شريط الاخبار
اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية

فيما سلطت عقوبات بين 18 شهرا حبسا وتطبيق القانون ضد البقية

التماس 3 سنوات سجنا ضد المير السابق والحالي لبولوغين


  09 أكتوبر 2018 - 19:29   قرئ 198 مرة   0 تعليق   الوطني
التماس 3 سنوات سجنا ضد  المير السابق والحالي لبولوغين

التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي امحمد، مساء أول أمس، عقوبات تباينت بين عام حبسا، 3 سنوات حبسا نافذا، و18 شهرا وتطبيق القانون ضد 22 متهما من بينهم رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية بولوغين، و˜المير˜ الحالي المتابعين في قضية فساد متعلقة بالتلاعب بقائمة المستفيدين من السكنات عقب زلزال أوت 2014.

 

وجهت للمتهمين في قضية الحال، جملة من التهم المتعلقة بسوء استغلال الوظيفة والتزوير واستعمال المزور والإدلاء بتصريحات كاذبة وإخفاء مستندات تحول دون إكمال التحريات.

ولدى استجواب المتهم الرئيسي في القضية ويتعلق الأمر بـ  المير˜ السابق لبلدية بولوغين المدعو  ز. نور الدين˜، حمل مسؤولية إعداد قائمة المستفيدين من السكنات التي تخص المتضررين من زلزال أوت 2014، إلى اللجنة الولائية المكلفة بها، نافيا بشدة علاقته بتزوير الملفات، مؤكدا أنه قام بواجبه بصفته رئيس بلدية، مضيفا أنه لم تسجل أية أضرار خلال الزلزال، مشيرا أن الوفد الذي زار المنطقة آنداك برئاسة وزير الدولة ووالي العاصمة  عبد القادر زوخ˜، أمر بإحصاء جميع المتضررين والقاطنين بالبنايات الهشة، على غرار شارع   الأمير خالد˜، من أجل ترحيلهم ومنحهم سكنات مستعجلة، معربا في معرض أقواله أنهم مجلس بلدي قاموا باستلام كل الملفات الخاصة بالمتضررين والبالغ عددها حوالي 172 ملف منذ التاسعة ليلا وتسليمها في ساعة مبكرة من اليوم الموالي للجنة المكلفة على مستوى ولاية الجزائر، وهي المسؤولة عن قائمة المستفيدين، ليضف أنه سلمها القائمة قبل أن تصلنا أخبار عن ترحيل أزيد من 200 مستفيد.

من جهته، رئيس المجلس الشعبي الحالي لبولوغين  ل.توفيق˜ والذي كان الأمين العام للبلدية خلال الوقائع، أنكر بشدة تورطه في جرم التزوير واستعمال المزور أو تسليمه لشهادة إقامة وإدراجها ضمن ملف أخ زوجته  صهره˜، مقابل حصوله على سكن، مضيفا أن هذا الأخير قبل أن يكون صهره كان عون نظافة على مستوى البلدية، منوها أنه لا يستطيع تذكر قائمة أو عدد الملفات التي تم منحها للجنة الولائية، كما أنكر علاقته بإحدى السيدات التي شاعت الأخبار أنها زوجته واستفادت من السكن، من جهة أخرى أشار المتهم أن موظفي الشباك ومصلحة الحالة المدنية هم من أوكلت إليهم مهمة استلام الملفات من المواطنين وعدم تسليمها شخصيا للأميار، في حين كشفت التحقيقات أن المتهمين أدرجوا ملفات لعائلات على أساس أنها تقطن ببناية تضررت من الزلزال وسيتم تهديمها وهي العمارة 22 الواقعة بنهج الأمير خالد في وقت أن هذه البناية تم تهديمها مباشرة بعد فيضانات 2001، وللإشارة ستفصل هيئة محكمة سيدي أمحمد في ملف القضية بتاريخ 29 أكتوبر الجاري.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha