شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

الشروع في تزويد منطقة سيدي يوسف بالغاز انطلاقا من الجزائر

بدوي يؤكد أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية لتحقيق الاستقرار الأمني


  08 فيفري 2019 - 15:24   قرئ 369 مرة   0 تعليق   الوطني
بدوي يؤكد أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية لتحقيق الاستقرار الأمني

انطلقت، أمس، عملية تزويد منطقة سيدي يوسف بالجمهورية التونسية بشبكة الغاز الطبيعي، انطلاقا من الجزائر، بحضور وفود رسمية من البلدين في احتفالات الذكرى الـ 61 لأحداث الساقية، ودعا وزير الداخلية نور الدين بدوي بهذا الخصوص، إلى ضرورة تكثيف التنسيق والتشاور الأمني مع تونس من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار، مؤكدا أن الرهان يكمن في تنمية المناطق الحدودية للبلدين.

وقال بدوي، في كلمته خلال حضوره احتفالات الذكرى الـ 61 لأحداث ساقية سيدي يوسف، بالمنطقة الحدودية بين الجزائر وتونس، التي حضرها عن الجزائر رفقة وزير المجاهدين الطيب زيتوني ووزير الطاقة مصطفى قيتوني، وعن تونس وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي، أمس، إن البلدين يعملان من أجل تجسيد توصيات ندوة ولاة المناطق الحدودية التي انعقدت في أكتوبر الماضي، داعيا إلى مزيد من اللقاءات المشتركة بين السلطات المحلية للبلدين، والتشاور حول القضايا المصيرية التي تجمع إقليم البلدين، وكذا تبادل التجارب العلميّة والطبيّة عبر توأمة المؤسسات الاستشفائية. وأكد الوزير أن قيادة البلدين تضمنان مستوى تعاون جد مطمئن، تَعـزَّز بالتوقيع على اتفاقٍ أمني شهر مارس 2017، ناهيك عن عدّة اتفاقيات توأمة بين مدُن وولاياتٍ جزائرية ونظيراتها من تونس الشَّقيقة، داعيا إلى العمل جنباً إلى جنب على تكثيفِ التّنسيقِ والتشاور من أجل الحِفاظ على الأمن والاستقرار على مستوى حدُودِنا المشتركة، وتسخير إمكاناتنا وقُدراتِنَا لصدِّ كل محاولة للمساس باستقرارنا وأمننا.

وأفاد وزير الداخلية أن تدشين شبكة الغاز الطبيعي وتفعيلها لفائدة سكان ساقية سيدي يوسف، سيكون حدثا رمزيا للتنمية الحقيقية في المنطقة الحدودية المشتركة، وضمانا لمُقَوّمات الحياة الكريمة والرُقي لساكنتها، حتى تُـضَاهي مستويات التقدم والتنمية التي تشهدها المناطق الأخرى في كلا البلدين.

وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، صاحب مقترح تزويد ساكنة منطقة ساقية سيدي يوسف التونسية، بالغاز الطبيعي الجزائري، حتى يكون عربون أخوة بين الشعبين الجزائري والتونسي ويعكس تضامنهما وتلاحمهما في جميع الظروف. وجاءت العملية، بناء على عقد مبرم بين الشركة التونسية للكهرباء والغاز "الستاغ" والجزائرية "سونلغاز".

حكيمة ذهبي