شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فضلا عن إيفاد لجنة تحقيق للكشف عن خروقات في عملية منح عقود الحيازة

الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو


  06 نوفمبر 2018 - 18:17   قرئ 188 مرة   0 تعليق   الوطني
الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو

دعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي على لسان نائبه الطيب مقدم، الوزير الأول أحمد أويحيى إلى التدخل لوقف جريمة نهب العقار الصناعي بولاية تيزي وزو، مع اتخاذ التدابير اللازمة، من خلال إيفاد لجنة تحقيق خاصة لتسليط الضوء على الخروقات المرتكبة في عملية توزيع العقار.



ذكر برلماني الأرندي الطيب مقدم في الرسالة الموجهة إلى الوزير الأول -والتي تلقت  المحور اليومي˜ نسخة عنها- أن إرادة الحكومة في بعث البرامج التنموية والاقتصادية والاجتماعية في ولاية تيزي وزو  اصطدمت للأسف بممارسات غير نزيهة منافية لمبادئ الجمهورية˜، حيث إن هذه الممارسات المضللة كثيرة وتمت ملاحظتها في قطاع عملية توزيع العقار الصناعي بإقليم الولاية، لكن ذلك لم يمنعه أن يكون تحت سيطرة بعض المضاربين الذين يبقى همهم الوحيد ربح المال السهل والسيطرة بطرق غير قانونية على مساحات كبيرة من الأراضي الموجهة أساسا إلى خدمة التنمية. وأخطر من ذلك، اتهم النائب هؤلاء المضاربين بالاستغلال وتقديم ملفات طلب الحصول على العقار لغرض الاستثمار وهي طلبات  مغلوطة وغالبا ما تكون مدعمة بالرشوة˜.

من جهة أخرى، قال الطيب مقدم إن التجاوزات التي يقدم عليها السماسرة والمستثمرون المزورون بعد حصولهم على العقار بسعر رمزي تحدد سقفه قوانين الدولة، تظهر جليا في قيامهم بإعادة بيعه بسعر مضاعف خمس مرات عن الثمن الذي اقتنوها به. وأضاف البرلماني أنه ليس غريبا أن ترى في ولاية تيزي وزو بنايات موجهة لغرض سكني مشيدة على مساحات من الأراضي الموجهة أصلا لاحتضان مشاريع استثمارية.

وفي الصدد ذاته، أشار نائب المجلس الشعبي الوطني الطيب مقدم، إلى أن الخروقات قد اطلع عليها الوالي الأسبق خلال خرجته الميدانية إلى المنطقة الصناعية ثالثة عثمان بداية السنة الجارية، أين لاحظ أن العديد من القطع الأرضية التي منحت لمستثمرين بغرض إنشاء مشاريعهم بقيت مهملة منذ سنوات أو تحولت إلى تعاونيات سكنية أو حظائر، وهي الأسباب التي جعلت سلطات الولاية تتخذ إجراءات صارمة وتعلن الشروع في تطهير العقار الصناعي واسترجاعه وإعادة توزيعه على المستثمرين الحقيقيين، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان. وطالب النائب الوزير الأول أحمد أويحي بإيفاد لجنة تحقيق من أجل تسليط الضوء على الوضعية الحالية للعقار الصناعي والنظر في ملفات الاستثمار المشبوهة قصد اتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه التجاوزات.

أغيلاس، ب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha