شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

بعد تأجيل إعادة تصنيفهم وفق المرسوم الرئاسي

حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الشارع قريبا


  10 فيفري 2019 - 19:04   قرئ 312 مرة   0 تعليق   الوطني
حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الشارع قريبا

من المنتظر أن يخرج حاملو شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية بكالوريا +3 سنوات إلى الشارع قريبا في ظل الصمت المطبق من قبل القطاعات التابعة للوظيف العمومي والقطاع الاقتصادي على غرار سوناطراك وسياسة الأذن الصماء في تنفيذ بنود المرسوم الرئاسي 266/14  المتعلق بإعادة تصنيفهم بعد مرور أكثر من أربع سنوات عن صدور المرسوم الذي بقي مجرد حبر على ورق.

 

كشف خالد قليل رئيس جمعية حاملي شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية لولاية جيجل وعضو في التنسيق الوطني بقوله  لقد ضاقت بنا السبل بعد أن استنفدنا كل الوسائل بدءا من سلسلة من الاتصالات والمراسلات الرسمية مع شتى السلطات الرسمية إلى مختلف إدارات القطاعات المهنية الى جانب الوقفات الاحتجاجية المتواصلة وحتى الإضراب عن الطعام بالنسبة لقطاع سوناطراك، إلا أن تنفيذ هذا المرسوم لم يتم إلا على مستوى الاسلاك المشتركة وقطاع إدارة السجون لحد الساعة أي قطاعين فقط، فيما بقي عمال واحد وأربعين قطاعا بما فيهم القطاع الاقتصادي يعانون من الظلم والإجحاف بالرغم من افتكاك المرسوم منذ عدة سنوات خلت. وعلى هذا الأساس ندد حاملو الشهادة كحس مدني وجمعوي بسياسة التجاهل واللامبالاة المقصودين المنتهجة من طرف الوصاية التي تعهدت سابقا في الإسراع بإصدار المرسوم التنفيذي بالرغم من انتهائها من دراسة كل القوانين الأساسية والتي كانت تتحجج بالانشغال في تحضيرها. وأضاف قليل في نفس الصدد  كفانا انتهاجا لسياسة التفرقة والمراوغة بمصير العمال في قطاع سوناطراك والتي قد سبق وأعلنت اللجنة المشتركة رسميا انتهاءها من العمل على القضية الممثلة في المديرية العامة لسوناطراك ونقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين وهذا بعد التدخل الرسمي للسيد الأمين العام للمركزية النقابية سيدي السعيد شخصيا في الموضوع بتاريخ 30 فيفري 2018 في رسالة رسمية بتقديم تعليمات للفصل في هاته القضية باعتبار أن النقابة الوطنية هي المتعامل الوحيد والرسمي مع المديرية العامة باسم العمال في ما يخص المطالب العمالية والاتفاقات الجماعية، غير أنه لحد الساعة لم تعلن بعد هاته اللجنة عن فحوى قراراتها، مهددين بالخروج إلى الشارع في حال عدم استجابة الوصاية لمطلبهم الأساسي والشرعي في تطبيق المرسوم الرئاسي سريعا من خلال تنظيم وقفات احتجاجية منظمة سيتم الإعلان عن مقرها وتاريخها لاحقا.

أمينة صحراوي