شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

موظفون بالبريد يسرقون محتواها ويعبؤنها بالكرتون

طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار


  04 ديسمبر 2018 - 21:33   قرئ 652 مرة   0 تعليق   الوطني
طرود الجزائريين عُرضة للمافيا وجماعات الأشرار

طالب النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وأوروبا عدا فرنسا، نور الدين بلمداح، وزيرة البريد، بإنقاذ طرود الجزائريين من المافيا وجماعات الأشرار، وذلك بعدما تلقى شكاوى عديدة تثبت سرقة تعرّض لها الزبائن تخصّ أدوية كانت موجهة إلى المرضى داخل الوطن، ناهيك عن الرسائل التي يتم إرسالها في البريد المضمون بمبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة.

ذكر بلمداح في مراسلة لوزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والرقمنة، إيمان هدى فرعون، أنه قد تلقى عديد الشكاوىمن طرف الجالية الجزائرية، تتعلق بسرقة طرودهم البريدية دون حياء ودون رادع، قائلا إنه:  أصبح وصول طرد بريدي قادم من الخارج إلى صاحبه بالجزائر من المعجزات وإن وصل فسيكون بعد أن تعرض للفتح وسرقة المحتويات وملئ الطرد بالكرتون˜. وذكر النائب أن  هذا دليل على وجود مافيا وجمعية أشرار تعمل بهذه المصالح لأن حتى الذي يراقب الكاميرات متواطئ وطبعا لا أريد التعميم فهناك الشرفاء وهذه التصرفات المشينة تسيء ليس فقط لسمعة قطاعكم بل وتسيء للجزائر، كون المرسل يقدم احتجاجا للشركة التي تعاقد معها والتي تقدم له الأدلة حول وصول الطرد للجزائر بعد 24 ساعة وبعد وصوله للجزائر يصل إلى المرسل إليه إن وصل بعد أشهر هذه التصرفات تكبد خزينة الدولة خسائر تقدر بالملايير كون جاليتنا أصبحت تتفادى قدر المستطاع إرسال أغراضها عبر الطرود البريدية˜. وجاء في الشكاوى التي اطلعت  المحور اليومي˜ على بعض منها، أنّ بعض المواطنين المقيمين بالخارج، قد تعرّضت طرودهم إلى السرقة، والتي غالبا ما تكون عبارة عن أدوية يتم إرسالها إلى المرضى من الأقارب وأخرى تخصّ رسائل وطرود تم إرسالها ضمن البريد المضمون مقابل دفع 6.5 أورو، وجاء في إحدى الشكاوى، أن مواطنا كان ينتظر حاسوبا قادما إليه من السنيغال أرسله صديقه إليه عبر البريد المضمون، لكنه تعرض للسرقة وفقا لصاحبه. وذكر النائب عن الجالية نور الدين بلمداح، أنّ الغريب في الأمر أن الوزيرة في حد ذاتها، سبق لها وأن وبّخت مركزا للبريد مباشرة بعد تبوّئها منصبها لأنها كانت ضحية سرقة، لكن الأمر لم ينته ومازال المواطنون يشتكون تجاوزات عمال البريد الذين لا يصونون أمانات الزبائن، متسائلا عن الإجراءات الجديدة التي ستتخذ من أجل القضاء على سرقة الطرود البريدية، وكذا خطة عمل لتطوير مصلحة الطرود البريدية وتسهيل تتبع الزبون لطرده وإيفاده بكل المعلومات اللازمة كما يحدث في جل الدول، واختتم بتساؤل موجه للوزيرة:  هل تعلمون معالي الوزيرة أنه ليس فقط تعويض المتضررين غير موجود في قاموس هذه المصلحة بل لا يتم حتى الرد على احتجاجاتهم؟˜.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha