شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

موظفون بالبريد يسرقون محتواها ويعبؤنها بالكرتون

طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار


  04 ديسمبر 2018 - 21:33   قرئ 743 مرة   0 تعليق   الوطني
طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار

طالب النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وأوروبا عدا فرنسا، نور الدين بلمداح، وزيرة البريد، بإنقاذ طرود الجزائريين من المافيا وجماعات الأشرار، وذلك بعدما تلقى شكاوى عديدة تثبت سرقة تعرّض لها الزبائن تخصّ أدوية كانت موجهة إلى المرضى داخل الوطن، ناهيك عن الرسائل التي يتم إرسالها في البريد المضمون بمبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة.

ذكر بلمداح في مراسلة لوزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والرقمنة، إيمان هدى فرعون، أنه قد تلقى عديد الشكاوىمن طرف الجالية الجزائرية، تتعلق بسرقة طرودهم البريدية دون حياء ودون رادع، قائلا إنه:  أصبح وصول طرد بريدي قادم من الخارج إلى صاحبه بالجزائر من المعجزات وإن وصل فسيكون بعد أن تعرض للفتح وسرقة المحتويات وملئ الطرد بالكرتون˜. وذكر النائب أن  هذا دليل على وجود مافيا وجمعية أشرار تعمل بهذه المصالح لأن حتى الذي يراقب الكاميرات متواطئ وطبعا لا أريد التعميم فهناك الشرفاء وهذه التصرفات المشينة تسيء ليس فقط لسمعة قطاعكم بل وتسيء للجزائر، كون المرسل يقدم احتجاجا للشركة التي تعاقد معها والتي تقدم له الأدلة حول وصول الطرد للجزائر بعد 24 ساعة وبعد وصوله للجزائر يصل إلى المرسل إليه إن وصل بعد أشهر هذه التصرفات تكبد خزينة الدولة خسائر تقدر بالملايير كون جاليتنا أصبحت تتفادى قدر المستطاع إرسال أغراضها عبر الطرود البريدية˜. وجاء في الشكاوى التي اطلعت  المحور اليومي˜ على بعض منها، أنّ بعض المواطنين المقيمين بالخارج، قد تعرّضت طرودهم إلى السرقة، والتي غالبا ما تكون عبارة عن أدوية يتم إرسالها إلى المرضى من الأقارب وأخرى تخصّ رسائل وطرود تم إرسالها ضمن البريد المضمون مقابل دفع 6.5 أورو، وجاء في إحدى الشكاوى، أن مواطنا كان ينتظر حاسوبا قادما إليه من السنيغال أرسله صديقه إليه عبر البريد المضمون، لكنه تعرض للسرقة وفقا لصاحبه. وذكر النائب عن الجالية نور الدين بلمداح، أنّ الغريب في الأمر أن الوزيرة في حد ذاتها، سبق لها وأن وبّخت مركزا للبريد مباشرة بعد تبوّئها منصبها لأنها كانت ضحية سرقة، لكن الأمر لم ينته ومازال المواطنون يشتكون تجاوزات عمال البريد الذين لا يصونون أمانات الزبائن، متسائلا عن الإجراءات الجديدة التي ستتخذ من أجل القضاء على سرقة الطرود البريدية، وكذا خطة عمل لتطوير مصلحة الطرود البريدية وتسهيل تتبع الزبون لطرده وإيفاده بكل المعلومات اللازمة كما يحدث في جل الدول، واختتم بتساؤل موجه للوزيرة:  هل تعلمون معالي الوزيرة أنه ليس فقط تعويض المتضررين غير موجود في قاموس هذه المصلحة بل لا يتم حتى الرد على احتجاجاتهم؟˜.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha