شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

فيما سلطت عقوبات بين 18 شهرا حبسا وتطبيق القانون ضد البقية

التماس 3 سنوات سجنا ضد المير السابق والحالي لبولوغين


  09 أكتوبر 2018 - 19:29   قرئ 269 مرة   0 تعليق   الوطني
التماس 3 سنوات سجنا ضد  المير السابق والحالي لبولوغين

التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي امحمد، مساء أول أمس، عقوبات تباينت بين عام حبسا، 3 سنوات حبسا نافذا، و18 شهرا وتطبيق القانون ضد 22 متهما من بينهم رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية بولوغين، و˜المير˜ الحالي المتابعين في قضية فساد متعلقة بالتلاعب بقائمة المستفيدين من السكنات عقب زلزال أوت 2014.

 

وجهت للمتهمين في قضية الحال، جملة من التهم المتعلقة بسوء استغلال الوظيفة والتزوير واستعمال المزور والإدلاء بتصريحات كاذبة وإخفاء مستندات تحول دون إكمال التحريات.

ولدى استجواب المتهم الرئيسي في القضية ويتعلق الأمر بـ  المير˜ السابق لبلدية بولوغين المدعو  ز. نور الدين˜، حمل مسؤولية إعداد قائمة المستفيدين من السكنات التي تخص المتضررين من زلزال أوت 2014، إلى اللجنة الولائية المكلفة بها، نافيا بشدة علاقته بتزوير الملفات، مؤكدا أنه قام بواجبه بصفته رئيس بلدية، مضيفا أنه لم تسجل أية أضرار خلال الزلزال، مشيرا أن الوفد الذي زار المنطقة آنداك برئاسة وزير الدولة ووالي العاصمة  عبد القادر زوخ˜، أمر بإحصاء جميع المتضررين والقاطنين بالبنايات الهشة، على غرار شارع   الأمير خالد˜، من أجل ترحيلهم ومنحهم سكنات مستعجلة، معربا في معرض أقواله أنهم مجلس بلدي قاموا باستلام كل الملفات الخاصة بالمتضررين والبالغ عددها حوالي 172 ملف منذ التاسعة ليلا وتسليمها في ساعة مبكرة من اليوم الموالي للجنة المكلفة على مستوى ولاية الجزائر، وهي المسؤولة عن قائمة المستفيدين، ليضف أنه سلمها القائمة قبل أن تصلنا أخبار عن ترحيل أزيد من 200 مستفيد.

من جهته، رئيس المجلس الشعبي الحالي لبولوغين  ل.توفيق˜ والذي كان الأمين العام للبلدية خلال الوقائع، أنكر بشدة تورطه في جرم التزوير واستعمال المزور أو تسليمه لشهادة إقامة وإدراجها ضمن ملف أخ زوجته  صهره˜، مقابل حصوله على سكن، مضيفا أن هذا الأخير قبل أن يكون صهره كان عون نظافة على مستوى البلدية، منوها أنه لا يستطيع تذكر قائمة أو عدد الملفات التي تم منحها للجنة الولائية، كما أنكر علاقته بإحدى السيدات التي شاعت الأخبار أنها زوجته واستفادت من السكن، من جهة أخرى أشار المتهم أن موظفي الشباك ومصلحة الحالة المدنية هم من أوكلت إليهم مهمة استلام الملفات من المواطنين وعدم تسليمها شخصيا للأميار، في حين كشفت التحقيقات أن المتهمين أدرجوا ملفات لعائلات على أساس أنها تقطن ببناية تضررت من الزلزال وسيتم تهديمها وهي العمارة 22 الواقعة بنهج الأمير خالد في وقت أن هذه البناية تم تهديمها مباشرة بعد فيضانات 2001، وللإشارة ستفصل هيئة محكمة سيدي أمحمد في ملف القضية بتاريخ 29 أكتوبر الجاري.

إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha