شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

حملة وطنية لإقناع الإرهابيين في السجون بنبذ التطرف

وزارة العدل توافق على مقترح الشؤون الدينية حول المراجعات الفكرية


  10 فيفري 2019 - 19:10   قرئ 211 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة العدل توافق على مقترح الشؤون الدينية حول المراجعات الفكرية

عيسى:  خبراؤنا لم يناقشوا إرهابيي˜داعش˜ بالجزائر ولا علم لي بعائدين في سجوننا

وافقت وزارة العدل على التصميم المقترح من طرف وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، حول المراجعات الفكرية للإرهابيين في السجون، وسيتم الانطلاق في عملية وطنية تشمل هؤلاء لإقناعهم بنبذ الفكر المتطرف وتطليق العمل المسلح.

 

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أمس، عن موافقة وزارة العدل على التصميم المقترح من طرف خبراء دائرته الوزارية حول المراجعات الفكرية للإرهابيين في السجون، وأضاف بمنتدى جريدة˜المجاهد˜ أنه سيتم الانطلاق في عملية وطنية لمناقشة هذه الفئة وإبطال حججهم والأسس الإيديولوجية التي يستعملونها.

وأوضح في رده على سؤال لـ  المحور اليومي˜، حول مناقشة خبراء وزارة الشؤون الدينية في إطار المراجعات الفكرية بالسجون، لإرهابيين جزائريين عائدين من صفوف  داعش˜ في سوريا والعراق،  أنه لم يحصل مثل هذا الأمر˜ وأضاف  لا أعرف أن هناك إرهابيين من داعش عادوا إلى الجزائر وهم في السجون˜، وتابع  خبراؤنا التقوا عناصر من جماعات مسلحة˜، وذكر بتجربة الأئمة الجزائريين في اجتثاث ومحاربة التطرف، حيث قال إن بريطانيا طلبت مؤخرا توقيع بروتوكول تعاون للاستفادة من المراجعات الفكرية واجتثاث التطرف على حد تعبيره.

وتحاشى المسؤول الأول عن قطاع الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر، تقديم أية تفاصيل أخرى عن احتمال عودة جزائريين كانوا في صفوف ما يسمى تنظيم الدولة المعروف بـ  داعش˜ عبر القنوات الرسمية، كوجود اتصالات بين هؤلاء المقاتلين وعائلاتهم في الجزائر بالتنسيق مع مصالح الأمن أو اتصالات أخرى عبر سفارة الجزائر ببغداد ودمشق في هذا الصدد.

وكان لمحمد عيسى تصريح سابق قال فيه إن الجزائر وضعت ترسانة من القوانين والتشريعات للتعامل مع عودة الإرهابيين من بؤر القتال في الخارج، باعتبار أن اللعبة كما وصفها منذ حرب أفغانستان إلى تنظيم القاعدة إلى  داعش˜ واحدة، حسبه، وستتكرر في مناطق أخرى، في إطار مساعي ضرب الدين بالدين، مشيرا إلى أن عدد هؤلاء يقدر ببضعة عشرات، على حد تعبيره، مستندا إلى تصريحات مسؤولين جزائريين معنيين بهذا الملف.

وسبقلوزير الخارجية، عبد القادر مساهل، أن أكد على أن منطقة شمال إفريقيا مهددة من المسلحين الأجانب الفارين من ساحات القتال، بسبب الهزائم التي مني بها ما يسمى تنظيم  داعش˜ في العراق وسوريا.

زين الدين زديغة