شريط الاخبار
قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية

فضلا عن إيفاد لجنة تحقيق للكشف عن خروقات في عملية منح عقود الحيازة

الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو


  06 نوفمبر 2018 - 18:17   قرئ 262 مرة   0 تعليق   الوطني
الأرندي يدعو الوزير الأول إلى وقف نهب العقار الصناعي بتيزي وزو

دعا حزب التجمع الوطني الديمقراطي على لسان نائبه الطيب مقدم، الوزير الأول أحمد أويحيى إلى التدخل لوقف جريمة نهب العقار الصناعي بولاية تيزي وزو، مع اتخاذ التدابير اللازمة، من خلال إيفاد لجنة تحقيق خاصة لتسليط الضوء على الخروقات المرتكبة في عملية توزيع العقار.



ذكر برلماني الأرندي الطيب مقدم في الرسالة الموجهة إلى الوزير الأول -والتي تلقت  المحور اليومي˜ نسخة عنها- أن إرادة الحكومة في بعث البرامج التنموية والاقتصادية والاجتماعية في ولاية تيزي وزو  اصطدمت للأسف بممارسات غير نزيهة منافية لمبادئ الجمهورية˜، حيث إن هذه الممارسات المضللة كثيرة وتمت ملاحظتها في قطاع عملية توزيع العقار الصناعي بإقليم الولاية، لكن ذلك لم يمنعه أن يكون تحت سيطرة بعض المضاربين الذين يبقى همهم الوحيد ربح المال السهل والسيطرة بطرق غير قانونية على مساحات كبيرة من الأراضي الموجهة أساسا إلى خدمة التنمية. وأخطر من ذلك، اتهم النائب هؤلاء المضاربين بالاستغلال وتقديم ملفات طلب الحصول على العقار لغرض الاستثمار وهي طلبات  مغلوطة وغالبا ما تكون مدعمة بالرشوة˜.

من جهة أخرى، قال الطيب مقدم إن التجاوزات التي يقدم عليها السماسرة والمستثمرون المزورون بعد حصولهم على العقار بسعر رمزي تحدد سقفه قوانين الدولة، تظهر جليا في قيامهم بإعادة بيعه بسعر مضاعف خمس مرات عن الثمن الذي اقتنوها به. وأضاف البرلماني أنه ليس غريبا أن ترى في ولاية تيزي وزو بنايات موجهة لغرض سكني مشيدة على مساحات من الأراضي الموجهة أصلا لاحتضان مشاريع استثمارية.

وفي الصدد ذاته، أشار نائب المجلس الشعبي الوطني الطيب مقدم، إلى أن الخروقات قد اطلع عليها الوالي الأسبق خلال خرجته الميدانية إلى المنطقة الصناعية ثالثة عثمان بداية السنة الجارية، أين لاحظ أن العديد من القطع الأرضية التي منحت لمستثمرين بغرض إنشاء مشاريعهم بقيت مهملة منذ سنوات أو تحولت إلى تعاونيات سكنية أو حظائر، وهي الأسباب التي جعلت سلطات الولاية تتخذ إجراءات صارمة وتعلن الشروع في تطهير العقار الصناعي واسترجاعه وإعادة توزيعه على المستثمرين الحقيقيين، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان. وطالب النائب الوزير الأول أحمد أويحي بإيفاد لجنة تحقيق من أجل تسليط الضوء على الوضعية الحالية للعقار الصناعي والنظر في ملفات الاستثمار المشبوهة قصد اتخاذ التدابير اللازمة للحد من هذه التجاوزات.

أغيلاس، ب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha