شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

التنظيمات الطلابية تتكتل وتفتح النار على جامعة دالي إبراهيم

طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر"


  12 نوفمبر 2018 - 15:22   قرئ 558 مرة   0 تعليق   الوطني
طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر"

-المؤسسات الجامعية على صفيح ساخن والوصاية تلتزم الصمت

تعيش جامعة الجزائر 3 دالي ابراهيم بالعاصمة على وقع صفيح ساخن في اليومين الأخيرين، بسبب استمرار الحركة الاحتجاجية التي تبنتها ثلاث تنظيمات طلابية، ويتعلق الأمر بتجمع الطلبة الجزائريين  الاحرار، الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين "الريال" ونقابة الأساتذة الجامعين الـ "سنو"، يأتي هذا في الوقت الذي انتفض فيه مقصيون من الماستر بجامعة باب الزوار ، حيث اقدمو على غلق المدخل الرئيسي رافضين ما يحدث في حقهم .

اتسعت و امتدت رقعة الاحتجاجات هذه المرة ، لتشمل العديد من  المؤسسات الجامعية باختلافها ، فبعد حادثة اقدام  سائق حافلة بالقطب الجامعي بالقليعة  اول أمس على اختطاف طالبات كانوا على متن حافلة خاصة بالنقل الجامعي في مشهد هوليدي يشبه أفلام هوليود الامريكية ، كما تعرض طالب شارك في احتجاج بذات المركز الجامعي الى اعتداء  عنيف من قبل المدير الولائي للخدمات الجامعية بتيبازة ، يستمر احتجاج التكتل الطلابي الذي شل امس جامعة دالي إبراهيم لليوم الثاني على التوالي خاصة بعد رفض الجهات المسؤولة فتح باب الحوار ، ما جعلهم يغلقون مدخل رئاسة الجامعة، و بالحديث مع بعض ممثلي التنظيمات الطلابية التي تواجدت بالمكان  فقد أكدوا بالمحور اليومي أن إضرابهم جاء إنصافا للطلبة من جهة وانتفاضة لما تعيشه جامعة دالي إبراهيم حاليا خاصة ما تعلق بالشق البيداغوجي خاصة إذا تحدثنا عن مزاولة طلبة السنة لدراستهم بجامعة بن عكنون بالنظر إلى استمرار الأشغال على مستوى المدرجات في الفترة الحالية حسب تصريحهم و التي تحولت إلى ورشات مفتوحة، إلى جانب ذلك أيضا تساءل البعض عن السبب من تحالف نقابة الأساتذة الجامعين الـ "سنو" والتنظيمات الطلابية في سابقة لم تسجل من قبل، غير بعيد عن ذلك أيضا أخرجت نتائج الماستر أو بالأحرى كما سمها البعض مهازل الماستر طلبة البيولوجيا إلى الشارع أمس على مستوى جامعة باب الزوار كرد فعل على رفضهم لما يحدث بالمؤسسات الجامعية، حيث أفدموا على غلق المدخل الرئيسي ، رافضين تحت أي ظرف من الظروف  التخلي عن احتجاجهم إلا في حالة الاستجابة لمطالبهم، الغريب في الامر أنه وبالرغم من كل ما يحدث إلا أنه لم يتم تسجيل أي تدخل من قبل الوزارة الوصية التي اكتفت بمراقبة الوضع عن بعد وهو الامر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية وراء ذلك بالنظر إلى حالتي الاحتقان والفوضى التي تعيشها المؤسسات الجامعية  والتي أخرجت الأساتذة الطلبة وكذا مستخدمي القطاع إلى الشارع غير أنها لم تحرك الوصاية إلى حد الساعة.

أمينة صحراوي