شريط الاخبار
الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات

بوشارب يهاجم حزب الوزير الأول ويشكك في دعمه للرئيس

الأفلان هو الحزب الديمقراطي الوحيد وهو من يحمي الجمهورية


  12 جانفي 2019 - 15:50   قرئ 270 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان هو الحزب الديمقراطي الوحيد وهو من يحمي الجمهورية

هاجم رئيس هيئة تنسيق حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، لأول مرة منذ تعيينه في هذا المنصب، حليفه في "الائتلاف الرئاسي"، التجمع الوطني الديمقراطي، مشككا في "حقيقة دعمه للرئيس بوتفليقة"، مؤكدا أن "الأفلان هو الحزب الديمقراطي الحقيقي"، وأنه "الحزب الوحيد الصريح في استمرارية دعمه لبرنامج الرئيس".

بدا من خلال خطاب "الهجوم" الذي تبناه رئيس هيئة تنسيق الأفلان، معاذ بوشارب، ضد الغريم التقليدي "الأرندي"، أنّ الصراع بين الحليفين التقليدين على رئاسة الغرفة العليا للبرلمان لم يُحسم بعد، لاسيما بعدما سحب الحزب العتيد مقعد تلمسان من تحت قدمي حزب الوزير الأول، ليرتفع رصيده إلى 32 مقعدا، في انتظار أن يتم "تأميم" الأحرار وفقا لما صرح به بوشارب، في كلمته للسيناتورات الجدد، الذين اجتمع بهم صبيحة أمس بفندق الأوراسي.

وقال بوشارب إن الحزب سيعمل مع أعضاءه بمجلس الأمة للتحضير للمرحلة القادمة، لاسيما المؤتمر الاستثنائي واستحقاقات الرئاسيات، مشيرا إلى أن الأحرار معنيين أيضا بالعمل مع الأفلان بالمساواة مع المنتخبين الأفلانيين، داعيا الجميع إلى التجهز من الآن للاستحقاقات القادمة "صفا واحدا والوقوف وراء قرارات الرئيس مهما كانت لأن الرجل لم يجلب للجزائريين سوى السعادة والأمن".

ويتم تداول عدة أسماء لرئاسة الغرفة العليا للبرلمان، ففي الوقت الذي تفيد مصادر ببقاء عبد القادر بن صالح في منصبه، ذكرت مصادر أخرى أن "العتيد" يسعى إلى الاستحواذ على هذا المنصب، لاسيما بعدما تمكن من تحقيق فوز ساحق في الانتخابات الأخيرة، بـ 32 مقعدا مقابل 10 فقط للأرندي. وتطرح عدة أسماء أفلانية لتولي منصب رئاسة "السينا"، من بينها الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم، والوزير الأول السابق عبد المجيد تبون وكذا سابقه عبد المالك سلال.

وفي سياق رسائله المشفرة للتجمع الوطني الديمقراطي، قال معاذ بوشارب، ردا على انتقادات وجهها مناضلو "الأرندي" لمرشحي "الأفلان" للسينا، خاصة ما تعلق بمستواهم الدراسي: "لي يتكلم على الأفلان لازمو ينوض بكري"، مؤكدا أن: "الأفلان هو التوجه الديمقراطي الحقيقي في الجزائر وهو الحزب الوحيد الصريح في دعمه لاستمرارية الرئيس وتطبيق برنامجه". وتابع خليفة جمال ولد عباس: "الظروف التي مرت بها الجزائر في مراحل سابقة أدت إلى التناحر وضحى الجزائريون من أبناء الجيش والشرطة والحرس البلدي والباتريوت الذين بفضلهم حُميت الجمهورية"، مضيفا أن حزبه "ملتزم بمسايرة من يعمل في إطار النظام الجمهوري والدولة الديمقراطية، بالمقابل أكد الوقوف بالمرصاد في وجه من يريد بالجزائر أن تتخذ منحى آخر".

وقال معاذ بوشارب، بخصوص رئاسة مجلس الأمة، إن الحزب يمتلك مناضلين أعضاء في المجلس يمثلون الثلث الرئاسي، مؤكدا أن الأفلان سيدعم أي شخص يختاره الرئيس.

وسُئل بوشارب عن موعد انعقاد المؤتمر الاستثنائي، فرد أنّ الهيئة تعمل في هدوء من أجل التحضير له، مشيرا إلى أنه بعد عشرة أيام ستجتمع هيئة التنسيق لتُعلن إن كان تاريخه بعد الرئاسيات أم قبلها، لكنه اعتبر ان هذه الاستحقاقات هي الأهم بالنسبة للحزب العتيد. ولفت إلى أن الهيئة التنفيذية التي ستخلف اللجنة المركزية من أجل التحضير للمؤتمر، تصورها جاهز وهي تتكون من 30 إلى 50 عضوا من بين خيرة المناضلين الذين بإمكانهم استقطاب القواعد للمشاركة في المؤتمر وتأطيرها.

حكيمة ذهبي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha