شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

فضلا عن إيفاد لجنة تحقيق للكشف عن خروقات في عملية منح عقود الحيازة

الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو


  06 نوفمبر 2018 - 18:17   قرئ 348 مرة   0 تعليق   الوطني
الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو

دعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي على لسان نائبه الطيب مقدم، الوزير الأول أحمد أويحيى إلى التدخل لوقف جريمة نهب العقار الصناعي بولاية تيزي وزو، مع اتخاذ التدابير اللازمة، من خلال إيفاد لجنة تحقيق خاصة لتسليط الضوء على الخروقات المرتكبة في عملية توزيع العقار.



ذكر برلماني الأرندي الطيب مقدم في الرسالة الموجهة إلى الوزير الأول -والتي تلقت  المحور اليومي˜ نسخة عنها- أن إرادة الحكومة في بعث البرامج التنموية والاقتصادية والاجتماعية في ولاية تيزي وزو  اصطدمت للأسف بممارسات غير نزيهة منافية لمبادئ الجمهورية˜، حيث إن هذه الممارسات المضللة كثيرة وتمت ملاحظتها في قطاع عملية توزيع العقار الصناعي بإقليم الولاية، لكن ذلك لم يمنعه أن يكون تحت سيطرة بعض المضاربين الذين يبقى همهم الوحيد ربح المال السهل والسيطرة بطرق غير قانونية على مساحات كبيرة من الأراضي الموجهة أساسا إلى خدمة التنمية. وأخطر من ذلك، اتهم النائب هؤلاء المضاربين بالاستغلال وتقديم ملفات طلب الحصول على العقار لغرض الاستثمار وهي طلبات  مغلوطة وغالبا ما تكون مدعمة بالرشوة˜.

من جهة أخرى، قال الطيب مقدم إن التجاوزات التي يقدم عليها السماسرة والمستثمرون المزورون بعد حصولهم على العقار بسعر رمزي تحدد سقفه قوانين الدولة، تظهر جليا في قيامهم بإعادة بيعه بسعر مضاعف خمس مرات عن الثمن الذي اقتنوها به. وأضاف البرلماني أنه ليس غريبا أن ترى في ولاية تيزي وزو بنايات موجهة لغرض سكني مشيدة على مساحات من الأراضي الموجهة أصلا لاحتضان مشاريع استثمارية.

وفي الصدد ذاته، أشار نائب المجلس الشعبي الوطني الطيب مقدم، إلى أن الخروقات قد اطلع عليها الوالي الأسبق خلال خرجته الميدانية إلى المنطقة الصناعية ثالثة عثمان بداية السنة الجارية، أين لاحظ أن العديد من القطع الأرضية التي منحت لمستثمرين بغرض إنشاء مشاريعهم بقيت مهملة منذ سنوات أو تحولت إلى تعاونيات سكنية أو حظائر، وهي الأسباب التي جعلت سلطات الولاية تتخذ إجراءات صارمة وتعلن الشروع في تطهير العقار الصناعي واسترجاعه وإعادة توزيعه على المستثمرين الحقيقيين، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان. وطالب النائب الوزير الأول أحمد أويحي بإيفاد لجنة تحقيق من أجل تسليط الضوء على الوضعية الحالية للعقار الصناعي والنظر في ملفات الاستثمار المشبوهة قصد اتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه التجاوزات.

أغيلاس، ب