شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

خروج عن السيطرة بالجامعات والوصاية تعجز عن احتواء الوضع

جامعيون في الشارع ونقابة الباحثين تكسر صمتا دام 25 عاما


  20 ديسمبر 2018 - 11:11   قرئ 406 مرة   0 تعليق   الوطني
جامعيون في الشارع ونقابة الباحثين تكسر صمتا دام 25 عاما

تصاعدت الاحتجاجات بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة، بشكل غير مسبوق داخل قطاع التعليم العالي، مما تسبب في فوضى داخل عدة جامعات، وعلى المستوى الوطني خرج بعضها بشكل علني خارج أسوار الجامعة، في حين لم تُبدِ الوصاية أي تجاوب مع مختلف هذه المطالب، فبمن ستطيح هذه الموجة القوية غير المسبوقة من الاحتجاجات؟

 

تصاعدت موجة الاحتجاجات والحراك على المستوى الجامعات والقطاع بشكل عام،لتصل إلى حد التعفن، حيث لم يستثن الحراك لا الأساتذة ولا الطلبة ولا حتى مستخدمي الإدارة بالتعليم العالي والبحث العلمي، حيث إن المتتبع للوضع الراهن للمؤسسات الجامعية والحراك الذي تعرفه هذه الأخيرة في الوقت الراهن منذ مدة، تشد انتباهه حال الاحتقان والفوضى التي تغرق فيها المؤسسات الجامعية، خاصة إذا تحدثنا عن التغييرات والتحويلات التي طالت العديد من مدراء ورؤساء الجامعات على مستوى أكثر من 7 ولايات، شملت ولايات الشرق الغرب والوسط وحتى بعض ولايات الجنوب، والتي أنهى فيها وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، مهام رئيسي جامعتي الشلف والطارف بصفة رسمية، ورفض تحويلهما إلى جامعات أخرى، بينما تم تنصيب رئيس جديد لجامعة تلمسان بعد وفاة رئيسها. وبالتحدث مع بعض المقربين من القطاع فإن إنهاء المهام جاء على خلفية التقارير السوداء التي رفعت للجهات الوصية، بالإضافة إلى الدخول الجامعي الفاشل على مستوى هذه المؤسسات الجامعية على جميع النواحي، حيث تضمنت الحصيلة البيداغوجية لتلك الجامعات كل ما تعلق بنسب الانتقال والمستوى التعليمي لكل جامعة، إلى جانب  حملة التطهير˜ التي جاءت على غرارالتحويلات والإقالات التي مست مؤسسات جامعية منذ قرابة شهر، من بينها جامعة سعد دحلب وتغيير مدارية نحو جامعة بومرداس، بينما تم تحويل رئيس جامعة بومرداس إلى جامعة الجزائر 1، رئيس جامعة خميس مليانة تم تحويله إلى جامعة سعد دحلب، وغير بعيد عن ذلك ولمدة تجاوزت 25 سنة خرجت نقابة الأساتذة الباحثين في احتجاج أمام الوزارة الوصية ليتزامن احتجاجها مع الأساتذة والطلبة في كل من ولايتي وهران والشلف. الغريب في الأمر أن هذه الإقالات والتحويلات مست مؤسسات جامعية لم تعرف أي حراك أو فوضى، هي صور ومشاهد توحي بوجود صراع داخلي أو بالأحرى خروج عن السيطرة، وعجز المسؤولون باختلافهم عن التحكم في الوضعالراهن، حيث وصلت الأمور إلى حد التعفن بالجامعات، فبمن ستطيح هذه الموجة القوية غير المسبوقة من الاحتجاجات؟

أمينة صحراوي