شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

الطلبة يرفضون ويحذرون المناورين الباحثين عن تمثيلهم

نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي


  15 أفريل 2019 - 19:56   قرئ 601 مرة   0 تعليق   الوطني
نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي

حذّر طلبة الجامعات بعض الأشخاص ممن يحاولون ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي ونسبه لهم، مؤكدين أنهم طلبة أحرار خرجوا أول مرة إلى الشارع بأنفسهم، مؤكدين أن هذه المحاولة الهدف منها «السطو» على حراكهم، معبرين عن رفضهم القاطع لهؤلاء الطلبة غير التمثيليين لأنهم يعقدون اجتماعات عامة بل برزوا من العدم ولا يحملون أي تكليف أو توقيعات أو محاضر تثبت تمثيلهم للطلبة.

 

استنكر الطلبة في بيانات عديدة ما يحدث من انتهاز بعض الأطراف لنتائج حراكهم دون خجل، رغم أنهم أكدوا في أكثر من 4 مسيرات أنهم طلبة أحرار يمثلون أنفسهم ويرفضون تمثيلهم من أي طرف، وتبرؤوا حتى من التنظيمات الطلابية، وأوضح الطلبة في بيانات مستنكرة للوضع الراهن بعد بروز بعض الأشخاص من مقتنصي الفرص أن هؤلاء الطلبة لا يمثلونهم ولم يعقدوا اجتماعات عامة بل برزوا من العدم ولا يحملون أي تكاليف أو توقيعات أو محاضر تثبت تمثيلهم للطلبة، في ظل تمسك مئات الآلاف بالمواصلة دون تمثيل ما دام المطلب وحيدا وهو التغيير الشامل «يروحو قع».

في حيين اعتبر بعض الطلبة أن محاولات تمثيلهم تعتبر محاولات يائسة للالتفاف على مطالبهم والتفاوض باسمهم في غياب أي آلية للتمثيل الحقيقي، باعتبار أن الجامعة الجزائرية تحتضن ما لا يقل عن مليون ونصف مليون طالب، فكيف تمثلهم شرذمة قليلة وبأي آلية برزوا في غياب الشفافية وفي ظل الرفض الطلابي للتحدث باسمهم. يأتي هذا في الوقت الذي خرج فيه الطلبة في سبع مسيرات، استطاعوا من خلالها أن يؤكدوا للرأي العام أنهم واعون وقادرون على تنظيم أنفسهم بأنفسهم بعيدا كل البعد عن أي تمثيل من أي منظمة.

الطلبة يتفطنون لمناورة نقابيي سيدي السعيد

من بين أبرز الأشخاص الذين حاولوا السيطرة على الحراك ونصبوا أنفسهم ناطقين باسم الحراك، حسب تصريحات بعض الطلبة بولاية ورقلة الذين نشروا بيانا ضم أسماء الأشخاص الذي يحاولون في الفترة الحالية اقتناص الفرص من أجل سرقة حراك دام أكثر من شهر ونصف بكل سهولة، وينتمون إلى نقابة الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد، وهو الأمر المرفوض حسبهم، كما ضم البيان الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي أسماء الأشخاص المقترحين لذلك والمرفوضين بشكل لا رجعة فيه حتى داخل الجامعة فما بالك أن تتبنى صوت الطالب خارجها. من جهة أخرى، برز بعض الطلبة الذين يريدون ركوب موجة الحراك، ويشار إلى أنهم -حسب تصريحات الطلبة الذين كانوا ينتمون لبعض التنظيمات الطلابية- يريدون كالبقية لعب دور المنقذ وتبني مطالب الطلبة.

«كناس»: «الحراك كان عفويا منذ البداية وهناك مناورة للقضاء عليه»

أكد الأمين العام لمجلس أساتذة التعليم العالي عبد الحفيظ ميلاط، أمس، أن بداية الحراك الطلابي كانت عفوية منذ البداية، مشيرا إلى رفضه القاطع لأي محاولة للسيطرة على الحراك، خاصة الأشخاص الذين كانوا ضد الحراك منذ البداية ثم بدأت تحركهم ميولات سياسية في الفترة الحالية، حيث تريد اليوم ركوب الحراك وتسيطر عليه داخل الجامعة، متسائلا عن كيفية ظهور هذه الجهات التي كانت في البداية غير منظمة، فكيف اتفقت في الوقت واليوم ذاته. من جهة أخرى، أكد المتحدث أن التمثيل يصدر عن جمعيات عامة، مشيرا إلى أن الهدف من هذه المناورة القضاء على الحراك.

أمينة صحراوي