شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

توقعات البنك العالمي لاقتصاد الجزائر لسنتي 2019 و 2020


  09 جانفي 2019 - 13:08   قرئ 159 مرة   0 تعليق   الوطني
توقعات البنك العالمي لاقتصاد الجزائر لسنتي 2019 و 2020

رفعت مجموعة البنك العالمي توقعاتها لنمو  الاقتصاد الجزائري خلال السنتين 2019 و 2020 ، بحسب أخر التوقعات لهذه المؤسسة  المالية الدولية التي نشرت أمس الثلاثاء بواشنطن.

وأشار البنك العالمي إلى أن نسبة نمو تقدر بـ 3.2 % في سنة 2019، مقابل نسبة 2 % المشار إليها في التقرير السابق حول الآفاق الاقتصادية العالمية الذي نشر شهر جوان الفارط، أي بزيادة قدرها 0.3 نقطة. 

ومع هذا تبقى آخر التوقعات بالنسبة للسنة 2019، منخفضة بشكل طفيف، مقارنة  بإحصائيات سنة 2018 التي سجل خلالها الناتج المحلي الخام للجزائر، زيادة قدرها 2.5 %، بحسب التقدير المعزز من طرف البنك العالمي الوارد في الوثيقة.

و فسر البنك العالمي هذا التراجع الطفيف أساسا إلى النفقات العمومية. 

وأوضحت الهيئة المالية لبيرتون وودز في مذكرتها المخصصة للأفاق الاقتصادية  فيما يخص منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا (مينا) المرفقة  بهذا التقرير، بأنه "من المتوقع أن ينخفض نمو الجزائر إلى نسبة 2.3 % بفعل الانخفاض التدريجي  للنفقات العمومية التي عرفت زيادة معتبرة خلال السنة الأخيرة". 

وتجدر الإشارة هنا أن هذا التباطؤ متوقع في سياق " الأفاق الاقتصادية  العالمية المتدهورة" التي يترقبها البنك  العالمي خلال هذه السنة. 

و توضح ذات المؤسسة المالية أن سنة 2019 ستعرف ركود في الانتعاش بالنسبة  للدول المصدرة للسلع الأساسية و الذي سيتزامن مع تباطؤ النشاط في البلدان المستوردة لهذا النوع من السلع. 

وموازاة مع  ذلك، راجعت مجموعة البنك العالمي بالزيادة توقعاتها بالنسبة  لسنة 2020 و ترتقب نسبة نمو قدرها 1.8 بالمائة في الجزائر، مقابل 1.3 بالمائة، متوقعة خلال شهر جوان، أي زيادة قدرها 0.5 نقطة.

وسوف يستمر هذا  المعدل خلال سنة 2021. 

و تشير تقديرات البنك العالمي إلى أن النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال  إفريقيا سيستقر في حدود 1.9% سنة 2019 مقارنة بـ 1.7% لسنة 2018، مرجعا هذا  النمو إلى عوامل داخلية على غرار الإصلاحات المدرجة في السياسات العامة.

كما ستعرف البلدان المصدرة للنفط في المنطقة تحسنا طفيفا مدعوما بأعضاء مجلس التعاون الخليجي الذي من المرتقب أن يشهد نسبة نمو تراوح 2.6%.

كما دق البنك العالمي ناقوس الخطر بخصوص "ميزان المخاطر الذي يؤثر سلبا على  آفاق الاقتصاديات الهشة" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وفي ذات السياق أكد التقرير الذي نشر غداة إعلان استقالة رئيسه جيم يونغ كيم  أنه " من المتوقع نشوب نزاعات جديدة في الاقتصاديات الهشة والتي من الممكن أن  تؤثر على المداخيل و النشاط الاقتصادي للشعوب".

و يرى البنك العالمي أن أي تصعيد  للتوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية و إيران ستكون له نتائج وخيمة على المنطقة مضيفا أن العوامل الجيوسياسية  المصحوبة بعدم الدقة في حجم الإنتاج المرتقب من طرف الدول المصدرة للبترول من  الممكن أن تخلق حالة من اللااستقرار في أسعار خام النفط  على مستوى الأسواق  العالمية.

وحسب التقرير،"فإن انخفاض الأسعار من شأنه أن يؤثر سلبا على آفاق المنطقة لا سيما الدول  المصدرة للنفط في حين سيكون له أثر ايجابي على البلدان المستوردة.

كما تشير ذات الوثيقة إلى أن "ارتفاع مستوى المديونية الخارجية لبعض البلدان  المستوردة للبترول والمقدرة بالعملة الصعبة ينبئ أن هذه الأخيرة من الممكن أن  تعاني من انتعاش في سعر الدولار الأمريكي".



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha