شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

التنظيمات الطلابية تتكتل وتفتح النار على جامعة دالي إبراهيم

طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر"


  12 نوفمبر 2018 - 15:22   قرئ 494 مرة   0 تعليق   الوطني
طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر"

-المؤسسات الجامعية على صفيح ساخن والوصاية تلتزم الصمت

تعيش جامعة الجزائر 3 دالي ابراهيم بالعاصمة على وقع صفيح ساخن في اليومين الأخيرين، بسبب استمرار الحركة الاحتجاجية التي تبنتها ثلاث تنظيمات طلابية، ويتعلق الأمر بتجمع الطلبة الجزائريين  الاحرار، الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين "الريال" ونقابة الأساتذة الجامعين الـ "سنو"، يأتي هذا في الوقت الذي انتفض فيه مقصيون من الماستر بجامعة باب الزوار ، حيث اقدمو على غلق المدخل الرئيسي رافضين ما يحدث في حقهم .

اتسعت و امتدت رقعة الاحتجاجات هذه المرة ، لتشمل العديد من  المؤسسات الجامعية باختلافها ، فبعد حادثة اقدام  سائق حافلة بالقطب الجامعي بالقليعة  اول أمس على اختطاف طالبات كانوا على متن حافلة خاصة بالنقل الجامعي في مشهد هوليدي يشبه أفلام هوليود الامريكية ، كما تعرض طالب شارك في احتجاج بذات المركز الجامعي الى اعتداء  عنيف من قبل المدير الولائي للخدمات الجامعية بتيبازة ، يستمر احتجاج التكتل الطلابي الذي شل امس جامعة دالي إبراهيم لليوم الثاني على التوالي خاصة بعد رفض الجهات المسؤولة فتح باب الحوار ، ما جعلهم يغلقون مدخل رئاسة الجامعة، و بالحديث مع بعض ممثلي التنظيمات الطلابية التي تواجدت بالمكان  فقد أكدوا بالمحور اليومي أن إضرابهم جاء إنصافا للطلبة من جهة وانتفاضة لما تعيشه جامعة دالي إبراهيم حاليا خاصة ما تعلق بالشق البيداغوجي خاصة إذا تحدثنا عن مزاولة طلبة السنة لدراستهم بجامعة بن عكنون بالنظر إلى استمرار الأشغال على مستوى المدرجات في الفترة الحالية حسب تصريحهم و التي تحولت إلى ورشات مفتوحة، إلى جانب ذلك أيضا تساءل البعض عن السبب من تحالف نقابة الأساتذة الجامعين الـ "سنو" والتنظيمات الطلابية في سابقة لم تسجل من قبل، غير بعيد عن ذلك أيضا أخرجت نتائج الماستر أو بالأحرى كما سمها البعض مهازل الماستر طلبة البيولوجيا إلى الشارع أمس على مستوى جامعة باب الزوار كرد فعل على رفضهم لما يحدث بالمؤسسات الجامعية، حيث أفدموا على غلق المدخل الرئيسي ، رافضين تحت أي ظرف من الظروف  التخلي عن احتجاجهم إلا في حالة الاستجابة لمطالبهم، الغريب في الامر أنه وبالرغم من كل ما يحدث إلا أنه لم يتم تسجيل أي تدخل من قبل الوزارة الوصية التي اكتفت بمراقبة الوضع عن بعد وهو الامر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية وراء ذلك بالنظر إلى حالتي الاحتقان والفوضى التي تعيشها المؤسسات الجامعية  والتي أخرجت الأساتذة الطلبة وكذا مستخدمي القطاع إلى الشارع غير أنها لم تحرك الوصاية إلى حد الساعة.

أمينة صحراوي