن ما يقارب «500 ألف تلميذ» غادر مقاعد الدراسة بعدما تم طردهم.

نبيل شعبان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha