شريط الاخبار
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة

الطيب زيتوني.. "سجلنا تقدما في ملفي استرجاع الأرشيف الوطني وجماجم الشهداء"


  12 جانفي 2019 - 15:22   قرئ 219 مرة   0 تعليق   الوطني
الطيب زيتوني.. "سجلنا تقدما في ملفي استرجاع الأرشيف الوطني وجماجم الشهداء"

  أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني، أمس، على أن هناك تقدما ملحوظا في ملفي استرجاع الأرشيف الوطني وجماجم شهداء المقاومة الجزائرية، وقال " العملية تمشي يبطئ ولكن بثبات نظرا لتعقيدات الملفين والحساسية الموجود بيننا وبين الجانب الفرنسي"

صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني خلال الزيارة الميدانية التي قادها إلى ولاية تيزي وزو وبالتحديد إلى كل من متحفي كريم بلقاسم ببلدية ايت يحي موسى وعبان رمضان ببلدية الاربعاء ناث إيراثن. بأن هناك تقدما ملحوظا بخصوص الملفات المطروحة بين الطرفين الجزائري والفرنسي خاصة ما تعلق منها بملفي استرجاع الأرشيف الوطني وجماجم الشهداء. وأفاد قائلا: "هناك أربعة ملفات مطروحة بيننا وبين الطرف الفرنسي المتمثلة في كل من ملف المفقودين خلال الثورة أو ما قبلها، تعويض ضحايا التفجيرات النووية في الجنوب، الأرشيف الوطني واسترجاع جماجم المقاومة الوطنية". كما أضاف الوزير أن هناك لجان مختصة ومشتركة تعمل على هذه الملفات، حيث هناك ملفين اثنين متقدمين على البقية، ويتمثل الملف الأول في استرجاع جماجم الشهداء اين وصل إلى المرحلة الثانية المجسدة عن طريق تأسيس لجنة تقنية مشكلة من خبراء جزائريين، تنقلوا على مرتين إلى فرنسا بهدف تحديد هوية الجماجم التي عددها يبقى كبيرا جدا، وذلك حسبما المعلومات المستقاة من أعضا الوفد ، حيث أن العدد وصل حاليا إلى 31 جمجمة. وستكون خلال الأيام القليلة القادمة المرحلة الثالثة لتحديد هوية جماجم شهداء الثورة عن طريق خبراء جزائريين "العملية تمشي يبطئ ولكن بثبات نظرا للتعقيدات والحساسية الموجود بيننا وبين الجانب الفرنسي"، خاصة أن هذه الجماجم تعود بعضها إلى قرن و50 سنة، هذا قبل الوصول إلى المرحلة الثالثة والأخيرة المتمثلة في البحث عن كيفية استرجاع هذه الجماجم. بخصوص ملف الأرشيف الوطني أشار الوزير إلى أن هناك لقاءات بين الجانب الجزائري والطرف الفرنسي لتسوية الملف، خاصة أن العملية معقدة باعتبار أن هناك أكثر من 475 كم من الأرشيف الوطني وفق تصريحات منظمة قدامى المحاربين والذاكرة. حيث أن الرئيس الفرنسي صرح أن هناك تقدما في ملف الأرشيف، ومن المنتظر أن تعمل الجزائر كمرحلة أولية على الحصول على نسخ من هذا الأرشيف قبل استرجاع النسخ الأصلية" وهي الأمور التي ليست بالسهلة بل هي معقدة وجد حساسة تتطلب وقت وتتطلب خبراء وتستلزم الصبر". هذا قبل أن يضيف الطيب زيتوني بأن الأهم في كل هذا أن الجزائر تبقى ثابتة في مواقفها وطلباتها الشرعية وبالأمور المتعلقة بالذاكرة الوطنية التي تسعى الدولة لكي ترى النور باعتبارها جزء لا يتجزأ من التاريخ والذاكرة الوطنية. أما بقضية مطالبة فرنسا الاعتراف بالمجاهدين، قال المتحدث أن القضية لا تتعلق بوزارة المجاهدين، حيث أن العملية توقفت في 2002 عند انعقاد مؤتمر منظمة أبناء المجاهدين، حيث علقت العملية لمدة العامين تقريبا بحل اللجنة التي تعمل على القضية. إذ أن دور وزارة المجاهدين يبقى دور إداري وتقني والتنسيق مع الأمانة الوطنية للمجاهدين وكذا المطالبة بتحقيقات في كل ملفات المودعة من طرف المنظمة وكذا حتى تلك التي رفع التجميد عنها قبل ديسمبر 2017 التي تشملها أيضا تحقيقات إضافية.