شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

رئيسها محمد جلاوي من مناصري كتابة اللغة بالحرف اللاتيني

الأكاديمية الأمازيغية تهمش العديد من الباحثين والمناضلين


  09 جانفي 2019 - 19:42   قرئ 190 مرة   0 تعليق   الوطني
الأكاديمية الأمازيغية تهمش العديد من الباحثين والمناضلين

تم الكشف عن قائمة الأعضاء الذين سيشكلون الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية، في قانون عضوي صدر بالجريدة الرسمية، والملاحظ أن المختصين رحبوا كثيرا بتعيين عميد كلية اللغات والأدب لجامعة البويرة، الباحث محمد جلاوي، رئيسا لها -خصوصا أنه من مناصري كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني في ظل الجدل الذي أثارته المسألة- لكن الملفت للانتباه في قائمة الأعضاء الـ 40 الآخرين أن معظمهم غير معروفين في ساحة النضال والبحث في هذه اللغة، وغابت عدة أسماء مهّدت لترقية الأمازيغية بدراساتها العليا منذ الثمانينات وانتظرها كثيرون في هذه الهيئة العلمية.

 

تأكد أن الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية ستكون تابعة لرئاسة الجمهورية كما هو الشأن من قبل للمحافظة السامية للأمازيغية، المجلس الأعلى الإسلامي والمجلس الأعلى للغة العربية، وبالعودة إلى الأمور التقنية التي سيسير بها هذا المجمع العلمي، فإن ميزانيته ستحدد من طرف الحكومة بينما يعين رئيسه وفق مرسوم رئاسي لمدة 4 سنوات كاملة إلا أنه يتمتع بالاستقلالية العلمية. ورحبت العديد من الجهات المهتمة بالأمازيغية باختيار هذا الرجل الذي يملك في رصيده ماجستير حول قافية فيلسوف الأغنية القبائلية لونيس آيت منقلات بعنوان  التناصية في قصائد لونيس آيت منقلات˜، كما يعتبر صاحب البحث الذي خلد به روح معطوب بعنوان  جمالية النص في الرصيد الشعري لمعطوب الوناس˜. وشهدت كلية الأدب واللغات للبويرة في الفترة التي كان عميدا عليها العديد من الملتقيات حول اللغة الأمازيغية وسبل ترقيتها في المدرسة الجزائرية، ويعتبر من المناصرين لفكرة كتابة الأمازيغية بالأحرف اللاتينية، معتبرا ذلك مواكبة للعصرنة ووسيلة لجعلها تتأقلم مع التكنولوجيات الحديثة.

المثير للجدل في قائمة الأعضاء الذين سيرافقون جلاوي في مهمته هو تهميش العديد من الوجوه التي عرفت بدراساتها و˜نضالها العلمي˜ على اللغة الأمازيغية، حيث كشفت القائمة عن أسماء لا يعرفها العام والخاص، ليتساءل المتابع للأحداث عن معايير التعيين، فباستثناء عبد العزيز بركاي وزهير مكسم الأستاذين بقسم اللغة الأمازيغية لجامعة بجاية، وعبد الرزاق دوراري مدير المركز الوطني البيداغوجي واللغوي لتعليم الأمازيغية، وموسى إمرازن أستاذ اللغة الأمازيغية بجامعة تيزي وزو، فإن البقية تبقى مجهولة لدى المختصين في البحث الأمازيغي، ولعل انشغال السلطات بتحقيق التوازن الجهوي في اختيار الأعضاء المكونين للأكاديمية جعل عامل الكفاءة يغيب في عملية الاختيار والتعيين، وإلا كيف يمكن تفسير تهميش بعض الباحثين الذين عرفوا منذ الثمانينات وأعوام النضال والمطالبة بالاعتراف بالأمازيغية في الجزائر، على غرار أستاذ معهد اللغات والحضارات الشرقية بباريس الدكتور سالم شاكر الذي يعد أول باحث يتحصل على شهادة دكتوراه في الأمازيغية، إضافة إلى أستاذ جامعة كولونيا بألمانيا كمال نايت زراد الذي يعد أحد الذين ساهموا في إثراء البلاغة الأمازيغية بكتب تنظم منهجية كتابتها بطرق عصرية كغيرها من اللغات، ولماذا لم تتم الاستعانة بأساتذة آخرين في أقسام اللغة الأمازيغية لجامعات تيزي وزو، بجاية، البويرة وباتنة، على غرار الدكتور سعيد شماخ، الباحث وأحد الأسرى الـ 24 خلال أحداث الربيع الأمازيغي لسنة 1980، وإيدير احمد زايد، علاوة رابحي وكمال بوعمارة“؟ والأكيد أن القائمة سيطول الحديث عنها، ووحده العمل الميداني وما سيقوم به أعضاؤها الحاليين على غرار جودي مرداسي، صلاح بايو، تفقيق أمود، أمحمد رحال، بشير بوهانية، مصطفى ولد يوسف، نصيرة سهير، صادق بالا، كريمة أوشيش هو الذي سيحكم على نتائج اجتهادهم، بداية بالفصل في الأحرف التي ستكتب بها هذه اللغة، كما كلفت بمهام أخرى تتعلق بالحفاظ على التراث الأمازيغي المادي واللامادي وكذا تشجيع كل المبادرات المتعلقة بالبحث والترجمة بهذه اللغة، كما ستعمل على وضع قاموس موحد يجمع بين كل اللهجات المكونة للغة الأمازيغية.

وفي أول رد فعل للتشكيلات السياسية حول صدور القانون العضوي الخاص بهوية أعضاء الأكاديمية الأمازيغية، ثمّن  الأرندي˜ صدور تشكيلة المجمع بالجريدة الرسمية في عددها الأخير، معتبرا ذلك بمثابة عربون وفاء من طرف رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، حسبما أفاد به بيان للحزب أمس. واعتبر بيان حزب أويحيى أن  تأسيس المجمع لبنة إضافية، لجعل الأمازيغية مكسبا إضافيا، لتعزيز الوحدة الوطنية وإخراجها من حلقة الصراعات والمزايدات السياسوية˜، مؤكدا أن الهيئة الجديدة تضمن ترقية اللغة الأمازيغية خصوصا بعد ترسيمها في الدستور.

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha