شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

حسب بيان وزارة السكن والعمران

طمار يوفد لجنة تحقيق إلى ورشة بناء مساكن عدل˜


  09 جانفي 2019 - 19:51   قرئ 140 مرة   0 تعليق   الوطني
طمار يوفد لجنة تحقيق إلى ورشة بناء مساكن  عدل˜

أرسلت وزارة السكن والعمران والمدينة وفدا وزاريا هاما بغرض التحقيق في ملابسات الانهيار الجزئي لورشة بناء مساكن  عدل˜ الذي سجل بالرحمانية في العاصمة أمس، حسب ما أفاد به بيان لوزارة السكن والعمران والمدينة.

أبرز المصدر أن وزير القطاع، عبد الوحيد طمار، اجتمع مع الوفد الوزاري الذي كلف بمهمة التحقيق في قضية سقوط خرسانة على عمال بورشة بناء مساكن  عدل˜ بالعاصمة، صبيحة أمس،وأعطى خلاله تعليمات صارمة بالتحقيق بشكل دقيق في حادثة انهيار أرضية من خرسانة لورشة بناء مساكن  عدل˜ تابعة للشركة التركية  غورباغ˜ المكلفة بإنجاز المساكن.

وحسب ما جاء في الصفحة الرسمية على  فايسبوك˜ لوزارة السكن والعمران، فإن الزيارة جاءت تنفيذا لتعليمات وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار، للشروع في عملية التحقيق الإداري حول ملابسات الحادث الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص وأدى إلى إصابة اثنين آخرين.

وشهد موقع بناء مساكن  عدل˜ بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله أول أمس، حادثا مأساويا، بسبب وقوع سقف على عمال كانوا يشتغلون في ورشة بناء، مما أدى إلى وفاة عاملين إفريقيين وجزائري، في حين تعرض اثنان آخران لجروح متفاوتة الخطورة، كما تنقل صباح يوم وقوع الحادث وزير السكن والعمران عبد وحيد طمار إلى ورشة بناء مساكن  عدل˜، بعد أن ألغى الزيارة التي كان من المرتقب خلالها تدشين بعض المنشآت التربوية، حيث طالب طمار مسؤولي الورشة بالاتصال بعائلات الضحايا المتوفين، وكذا من تعرضوا لإصابات، الذين تم نقلهم بصفة استعجالية إلى المستشفى، داعيا مصالحه إلى فتح تحقيق معمق لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وقوع الحادث. بدوره، كشف مدير الحماية المدنية لولاية الجزائر، محمد تيغريستين، أنه تم استقبال مكالمات على الساعة السابعة من صباح أول أمس، حول وقوع حادث انهيار ورشة بناء بالرحمانية في الجزائر العاصمة، مؤكدا أن حادثا أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في هذه الورشة، والعملية لا تزال مستمرة، مضيفا أن من المحتمل سقوط الورشة بسبب نزع الألواح من سقف حديث التشييد.

عبد الله بن مهل

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha