شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

الشروع في تزويد منطقة سيدي يوسف بالغاز انطلاقا من الجزائر

بدوي يؤكد أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية لتحقيق الاستقرار الأمني


  08 فيفري 2019 - 15:24   قرئ 313 مرة   0 تعليق   الوطني
بدوي يؤكد أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية لتحقيق الاستقرار الأمني

انطلقت، أمس، عملية تزويد منطقة سيدي يوسف بالجمهورية التونسية بشبكة الغاز الطبيعي، انطلاقا من الجزائر، بحضور وفود رسمية من البلدين في احتفالات الذكرى الـ 61 لأحداث الساقية، ودعا وزير الداخلية نور الدين بدوي بهذا الخصوص، إلى ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور الأمني مع تونس من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار، مؤكدا أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية للبلدين.

وقال بدوي، في كلمته خلال حضوره احتفالات الذكرى الـ 61 لأحداث ساقية سيدي يوسف، بالمنطقة الحدودية بين الجزائر وتونس، التي حضرها عن الجزائر رفقة وزير المجاهدين الطيب زيتوني ووزير الطاقة مصطفى قيتوني، وعن تونس وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي، أمس، إن البلدين يعملان من أجل تجسيد توصيات ندوة ولاة المناطق الحدودية التي انعقدت في أكتوبر الماضي، داعيا إلى مزيد من اللقاءات المشتركة بين السلطات المحلية للبلدين، والتشاور حول القضايا المصيرية التي تجمع إقليم البلدين، وكذا تبادل التجارب العلميّة والطبيّة عبر توأمة المؤسسات الاستشفائية. وأكد الوزير أن قيادة البلدين تضمنان مستوى تعاون جد مطمئن، تَعـزَّز بالتوقيع على اتفاقٍ أمني شهر مارس 2017، ناهيك عن عدّة اتفاقيات توأمة بين مدُن وولاياتٍ جزائرية ونظيراتها من تونس الشَّقيقة، داعيا إلى العمل جنباً إلى جنب على تكثيفِ التّنسيقِ والتشاور من أجل الحِفاظ على الأمن والاستقرار على مستوى حدُودِنا المشتركة، وتسخير إمكاناتنا وقُدراتِنَا لصدِّ كل محاولة للمساس باستقرارنا وأمننا.

وأفاد وزير الداخلية أن تدشين شبكة الغاز الطبيعي وتفعيلها لفائدة سكان ساقية سيدي يوسف، سيكون حدثا رمزيا للتنمية الحقيقية في المنطقة الحدودية المشتركة، وضمانا لمُقَوّمات الحياة الكريمة والرُقي لساكنتها، حتى تُـضَاهي مستويات التقدم والتنمية التي تشهدها المناطق الأخرى في كلا البلدين.

وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، صاحب مقترح تزويد ساكنة منطقة ساقية سيدي يوسف التونسية، بالغاز الطبيعي الجزائري، حتى يكون عربون أخوة بين الشعبين الجزائري والتونسي ويعكس تضامنهما وتلاحمهما في جميع الظروف. وجاءت العملية، بناء على عقد مبرم بين الشركة التونسية للكهرباء والغاز "الستاغ" والجزائرية "سونلغاز".

حكيمة ذهبي