شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

الطلبة يرفضون ويحذرون المناورين الباحثين عن تمثيلهم

نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي


  15 أفريل 2019 - 19:56   قرئ 320 مرة   0 تعليق   الوطني
نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي

حذّر طلبة الجامعات بعض الأشخاص ممن يحاولون ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي ونسبه لهم، مؤكدين أنهم طلبة أحرار خرجوا أول مرة إلى الشارع بأنفسهم، مؤكدين أن هذه المحاولة الهدف منها «السطو» على حراكهم، معبرين عن رفضهم القاطع لهؤلاء الطلبة غير التمثيليين لأنهم يعقدون اجتماعات عامة بل برزوا من العدم ولا يحملون أي تكليف أو توقيعات أو محاضر تثبت تمثيلهم للطلبة.

 

استنكر الطلبة في بيانات عديدة ما يحدث من انتهاز بعض الأطراف لنتائج حراكهم دون خجل، رغم أنهم أكدوا في أكثر من 4 مسيرات أنهم طلبة أحرار يمثلون أنفسهم ويرفضون تمثيلهم من أي طرف، وتبرؤوا حتى من التنظيمات الطلابية، وأوضح الطلبة في بيانات مستنكرة للوضع الراهن بعد بروز بعض الأشخاص من مقتنصي الفرص أن هؤلاء الطلبة لا يمثلونهم ولم يعقدوا اجتماعات عامة بل برزوا من العدم ولا يحملون أي تكاليف أو توقيعات أو محاضر تثبت تمثيلهم للطلبة، في ظل تمسك مئات الآلاف بالمواصلة دون تمثيل ما دام المطلب وحيدا وهو التغيير الشامل «يروحو قع».

في حيين اعتبر بعض الطلبة أن محاولات تمثيلهم تعتبر محاولات يائسة للالتفاف على مطالبهم والتفاوض باسمهم في غياب أي آلية للتمثيل الحقيقي، باعتبار أن الجامعة الجزائرية تحتضن ما لا يقل عن مليون ونصف مليون طالب، فكيف تمثلهم شرذمة قليلة وبأي آلية برزوا في غياب الشفافية وفي ظل الرفض الطلابي للتحدث باسمهم. يأتي هذا في الوقت الذي خرج فيه الطلبة في سبع مسيرات، استطاعوا من خلالها أن يؤكدوا للرأي العام أنهم واعون وقادرون على تنظيم أنفسهم بأنفسهم بعيدا كل البعد عن أي تمثيل من أي منظمة.

الطلبة يتفطنون لمناورة نقابيي سيدي السعيد

من بين أبرز الأشخاص الذين حاولوا السيطرة على الحراك ونصبوا أنفسهم ناطقين باسم الحراك، حسب تصريحات بعض الطلبة بولاية ورقلة الذين نشروا بيانا ضم أسماء الأشخاص الذي يحاولون في الفترة الحالية اقتناص الفرص من أجل سرقة حراك دام أكثر من شهر ونصف بكل سهولة، وينتمون إلى نقابة الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد، وهو الأمر المرفوض حسبهم، كما ضم البيان الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي أسماء الأشخاص المقترحين لذلك والمرفوضين بشكل لا رجعة فيه حتى داخل الجامعة فما بالك أن تتبنى صوت الطالب خارجها. من جهة أخرى، برز بعض الطلبة الذين يريدون ركوب موجة الحراك، ويشار إلى أنهم -حسب تصريحات الطلبة الذين كانوا ينتمون لبعض التنظيمات الطلابية- يريدون كالبقية لعب دور المنقذ وتبني مطالب الطلبة.

«كناس»: «الحراك كان عفويا منذ البداية وهناك مناورة للقضاء عليه»

أكد الأمين العام لمجلس أساتذة التعليم العالي عبد الحفيظ ميلاط، أمس، أن بداية الحراك الطلابي كانت عفوية منذ البداية، مشيرا إلى رفضه القاطع لأي محاولة للسيطرة على الحراك، خاصة الأشخاص الذين كانوا ضد الحراك منذ البداية ثم بدأت تحركهم ميولات سياسية في الفترة الحالية، حيث تريد اليوم ركوب الحراك وتسيطر عليه داخل الجامعة، متسائلا عن كيفية ظهور هذه الجهات التي كانت في البداية غير منظمة، فكيف اتفقت في الوقت واليوم ذاته. من جهة أخرى، أكد المتحدث أن التمثيل يصدر عن جمعيات عامة، مشيرا إلى أن الهدف من هذه المناورة القضاء على الحراك.

أمينة صحراوي