شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

خروج عن السيطرة بالجامعات والوصاية تعجز عن احتواء الوضع

جامعيون في الشارع ونقابة الباحثين تكسر صمتا دام 25 عاما


  20 ديسمبر 2018 - 11:11   قرئ 375 مرة   0 تعليق   الوطني
جامعيون في الشارع ونقابة الباحثين تكسر صمتا دام 25 عاما

تصاعدت الاحتجاجات بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة، بشكل غير مسبوق داخل قطاع التعليم العالي، مما تسبب في فوضى داخل عدة جامعات، وعلى المستوى الوطني خرج بعضها بشكل علني خارج أسوار الجامعة، في حين لم تُبدِ الوصاية أي تجاوب مع مختلف هذه المطالب، فبمن ستطيح هذه الموجة القوية غير المسبوقة من الاحتجاجات؟

 

تصاعدت موجة الاحتجاجات والحراك على المستوى الجامعات والقطاع بشكل عام،لتصل إلى حد التعفن، حيث لم يستثن الحراك لا الأساتذة ولا الطلبة ولا حتى مستخدمي الإدارة بالتعليم العالي والبحث العلمي، حيث إن المتتبع للوضع الراهن للمؤسسات الجامعية والحراك الذي تعرفه هذه الأخيرة في الوقت الراهن منذ مدة، تشد انتباهه حال الاحتقان والفوضى التي تغرق فيها المؤسسات الجامعية، خاصة إذا تحدثنا عن التغييرات والتحويلات التي طالت العديد من مدراء ورؤساء الجامعات على مستوى أكثر من 7 ولايات، شملت ولايات الشرق الغرب والوسط وحتى بعض ولايات الجنوب، والتي أنهى فيها وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، مهام رئيسي جامعتي الشلف والطارف بصفة رسمية، ورفض تحويلهما إلى جامعات أخرى، بينما تم تنصيب رئيس جديد لجامعة تلمسان بعد وفاة رئيسها. وبالتحدث مع بعض المقربين من القطاع فإن إنهاء المهام جاء على خلفية التقارير السوداء التي رفعت للجهات الوصية، بالإضافة إلى الدخول الجامعي الفاشل على مستوى هذه المؤسسات الجامعية على جميع النواحي، حيث تضمنت الحصيلة البيداغوجية لتلك الجامعات كل ما تعلق بنسب الانتقال والمستوى التعليمي لكل جامعة، إلى جانب  حملة التطهير˜ التي جاءت على غرارالتحويلات والإقالات التي مست مؤسسات جامعية منذ قرابة شهر، من بينها جامعة سعد دحلب وتغيير مدارية نحو جامعة بومرداس، بينما تم تحويل رئيس جامعة بومرداس إلى جامعة الجزائر 1، رئيس جامعة خميس مليانة تم تحويله إلى جامعة سعد دحلب، وغير بعيد عن ذلك ولمدة تجاوزت 25 سنة خرجت نقابة الأساتذة الباحثين في احتجاج أمام الوزارة الوصية ليتزامن احتجاجها مع الأساتذة والطلبة في كل من ولايتي وهران والشلف. الغريب في الأمر أن هذه الإقالات والتحويلات مست مؤسسات جامعية لم تعرف أي حراك أو فوضى، هي صور ومشاهد توحي بوجود صراع داخلي أو بالأحرى خروج عن السيطرة، وعجز المسؤولون باختلافهم عن التحكم في الوضعالراهن، حيث وصلت الأمور إلى حد التعفن بالجامعات، فبمن ستطيح هذه الموجة القوية غير المسبوقة من الاحتجاجات؟

أمينة صحراوي