شريط الاخبار
الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا

فيما سلطت عقوبات بين 18 شهرا حبسا وتطبيق القانون ضد البقية

التماس 3 سنوات سجنا ضد المير السابق والحالي لبولوغين


  09 أكتوبر 2018 - 19:29   قرئ 354 مرة   0 تعليق   الوطني
التماس 3 سنوات سجنا ضد  المير السابق والحالي لبولوغين

التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي امحمد، مساء أول أمس، عقوبات تباينت بين عام حبسا، 3 سنوات حبسا نافذا، و18 شهرا وتطبيق القانون ضد 22 متهما من بينهم رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية بولوغين، و˜المير˜ الحالي المتابعين في قضية فساد متعلقة بالتلاعب بقائمة المستفيدين من السكنات عقب زلزال أوت 2014.

 

وجهت للمتهمين في قضية الحال، جملة من التهم المتعلقة بسوء استغلال الوظيفة والتزوير واستعمال المزور والإدلاء بتصريحات كاذبة وإخفاء مستندات تحول دون إكمال التحريات.

ولدى استجواب المتهم الرئيسي في القضية ويتعلق الأمر بـ  المير˜ السابق لبلدية بولوغين المدعو  ز. نور الدين˜، حمل مسؤولية إعداد قائمة المستفيدين من السكنات التي تخص المتضررين من زلزال أوت 2014، إلى اللجنة الولائية المكلفة بها، نافيا بشدة علاقته بتزوير الملفات، مؤكدا أنه قام بواجبه بصفته رئيس بلدية، مضيفا أنه لم تسجل أية أضرار خلال الزلزال، مشيرا أن الوفد الذي زار المنطقة آنداك برئاسة وزير الدولة ووالي العاصمة  عبد القادر زوخ˜، أمر بإحصاء جميع المتضررين والقاطنين بالبنايات الهشة، على غرار شارع   الأمير خالد˜، من أجل ترحيلهم ومنحهم سكنات مستعجلة، معربا في معرض أقواله أنهم مجلس بلدي قاموا باستلام كل الملفات الخاصة بالمتضررين والبالغ عددها حوالي 172 ملف منذ التاسعة ليلا وتسليمها في ساعة مبكرة من اليوم الموالي للجنة المكلفة على مستوى ولاية الجزائر، وهي المسؤولة عن قائمة المستفيدين، ليضف أنه سلمها القائمة قبل أن تصلنا أخبار عن ترحيل أزيد من 200 مستفيد.

من جهته، رئيس المجلس الشعبي الحالي لبولوغين  ل.توفيق˜ والذي كان الأمين العام للبلدية خلال الوقائع، أنكر بشدة تورطه في جرم التزوير واستعمال المزور أو تسليمه لشهادة إقامة وإدراجها ضمن ملف أخ زوجته  صهره˜، مقابل حصوله على سكن، مضيفا أن هذا الأخير قبل أن يكون صهره كان عون نظافة على مستوى البلدية، منوها أنه لا يستطيع تذكر قائمة أو عدد الملفات التي تم منحها للجنة الولائية، كما أنكر علاقته بإحدى السيدات التي شاعت الأخبار أنها زوجته واستفادت من السكن، من جهة أخرى أشار المتهم أن موظفي الشباك ومصلحة الحالة المدنية هم من أوكلت إليهم مهمة استلام الملفات من المواطنين وعدم تسليمها شخصيا للأميار، في حين كشفت التحقيقات أن المتهمين أدرجوا ملفات لعائلات على أساس أنها تقطن ببناية تضررت من الزلزال وسيتم تهديمها وهي العمارة 22 الواقعة بنهج الأمير خالد في وقت أن هذه البناية تم تهديمها مباشرة بعد فيضانات 2001، وللإشارة ستفصل هيئة محكمة سيدي أمحمد في ملف القضية بتاريخ 29 أكتوبر الجاري.

إيمان فوري