شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

«بلعيز ديقاج» دوّت في الساحات والشوارع

الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح


  16 أفريل 2019 - 21:15   قرئ 264 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح

ألهبت تنحية رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز مسيرات الطلبة أمس، عبر مختلف ولايات الوطن فمن جامعة قسنطينة إلى جامعتي تيزي وزو وبجاية ومرورا بجامعة مستغانم وسيدي بلعباس ووصولا إلى الجزائر العاصمة، يأتي هذا في الوقت الذي كان فيه الطلبة يتلقفون تصريحات قائد الأركان الفريق قايد صالح الذي أكد مساندته للشعب مهما كانت الظروف والأحوال.

 

يصنع الطلبة الاستثناء، في كل مرة في مسيراتهم بطريقتهم أو بشعاراتهم، لكن الحدث والاستثناء كان اليوم بعد تلقيهم خبر سقوط أول «الباءات» رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، والذي عده الطلبة في حد ذاته إنجازا لكنه ليس الهدف المنشود والمطلوب، الطلبة كانوا يصرخون بصوت عالي «دعونا نمر نحو نفق اودان»، «مسيرة سلمية» لكن سرعان ما نقل خبر سقوط أحد «الباءات» الذي كانت صوره تغطي مختلف لافتات الطلبة أنه الطيب بلعيز من بين المسؤولين الذين تم رفضه حتى قبل تعينه على رأس المجلس الدستوري، لتتغير الشعارات وتصدح أصوات الطلبة «بلعيز ديقاج».

  الطلبة ينتفضون ... «نحينا بلعيز ومازال مازال»

 اختلفت مشاعر وتعابير الطلبة عبر مختلف ولايات الوطن، بعد سماعهم لخبر استقالة رئيس المجلس الدستوري فبين من صرخ «ارحلوا» وبين من تفنن في تداول شعارات جديدة، والبعض الآخر اعتبره نجاحاً للحراك، الا أن البقية صرخوا بأعلى صوتهم «نحينا بلعيز ومازال مازال» هي جملة سرعان ما تم تداولها بين الطلبة وراح الكل دون استثناء حتى مواطنين يثنون على الحراك الشعبي عامة والحراك الطلابي بشكل خاص. قوات مكافحة الشغب هي الأخرى -وأثناء استعدادها لمنع الطلبة من المرور نحو نفق ساحة اودان-استغربت من تراجع الطلبة بالرغم من إصرارهم في البداية متسائلين عن السبب فكان الجواب «استقال بلعيز» وكأن خبر الاستقالة في حد ذاته أيضا كان راحة لهم، حيث تركوا الدروع والعصي التي كانت لصيقة بهم منذ الساعات الأولى من يوم أمس، وفتحوا الطريق للطلبة الذين غيروا اتجاههم نحو البريد المركزي.

  خطاب قائد الأركان ... الدعم المطلق للشعب

 في الوقت الذي كان فيه الطلبة يحتفلون بانتصارهم وملحمتهم الجديدة التي صنعوها، كانت أيضا جل اهتماماتهم وتفكيرهم منصب عل خطاب قائد الأركان الفريق قايد صالح الذي كان في زيارة للناحية العسكرية الرابعة بورقلة والتي كانت بمثابة الدعم لهم، خاصة تلك قال فيها قرار حماية الشعب بمختلف مكوناته قرار لا رجعة فيه ولن نحيد عنه مهما كانت الظروف والأحوال، وانطلاقا من متانة الثقة التي تربط الشعب بجيشه، أسدينا تعليمات واضحة لا لبس فيها لحماية المواطنين لاسيما أثناء المسيرات، لكن بالمقابل ننتظر من شعبنا أن يتفادى اللجوء إلى العنف وأن يحافظ على الممتلكات العمومية والخاصة، ويتجنب عرقلة مصالح المواطنين، وأود الإشارة في هذا الإطار إلى ضرورة الاحترام التام لرموز الدولة وعلى رأسها العلم الوطني، لما يمثله من رمزية مقدسة لوحدة الوطن والشعب وتضحيات الأجيال عبر التاريخ، وإننا على يقين تام أن شعبنا سيكون في مستوى الصورة الحضارية الراقية التي سجلها له التاريخ، ونقلتها مختلف وسائل الإعلام عبر العالم». هو خطاب رأى فيه الطلبة أنه دعم لهم في مسيراتهم الأسبوعية وحتى في قرار اضرابهم المستمر الى غاية سقوط رموز الفساد.

 «إضرابنا متواصل ولا نخشى السنة البيضاء»

  «أسقطنا بلعيز لكن الوقت ليس للتراجع»، هكذا كان رد الطلبة أمس، فيما يتعلق بمسيراتهم الأسبوعية وكذا اضرابهم الذين دخلوا فيه بداية هذا الأسبوع، تصريحات اختلفت من طالب لأخر لكنها صبت في قالب واحد  لمزيد لتضييع الوقت من أجل السماح لأشخاص مسؤولين فاسدين في أعلى هرم بالسلطة، حي أكدوا الاستمرار حراكهم لغاية اسقاط ما تبقى من «الباءات» على غرار رئيس الدولة عبد القادر بن صالح وكذا  الوزير الأول بدوي نورالدين ورئيس المجلس الشعبي الوطني بوشارب، وفيما يتعلق باحتمال الإعلان عن سنة بيضاء أجمعوا على  أن ضياع سنة من الدراسة لا يساوي شيئا أمام مصير وطن ومستقبل الشعب للجزائري. 

 أمينة صحراوي