شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

التضامن مع الطالب أصيل يتخطى أسوار الجامعة

الشعب الجزائري يبكي طبيبه ويودعه وداع المقراني


  12 فيفري 2019 - 20:59   قرئ 607 مرة   0 تعليق   الوطني
الشعب الجزائري يبكي طبيبه ويودعه وداع المقراني

 دعوة لمسيرات بالمؤسسات الجامعية وطلبة الطب يقتصون لزميلهم في وقفة احتجاجية ثانية

تخطى التضامن مع الطالب الجزائر أصيلأسوار الجامعة ليحتضنه الشعبوتبكيه كافة أطياف المجتمع من مثقفينومواطنين بسطاء، وشيع أصيل في جنازة مهيبة تليق بمقامطالب العلم وودعه سكان البرج كما ودعوا زعيم مقاومة البيبانالشيخ المقراني .

 

 أين الأمن بالحرم الجامعي˜؟“  نحن طلبة˜“  أين القصاص˜؟“بهذه العبارات المدوية المعبرة عن الواقع المر والعنف الذي تغرق فيه المؤسسات الجامعية، أبدى طلبة كلية الطب بالعاصمة في وقفة احتجاجية لليومي الثاني على التوالي غضبهم ورفضهم لما يحدث بالحرم الجامعي، الذي تحول من مكان يحويهم ويصنع مستقبلهم إلى مكان يتبخر فيه الحلم ويدفن فيه المستقبل وتقتل فيه الأرواح البريئة، طلبة الطب في وقفة احتجاجية حضرها الآلاف من مختلف الإقامات والكليات والجامعات مساندة لزميلهم أو بالأحرىخوفا من تكرار الحادث، خاصة أننا نتحدث عن حادثة قتل بشعة راح ضحيتها طالب داخل إقامة جامعية، ليست هي الأولى بعد أن لقي طالب جامعي زيمبابوي نفس المصير، تعالت الأصوات ورفعت اللافتات التي حملت جملا وعبارات اختلفتمن طالب لآخر غير أنها اجتمعت في معنى واحد وهو القصاص لأصيل وحق الطالب في الامن بالمؤسسات الجامعية، بينما رفع البعض لافتات حُمّل فيها مسؤولو القطاع ما يحدث خاصة وأن مطالبهم سبق وأن رفعت لكنها لم تر النور بل رميت في سلة المهملات قبل أن تصل الرسالة إلى أصغر مسؤول فما بالك عن المسؤول الأول على قطاع التعليم العالي والبحث العلمي . نفس المشاعر تقاسمها كل الجزائريين باختلافهم أساتذة، طلبة، تلاميذ، عائلات، وغيرهمعلى المستوى الوطني مع عائلة الضحية سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تحولت الى مكان لرثاء الجامعة الجزائرية ليس من ناحية المستوى فقط وإنما لتحولها من حرم جامعي إلى وكر أو مكان للقتل شبهه البعض لما حدث في العشرية السوداء التي استغلها بعض المتطرفين لاستهداف النخبة، مطالبين من كل طالب أن يتجند يوم الاحد في مسيرات مليونيه على المستوى الوطني لمعاقبة المسؤولين عن مقتل أصيل، حادثة أيضا أخرجت لغة الاحتجاجات من الحرم الجامعي الى الشارع تبنتها مختلف شرائح المجتمع في مشاهد وصور أعادت للأذهان رفض الجزائريين للأحداث الدامية التي رسمها الإرهاب خلال العشرية السوداء وإصرارهم على استئصال كل مظاهر التطرف بالمجتمع الجزائري.

 أمينة صحراوي