شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

الأفلان يلملم كوادره تحسّبا للمؤتمر الاستثنائي

قبل شهر من استدعاء الهيئة الناخبة ... آلة الجهاز تتحرك !


  05 ديسمبر 2018 - 20:45   قرئ 309 مرة   0 تعليق   الوطني
قبل شهر من استدعاء الهيئة الناخبة ... آلة الجهاز تتحرك !

قبل شهر من استدعاء الهيئة الناخبة لاستحقاقات الرئاسة، المقررة شهر أفريل المقبل، تحرّكت آلة الجهاز مثلما يميل مناضلوه وكوادره إلى تسميته، حيث استعاد حزب جبهة التحرير الوطني، إطاراته  الضائعة˜ منذ خمس سنوات، تعود إلى ما قبل الانتخابات الرئاسية الماضية، وعاد الأمين العام الأسبق للحزب عبد العزيز بلخادم، مجددا، لدخول مقر  الأحرار الستة˜ بموكب رئاسي ليتم استقبال عبد الرحمان بلعياط في انتظار عمار سعداني. 

 

استقبل منسق هيئة تسيير الأفلان، معاذ بوشارب، أحد أبرز كوادر الجبهة التي كانت تقود معارضة  شرسة˜ ضد القيادة السابقة جمال ولد عباس وقبله عمار سعداني، عبد الرحمان بلعياط، بمقر الحزب  الأحرار الستة˜، بعد يوم من استقباله الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم، الذي لقي ظهوره اهتماما إعلاميا كبيرا.

وأثار بلخادم، في أوّل تصريح له، إشكالية تغلغل رجال المال في الأفلان، مصرحا:  من بين ما يجب أن يتضمنه العمل مستقبلا هو إخلاء الحزب من الدخلاء، والعمل على مكافحة الفساد، شراء القيم ثم شراء الذمم، فالأفلان ليست شركة أسهم وليست مزرعة أو مصنعا وليست للإيجار ولا للبيع، الأفلان هو بيت الفخر وبيت الأمان˜.

ومعلوم أن الحزب العتيد يعيش أزمة تعود إلى ما قبل انتخابات الرئاسة سنة 2004، لكنه عرف نوعا من الهدنة بعدها، طيلة الفترة التي تولى فيها بلخادم الأمانة العامة، لكن الانشقاق عاد ليضرب صفوفه مجددا، بعد انضمام شخصيات محسوبة على  رجال المال˜ إلى صفوفه، بمناسبة الانتخابات التشريعية والمحلية سنة 2012، التي كانت قيادة الحزب تبحث فيها عن البقاء في الريادة، بالموازاة مع ظهور موجة احتجاجات عنيفة في البلدان العربية ما سميت حينها بـ˜الربيع العربي˜.

وجدد بلخادم تأكيد ولائه للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وذلك رغم أنّ إبعاده من الحزب ومن دوائر القرار بصفته مستشارا شخصيا للرئيس سنة 2014، كان  قاسيا˜ ببرقية عبر وكالة الأنباء الجزائرية، تضمنت أيضا أوامر لقيادة الحزب حينها (سنة 2014) بإبعاده من هياكل حزب جبهة التحرير الوطني بشكل كامل. وقال الرئيس الأسبق للحكومة عندما سُئل حول ترشح بوتفليقة للرئاسيات القامة:  أنا لا أُسأل على هذا التوجه، لأن ما قمت به خلال السنوات الماضية يدل على توجهي˜، ويشير هنا إلى نشاطه الدائم في القواعد من خلال اللقاءات الشعبية التي ينظّمها، والتي يؤكد فيها دائما على موقفه الثابت مع الرئيس بوتفليقة.

ويربط متتبعون للحركية المكثفة التي يشهدها  الجهاز˜ بحسابات الرئاسيات، لاسيما وأن هذه التحركات ستقود إلى مؤتمر جامع يعيد الحزب العتيد إلى الواجهة بشكل  أنظف˜ وبخطاب يرتقي إلى إمكانية طرحه لمرشح إجماع أو حتى تشكيله للثقل السياسي إذا قرر دعم  مرشح التوافق˜، باعتباره القوة السياسية الأولى في البلاد، وهو الذي يحوز على الأغلبية في المجالس المنتخبة الوطنية والولائية والمحلية.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha