شريط الاخبار
الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا الوزيـــــران السابقــــان كريــــم جـــودي وعمــــار تـــو تحـــت الرقابـــة القضائيــــة سحب جواز السفر الدبلوماسي من عبد الغاني هامل البرلمان يوافق على طلب رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي نشر ثلاثة مواضيع في أول يوم من البكالوريا وبلعابد يتوعد بأقصى العقوبات الإخوة عولمي.. يوسف يوسفي و52 إطارا أمام قاضي التحقيق في قضـية سوفاك العدالة أمام تحدي استرجاع الأموال المنهوبة وكسب ثقة الشعب أسئلة العربية والشريعة ترفع معنويات التلاميذ في أول أيام البكالوريا مؤسسة النقل البحري تستأنف العمل عبر خطوط الولايات الساحلية ألكسندر دلال يغادر الخضر ويضع بلماضي في مأزق حقيقي تذبذب الأنترنت بسبب امتحانات البكالوريا يعطّل مصالح المواطنين جائزة معطوب الوناس لخديجة جامة إحدوشن ومحمد بن شيكو  مثول مرتقب لـ عولمي صاحب مجمع سوفاك أمام العدالة اليوم الجزائريون يحافظون على زخم المظاهرات رافعين سقف مطالبهم تنصيب الرئيس الأول والنائب العام لدى المحكمة العليا اليوم "سوفاك" و"هيونداي" يعيدان فتح باب الطلبات على نماذجها المركبة محليا مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما اعتقال علي غديري من منزله مساء اليوم الأمين العام السابق للمنظمة الوطنية للمجاهدين السعيد عبادو في ذمة الله ارتفاع واردات مجموعات «آس كا دي» خلال العام الجاري تمويل إيجاري للشركات لاقتناء معدات توزيع الوقود ومنتجات البترول «لافارج هولسيم» تطلق مسابقة دولية وترصد جوائز مالية بمليوني دولار 130 ألف قنطار من القمح حُصدت بجنوب وغرب البلاد أحمد أويحيى في السجن وعبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية منظمة المجاهدين تهاجم «الأفلان» وتحمّله مسؤولية أزمة البلاد كنفدرالية النقابات الجزائرية تدعو لاستقالة بن صالح وتعويضه بشخصية ذات قبول شعبي المعهد الوطني للخرائط والكشف عن بعد يتدعم بكاميرا رقمية جد متطورة تربص تكويني لفائدة طلبة ماستر بجامعة البليدة في جامعة ألمانية نقابات الصحة تقدم مقترحاتها للخروج من الأزمة هيئة الوقاية من الفساد ومكافحته تستحدث دليلا عمليا لمكافحة تبييض الأموال قضية بلقبلة تعيد الحديث عن غياب الانضباط في الخضر وزير العدل يطالب رسميا برفع الحصانة عن عمار غول وبوجمعة طلعي لمباشرة التحقيق فرنسا تحشر أنفها في الجزائر وتقترح «الحوار الديمقراطي» لحل الأزمة آلاف العمال يحتشدون أمام المركزية النقابية للإطاحة بسيدي سعيد سوناطراك ستزود إيطاليا بالغاز الطبيعي لـ 8 سنوات القادمة

بوشارب يهاجم حزب الوزير الأول ويشكك في دعمه للرئيس

الأفلان هو الحزب الديمقراطي الوحيد وهو من يحمي الجمهورية


  12 جانفي 2019 - 15:50   قرئ 431 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان هو الحزب الديمقراطي الوحيد وهو من يحمي الجمهورية

هاجم رئيس هيئة تنسيق حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، لأول مرة منذ تعيينه في هذا المنصب، حليفه في "الائتلاف الرئاسي"، التجمع الوطني الديمقراطي، مشككا في "حقيقة دعمه للرئيس بوتفليقة"، مؤكدا أن "الأفلان هو الحزب الديمقراطي الحقيقي"، وأنه "الحزب الوحيد الصريح في استمرارية دعمه لبرنامج الرئيس".

بدا من خلال خطاب "الهجوم" الذي تبناه رئيس هيئة تنسيق الأفلان، معاذ بوشارب، ضد الغريم التقليدي "الأرندي"، أنّ الصراع بين الحليفين التقليدين على رئاسة الغرفة العليا للبرلمان لم يُحسم بعد، لاسيما بعدما سحب الحزب العتيد مقعد تلمسان من تحت قدمي حزب الوزير الأول، ليرتفع رصيده إلى 32 مقعدا، في انتظار أن يتم "تأميم" الأحرار وفقا لما صرح به بوشارب، في كلمته للسيناتورات الجدد، الذين اجتمع بهم صبيحة أمس بفندق الأوراسي.

وقال بوشارب إن الحزب سيعمل مع أعضاءه بمجلس الأمة للتحضير للمرحلة القادمة، لاسيما المؤتمر الاستثنائي واستحقاقات الرئاسيات، مشيرا إلى أن الأحرار معنيين أيضا بالعمل مع الأفلان بالمساواة مع المنتخبين الأفلانيين، داعيا الجميع إلى التجهز من الآن للاستحقاقات القادمة "صفا واحدا والوقوف وراء قرارات الرئيس مهما كانت لأن الرجل لم يجلب للجزائريين سوى السعادة والأمن".

ويتم تداول عدة أسماء لرئاسة الغرفة العليا للبرلمان، ففي الوقت الذي تفيد مصادر ببقاء عبد القادر بن صالح في منصبه، ذكرت مصادر أخرى أن "العتيد" يسعى إلى الاستحواذ على هذا المنصب، لاسيما بعدما تمكن من تحقيق فوز ساحق في الانتخابات الأخيرة، بـ 32 مقعدا مقابل 10 فقط للأرندي. وتطرح عدة أسماء أفلانية لتولي منصب رئاسة "السينا"، من بينها الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم، والوزير الأول السابق عبد المجيد تبون وكذا سابقه عبد المالك سلال.

وفي سياق رسائله المشفرة للتجمع الوطني الديمقراطي، قال معاذ بوشارب، ردا على انتقادات وجهها مناضلو "الأرندي" لمرشحي "الأفلان" للسينا، خاصة ما تعلق بمستواهم الدراسي: "لي يتكلم على الأفلان لازمو ينوض بكري"، مؤكدا أن: "الأفلان هو التوجه الديمقراطي الحقيقي في الجزائر وهو الحزب الوحيد الصريح في دعمه لاستمرارية الرئيس وتطبيق برنامجه". وتابع خليفة جمال ولد عباس: "الظروف التي مرت بها الجزائر في مراحل سابقة أدت إلى التناحر وضحى الجزائريون من أبناء الجيش والشرطة والحرس البلدي والباتريوت الذين بفضلهم حُميت الجمهورية"، مضيفا أن حزبه "ملتزم بمسايرة من يعمل في إطار النظام الجمهوري والدولة الديمقراطية، بالمقابل أكد الوقوف بالمرصاد في وجه من يريد بالجزائر أن تتخذ منحى آخر".

وقال معاذ بوشارب، بخصوص رئاسة مجلس الأمة، إن الحزب يمتلك مناضلين أعضاء في المجلس يمثلون الثلث الرئاسي، مؤكدا أن الأفلان سيدعم أي شخص يختاره الرئيس.

وسُئل بوشارب عن موعد انعقاد المؤتمر الاستثنائي، فرد أنّ الهيئة تعمل في هدوء من أجل التحضير له، مشيرا إلى أنه بعد عشرة أيام ستجتمع هيئة التنسيق لتُعلن إن كان تاريخه بعد الرئاسيات أم قبلها، لكنه اعتبر ان هذه الاستحقاقات هي الأهم بالنسبة للحزب العتيد. ولفت إلى أن الهيئة التنفيذية التي ستخلف اللجنة المركزية من أجل التحضير للمؤتمر، تصورها جاهز وهي تتكون من 30 إلى 50 عضوا من بين خيرة المناضلين الذين بإمكانهم استقطاب القواعد للمشاركة في المؤتمر وتأطيرها.

حكيمة ذهبي