شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

للحد من ظاهرة الأوعية الشاغرة والدفع بالمستثمرين لاستغلالها

الحكومة تفرض الرسوم على العقارات الصناعية غير المستغلة


  08 جانفي 2019 - 21:09   قرئ 351 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة تفرض الرسوم على العقارات الصناعية غير المستغلة

الرسم يقدر بـ 5 في المائة من قيمة الأرض ويطبق بعد انقضاء 3 سنوات

مديريات الصناعة لإعداد محاضر الشغور وأملاك الدولة لتقييم قيمة الأرض التجارية

قررت الحكومة فرض رسم على أصحاب العقارات الصناعية غير المستغلة بعد ثلاث سنوات عن منحها، بداية من تاريخ تخصيصها، يقدر بـ 5 في المائة من القيمة التجارية للقطعة الأرضية، التي تقدرها مصالح أملاك الدولة، بناء على محضر معاينة من المديرية المكلفة بالصناعة إقليميا، في حين لا يلغي تحصيل هذا الرسم المستفيد من متابعات قضائية محتملة.

 

 لجأت الحكومة إلى فرض رسم على العقارات الصناعية غير المستغلة، في محاولة لدفع  المستثمرين˜ المستفيدين من أوعية بالمناطق الصناعية ومناطق النشاطات لإطلاق مشاريعهم، والسعي للتقليل من عددها بعد تعطل مسار الاستثمار في العديد من الولايات، حيث نص مرسوم تنفيذي يحمل رقم 18-335، موقع من طرف الوزير الأول أحمد أويحيى، صدر في العدد 77 من الجريدة الرسمية، يحدد شروط وكيفيات تطبيق الرسم على قطع الأراضي المهيأة ذات الوجهة الصناعية غير المستغلة، على تطبيق رسم على كل مستفيد من قطعة أرضية بقيت غير مستغلة خلال مدة تفوق ثلاث سنوات، ابتداء من تاريخ تخصيصها، وأضاف أن مبلغ هذا الرسم يحدد بـ 5 في المائة من القيمة التجارية للقطعة، وتابع مبرزا أنه يقصد بقطعة الأرض المهيأة هنا بكل وعاء مزود بشبكات طرق وصرف صحي وماء صالح للشرب، في حين تعد كل قطعة أرضية غير مستغلة كل أرض محل مشروع استثماري لم يدخل مرحلة الاستغلال كليا أو جزئيا.

ويوضح المرسوم التنفيذي السالف ذكره، أن الاستغلال الجزئي، هو كل مشروع بلغ مستوى اقتناء وسائل الإنتاج التي تسمح بالإنتاج ولو جزئيا، وفقا للشروط والمعايير المحددة بموجب التشريع والتنظيم المنظمين للنشاط الممارس والذي من أجله خصصت القطعة الأرضية.

وتُلزَم مديريات الصناعة في الولايات بالقيام بزيارات على مستوى المناطق الصناعية ومناطق النشاط، من أجل التحقق والمراقبة التي يرونها مفيدة، بهدف القيام بإحصاء سنوي لقطع الأراضي غير المستغلة، وإعداد سجل في هذا الصدد، كما تُخول بجمع كل المعلومات لدى الإدارات والهيئات المختصة التي تسمح لها بتحديد هوية مالك القطعة الأرضية غير المستغلة، ويمكنها طلب تسخير القوة العمومية من طرف الوالي المختص إقليميا، في حال عرقلة ممارسة المعاينة، لتقوم بإعداد محضر معاينة عدم الاستغلال (نموذجه محدد)، خلال أيام العمل، وتبلغ بكل الوسائل نسخة عنه للمستفيد الأول من القطعة الأرضية، على أن ترسل نسخة من هذا المحضر إلى مدير أملاك الدولة المختص إقليميا، الذي يشرع في تقدير القيمة التجارية لهذه القطعة الأرضية، ويُرسل التقرير التقييمي لمدير الصناعة الولائي، الذي يقوم بدوره بإعداد سند تحصيل وفقا للنموذج المحدد، على أساس التقرير التقييمي لأملاك الدولة، ومن ثم يرسله إلى أمين خزينة الولاية المختصة إقليميا من أجل التحصيل.

 الطعن في أجل 8 أيام

 يرسل الطعن المتعلق بمعاينة عدم استغلال القطعة الأرضية إلى مصالح المديرية المكلفة بالصناعة من أجل التكفل به، بالتعاون مع المصالح المعنية، على أن يقدم حسب المرسوم التنفيذي الصادر في العدد 77من الجريدة الرسمية، في أجل 8 أيام ابتداء من تاريخ تبليغ نسخة عن محضر المعاينة، ويبلغ الرد إلى الطاعن في أجل شهر واحد عن تاريخ استلام الطعن. ولا يعفي -وفق المصدر ذاته- تحصيل هذا الرسم المستفيد من القطعة الأرضية من متابعات قضائية محتملة، من أجل فسخ الصفقة طبقا للتشريع المعمول به.

 زين الدين زديغة