شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

اختار إعلان ترشيح بوتفليقة في تجمع خاص به ولم يدعهم إليه

الأفلان يتجاوز التحالف الرئاسي


  10 فيفري 2019 - 19:04   قرئ 439 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان  يتجاوز التحالف الرئاسي

يرفض حزب جبهة التحرير الوطني، لعب أدوار  العربة˜ في الحملة الانتخابية للمرشح عبد العزيز بوتفليقة، حيث اختار تنظيم أوّل تجمع جماهيري خاص به بعيدا عن مشاركة حلفائه في  الائتلاف˜، في تجمع ضخم حضره قدماء الأفلان من وزراء وإطارات في الدولة وتمثيل رسمي من رئاسة الجمهورية بحضور مدير التشريفات والأمين العام للرئاسة.

 

تغيبت أطراف  التحالف الرئاسي˜، عن التجمع الضخم الذي أعلن فيه حزب جبهة التحرير الوطني عن ترشيحه الرسمي لعبد العزيز بوتفليقة، لعهدة جديدة، واختار  الحزب العتيد˜، بكلمات دقيقة التسويق لمرشحه عندما كانت منشطة التجمع تكرر لأكثر من عشر مرات أن بوتفليقة هو  رئيس الجمهورية رئيس الأفلان˜. وإن كان حزب جبهة التحرير الوطني، قد أعلن مبكرا أن تجمع القاعة البيضوية يخص مناضلي الأفلان فقط، إلا أنه بدا واضحا أنه  سياسيا˜ يرفض الأفلان إشراك أحزاب أخرى وإن كانت من  التحالف الرئاسي˜، في قرارات  حاسمة˜، من خلال حضور كل التنظيمات الجماهيرية والتاريخية وكذا منظمات أرباب العمل والمقاولين وكذا تنظيمات طلابية. وبإسقاط تصريحات سابقة للأمين العام السابق للحزب عمار سعداني، يرفض الأفلان لعب أدوار العربة، وأنه هو القاطرة لهذا القطب وليس العربة˜. وكان عمار سعداني، أكثر الأمناء العامين صراحة في وصف تموقع  الأفلان˜ في دواليب السلطة، فكان يصرح بأنه هو القائد لأن الرئيس هو رئيس الحزب، وأن الجهاز التنفيذي هو عبارة عن تشكيلة أغلبية أفلانية، في حين يختلف تعاطي سعداني مع الأحزاب الأخرى، لاسيما الوصيف في السلطة  الأرندي˜ على أنه غير ملزم بالتحالف معه، في حين يتعاطى المنسق الجديد للحزب معاذ بوشارب، وفقا لتعليمات  رئيس الحزب˜، باعتباره  حليفا استراتيجيا˜. ويتراءى جليا من خلال تشكيلة مديرية الحملة الانتخابية المفترضة للترويج لبرنامج بوتفليقة،  تقزيم˜ لأحزاب  التحالف الرئاسي˜، حيث  استولى˜ الأفلان على أغلبية المناصب، من خلال منصب مدير الحملة ممثلا في الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، وكذا بقية الأعضاء، على غرار الوزراء السابقين المحسوبين على الحزب العتيد، واكتفت أحزاب  تاج˜ بتكليف الناطق الرسمي باسمه نبيل يحياوي، بالجمعيات وتولى رئيس الحركة الشعبية الجزائرية مهام إدارة الإعلام، في حين ظهر  الأرندي˜ ورغم  قوته˜ ممثلا بحد أدنى، بعضو  مغضوب عليه˜ بعدما أنهى مهامه الأمين العام أحمد أويحيى، من عضوية المكتب الوطني، منذر بودن، الذي كُلف بمهمة التنسيق مع الطلبة.

حكيمة ذهبي