شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

بدعم من المحامين، الصحفيين والأطباء

الأسرتان الجامعية والتربوية في مسيرة سلمية حاشدة بتيزي وزو


  13 مارس 2019 - 18:47   قرئ 148 مرة   0 تعليق   الوطني
الأسرتان الجامعية والتربوية في مسيرة سلمية حاشدة بتيزي وزو

خرجت الأسرة الجامعية من طلبة وأساتذة وعمال، أمس، في مسيرة سلمية حاشدة وسط مدينة تيزي وزو التي احتضنت مسيرة ثانية نظمها مئات الأساتذة استجابة لنداء النقابات المستقلة لقطاع التربية، من أجل الإعلان عن رفض قرارات الرئيس والمطالبة بتحقيق كل مطالب الحراك الشعبي.

 

تحولت مدينة تيزي وزو أمس، رغم الإضراب العام المستمر ليومه الرابع على التوالي وشلل كافة المجالات لاسيما ما تعلق بقطاع النقل، إلى صرح ديمقراطي حقيقي رسم مشاهده آلاف المتظاهرين الذين خرجوا إلى شوارعها بكل سلمية وتحضر للتعبير عن رفض الإصلاحات والقرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية، لاسيما المتعلقة منها بتأجيل الانتخابات وغيرها من التدابير الأخرى التي لم ترق لمستوى تطلعات الحراك الشعبي، حيث إن المسيرة الأولى انطلقت في حدود الساعة الحادية عشر والنصف من داخل جامعة مولود معمري، شارك فيها لأول مرة بعد بداية الحراك الشعبي يوم 22 فيفري المنصرم، كل من الطلبة والأساتذة والموظفين وجميع عمال قطاع التعليم العالي، وقد جابت المسيرة مختلف الشوارع الرئيسية للمدينة وكانت في غالبيتها صامتة واكتفى المتظاهرون برفع لافتات دونوا عليها عدة شعارات على غرار «لا لسلب إرادة الشعب»، «الجزائر جامعة وموحدة»، «لا لتمديد العهدة الرابعة، نعم للتغيير الجذري»، وغيرها من المطالب الأخرى التي رفعها المتظاهرون الذين أرادوا مرة أخرى تأكيد موقف الأسرة الجامعية ومساندتها للحراك الشعبي من أجل بناء جمهورية ثانية ودولة القانون، بدعم من المحامين وكذا صحافيي ومراسلي الولاية، فضلا عن الأطباء الذين استجابوا لنداء الطلبة والأساتذة بهدف الانضمام إلى مسيرتهم لإعطاء دفع قوي للمظاهرة التي حطت رحالها في محطتها الأخيرة بساحة مقر البلدية القديم التي كانت أيضا نقطة التقاء مئات الأساتذة الذين خرجوا إلى الشارع بمآزرهم البيضاء، ناهيك عن موظفي وعمال قطاع التربية الذين تجمهروا في الموقع ذاته بعد المسيرة التي نظموها من أمام المدخل الرئيسي لمقر مديرية التربية للولاية تجاه وسط المدينة وبالتحديد ساحة المقر القديم للبلدية، استجابة لنداء النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية التي أعلنت عن رفضها فحوى الرسالة الأخيرة لرئيس الجمهورية التي لم ترق إلى مستوى تطلعات الحراك الشعبي، وكذا للمطالبة باحترام القانون وسيادة الشعب وإرادته، مع التأكيد على أن الحراك السلمي هو الطريق الصحيح لتحقيق المطالب الشعبية وغيرها من المطالب الأخرى التي رفعها المحتجون الذين أعلنوا من خلالها انضمام الأسرة التربوية إلى الحراك الشعبي السلمي من أجل جزائر الغد.

أغيلاس، ب