شريط الاخبار
8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله

جمعية العلماء تنضم إلى المفتين بتحريمها

غربان˜ تنغص على الجزائريين احتفالات يناير!


  09 جانفي 2019 - 19:38   قرئ 1054 مرة   0 تعليق   الوطني
غربان˜ تنغص على الجزائريين احتفالات يناير!

في الوقت الذي يسعى حكام الدول المغاربية جاهدين إلى تجسيد حلم  مغرب الشعوب˜، عن طريق إصلاح الشعوب المغاربية مع عمقها الانتمائي، تخرج بعض المنظمات التقليدية لتنظم إلى السلفية المتطرفة، لتفتي بتحريم الاحتفالات الشعبية برأس السنة الأمازيغية  يناير˜، والذي تمّ ترسيمه بالجزائر سنة 2017.

 

 لم يهضم عدد من التيارات الدينية والمنظمات، توجه السلطات السياسية في البلاد إلى  إصلاح˜ أخطائها السابقة، بعدما قررت إعادة نسج روابط الجزائريين مع هويتهم وانتمائهم الأمازيغي، من خلال ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور وبعدها ترسيم احتفالات عيد  يناير˜، وجعلها عطلة مدفوعة الأجر شأنها شأن باقي المناسبات، على غرار رأس السنة الميلادية والهجرية، وإرفاق ذلك ببرمجة برامج ترفيهية وثقافية وسياحية ثرية لتخليد السنة الأمازيغية ليلة 12 يناير من كل سنة.

وبعد يومين عن فتوى نشرها أحمد حاج عيسى الجزائري، المعروف في الأوساط السلفية في الجزائر، تفتي بحرمة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، على شكل مقال طويل عبر موقعه الرسمي، تحت عنوان  عيد يناير أساطير وأكاذيب ودعوة إلى الجاهلية الوثنية˜، أفتت جمعية العلماء الجزائريين بتحريم احتفالات عيد  يناير˜. واعتبر رئيس لجنة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين، الشيخ بن حنفية، أن ذلك غير جائز وهو من عادات الجاهلية، كما أفتى بعدم جواز الاعتماد على الحساب الشمسي، دون الحساب القمري، مضيفا أن الاحتفال به غير جائز“ وأنه يضر بعيدي المسلمين، الفطر والأضحى. وسبق لجمعية العلماء أن قادت حملة شرسة ضد محاولات السلطة السياسية  إصلاح˜ الجزائريين مع ذواتهم، سواء عن طريق المناهج التربوية، حيث شنت هجومات ضد وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، أو تلك المتعلقة بالأنشطة الثقافية المرتبطة بالهوية الأمازيغية، حيث رفضت ترسيم احتفالات  يناير˜.

 وبعد مرور سنتين عن ترسيم الأمازيغية، لم يعد الجزائريون يعيرون اهتماما للمنابر التي تفتي بحرمة الاحتفالات بها، بينما تخندقت جمعيات ثقافية في إطار الدفاع عن البعد الأمازيغي للهوية الجزائرية، معتبرة أن الفتاوى الإلكترونية التي يتم نشرها بمناسبة احتفالات رأس السنة الأمازيغية بمثابة  تكفير وتحريض ومساس بحريات الأفراد˜.

ويعتبر الباحث في الثقافة الأمازيغية محمد أرزقي فراد، أن فتاوى التحريم تسير في اتجاه معاكس للقرآن، الذي أشار في سورة يونس، وبالتحديد الآية الخامسة، إلى أهمية الحساب في حياة الإنسان، علما أن التقويم الأمازيغي هو رزنامة متعلقة بتنظيم الأشغال الفلاحية، ورد المتحدث على تصريحات رئيس لجنة الإفتاء في جمعية العلماء المسلمين قائلا:  أساس أصحاب الفتوى، أليس الحج عادة جاهلية أقرها الإسلام؟˜.

وتأتي الفتوى عشية التحضيرات للاحتفالات برأس السنة الأمازيغية في الفاتح يناير للعام 2963 الموافق لـ 12 من شهر جانفي 2014 والذي اختارت له المحافظة السامية للأمازيغية ولاية تبسة لاحتضان الاحتفالات الرسمية لهذه السنة، باعتبارها تحتفل بالمناسبة كل سنة في ولاية من ولايات الوطن. وجاءت الفتوى تزامنا مع دعوات من طرف المهتمين بالتراث والثقافة الأمازيغية بجعل يوم 12 جانفي الموافق للفاتح يناير عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر حتى يتسنى للجزائريين الاحتفال بها على غرار رأس السنة الميلادية والهجرية باعتباره موروثا ثقافيا وعيدا ضاربا في التاريخ، يحتفل به الجزائريون منذ الأزل.

حكيمة ذهبي