شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

فيما سلطت عقوبات بين 18 شهرا حبسا وتطبيق القانون ضد البقية

التماس 3 سنوات سجنا ضد المير السابق والحالي لبولوغين


  09 أكتوبر 2018 - 19:29   قرئ 312 مرة   0 تعليق   الوطني
التماس 3 سنوات سجنا ضد  المير السابق والحالي لبولوغين

التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي امحمد، مساء أول أمس، عقوبات تباينت بين عام حبسا، 3 سنوات حبسا نافذا، و18 شهرا وتطبيق القانون ضد 22 متهما من بينهم رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية بولوغين، و˜المير˜ الحالي المتابعين في قضية فساد متعلقة بالتلاعب بقائمة المستفيدين من السكنات عقب زلزال أوت 2014.

 

وجهت للمتهمين في قضية الحال، جملة من التهم المتعلقة بسوء استغلال الوظيفة والتزوير واستعمال المزور والإدلاء بتصريحات كاذبة وإخفاء مستندات تحول دون إكمال التحريات.

ولدى استجواب المتهم الرئيسي في القضية ويتعلق الأمر بـ  المير˜ السابق لبلدية بولوغين المدعو  ز. نور الدين˜، حمل مسؤولية إعداد قائمة المستفيدين من السكنات التي تخص المتضررين من زلزال أوت 2014، إلى اللجنة الولائية المكلفة بها، نافيا بشدة علاقته بتزوير الملفات، مؤكدا أنه قام بواجبه بصفته رئيس بلدية، مضيفا أنه لم تسجل أية أضرار خلال الزلزال، مشيرا أن الوفد الذي زار المنطقة آنداك برئاسة وزير الدولة ووالي العاصمة  عبد القادر زوخ˜، أمر بإحصاء جميع المتضررين والقاطنين بالبنايات الهشة، على غرار شارع   الأمير خالد˜، من أجل ترحيلهم ومنحهم سكنات مستعجلة، معربا في معرض أقواله أنهم مجلس بلدي قاموا باستلام كل الملفات الخاصة بالمتضررين والبالغ عددها حوالي 172 ملف منذ التاسعة ليلا وتسليمها في ساعة مبكرة من اليوم الموالي للجنة المكلفة على مستوى ولاية الجزائر، وهي المسؤولة عن قائمة المستفيدين، ليضف أنه سلمها القائمة قبل أن تصلنا أخبار عن ترحيل أزيد من 200 مستفيد.

من جهته، رئيس المجلس الشعبي الحالي لبولوغين  ل.توفيق˜ والذي كان الأمين العام للبلدية خلال الوقائع، أنكر بشدة تورطه في جرم التزوير واستعمال المزور أو تسليمه لشهادة إقامة وإدراجها ضمن ملف أخ زوجته  صهره˜، مقابل حصوله على سكن، مضيفا أن هذا الأخير قبل أن يكون صهره كان عون نظافة على مستوى البلدية، منوها أنه لا يستطيع تذكر قائمة أو عدد الملفات التي تم منحها للجنة الولائية، كما أنكر علاقته بإحدى السيدات التي شاعت الأخبار أنها زوجته واستفادت من السكن، من جهة أخرى أشار المتهم أن موظفي الشباك ومصلحة الحالة المدنية هم من أوكلت إليهم مهمة استلام الملفات من المواطنين وعدم تسليمها شخصيا للأميار، في حين كشفت التحقيقات أن المتهمين أدرجوا ملفات لعائلات على أساس أنها تقطن ببناية تضررت من الزلزال وسيتم تهديمها وهي العمارة 22 الواقعة بنهج الأمير خالد في وقت أن هذه البناية تم تهديمها مباشرة بعد فيضانات 2001، وللإشارة ستفصل هيئة محكمة سيدي أمحمد في ملف القضية بتاريخ 29 أكتوبر الجاري.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha