شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

«بلعيز ديقاج» دوّت في الساحات والشوارع

الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح


  16 أفريل 2019 - 21:15   قرئ 424 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح

ألهبت تنحية رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز مسيرات الطلبة أمس، عبر مختلف ولايات الوطن فمن جامعة قسنطينة إلى جامعتي تيزي وزو وبجاية ومرورا بجامعة مستغانم وسيدي بلعباس ووصولا إلى الجزائر العاصمة، يأتي هذا في الوقت الذي كان فيه الطلبة يتلقفون تصريحات قائد الأركان الفريق قايد صالح الذي أكد مساندته للشعب مهما كانت الظروف والأحوال.

 

يصنع الطلبة الاستثناء، في كل مرة في مسيراتهم بطريقتهم أو بشعاراتهم، لكن الحدث والاستثناء كان اليوم بعد تلقيهم خبر سقوط أول «الباءات» رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، والذي عده الطلبة في حد ذاته إنجازا لكنه ليس الهدف المنشود والمطلوب، الطلبة كانوا يصرخون بصوت عالي «دعونا نمر نحو نفق اودان»، «مسيرة سلمية» لكن سرعان ما نقل خبر سقوط أحد «الباءات» الذي كانت صوره تغطي مختلف لافتات الطلبة أنه الطيب بلعيز من بين المسؤولين الذين تم رفضه حتى قبل تعينه على رأس المجلس الدستوري، لتتغير الشعارات وتصدح أصوات الطلبة «بلعيز ديقاج».

  الطلبة ينتفضون ... «نحينا بلعيز ومازال مازال»

 اختلفت مشاعر وتعابير الطلبة عبر مختلف ولايات الوطن، بعد سماعهم لخبر استقالة رئيس المجلس الدستوري فبين من صرخ «ارحلوا» وبين من تفنن في تداول شعارات جديدة، والبعض الآخر اعتبره نجاحاً للحراك، الا أن البقية صرخوا بأعلى صوتهم «نحينا بلعيز ومازال مازال» هي جملة سرعان ما تم تداولها بين الطلبة وراح الكل دون استثناء حتى مواطنين يثنون على الحراك الشعبي عامة والحراك الطلابي بشكل خاص. قوات مكافحة الشغب هي الأخرى -وأثناء استعدادها لمنع الطلبة من المرور نحو نفق ساحة اودان-استغربت من تراجع الطلبة بالرغم من إصرارهم في البداية متسائلين عن السبب فكان الجواب «استقال بلعيز» وكأن خبر الاستقالة في حد ذاته أيضا كان راحة لهم، حيث تركوا الدروع والعصي التي كانت لصيقة بهم منذ الساعات الأولى من يوم أمس، وفتحوا الطريق للطلبة الذين غيروا اتجاههم نحو البريد المركزي.

  خطاب قائد الأركان ... الدعم المطلق للشعب

 في الوقت الذي كان فيه الطلبة يحتفلون بانتصارهم وملحمتهم الجديدة التي صنعوها، كانت أيضا جل اهتماماتهم وتفكيرهم منصب عل خطاب قائد الأركان الفريق قايد صالح الذي كان في زيارة للناحية العسكرية الرابعة بورقلة والتي كانت بمثابة الدعم لهم، خاصة تلك قال فيها قرار حماية الشعب بمختلف مكوناته قرار لا رجعة فيه ولن نحيد عنه مهما كانت الظروف والأحوال، وانطلاقا من متانة الثقة التي تربط الشعب بجيشه، أسدينا تعليمات واضحة لا لبس فيها لحماية المواطنين لاسيما أثناء المسيرات، لكن بالمقابل ننتظر من شعبنا أن يتفادى اللجوء إلى العنف وأن يحافظ على الممتلكات العمومية والخاصة، ويتجنب عرقلة مصالح المواطنين، وأود الإشارة في هذا الإطار إلى ضرورة الاحترام التام لرموز الدولة وعلى رأسها العلم الوطني، لما يمثله من رمزية مقدسة لوحدة الوطن والشعب وتضحيات الأجيال عبر التاريخ، وإننا على يقين تام أن شعبنا سيكون في مستوى الصورة الحضارية الراقية التي سجلها له التاريخ، ونقلتها مختلف وسائل الإعلام عبر العالم». هو خطاب رأى فيه الطلبة أنه دعم لهم في مسيراتهم الأسبوعية وحتى في قرار اضرابهم المستمر الى غاية سقوط رموز الفساد.

 «إضرابنا متواصل ولا نخشى السنة البيضاء»

  «أسقطنا بلعيز لكن الوقت ليس للتراجع»، هكذا كان رد الطلبة أمس، فيما يتعلق بمسيراتهم الأسبوعية وكذا اضرابهم الذين دخلوا فيه بداية هذا الأسبوع، تصريحات اختلفت من طالب لأخر لكنها صبت في قالب واحد  لمزيد لتضييع الوقت من أجل السماح لأشخاص مسؤولين فاسدين في أعلى هرم بالسلطة، حي أكدوا الاستمرار حراكهم لغاية اسقاط ما تبقى من «الباءات» على غرار رئيس الدولة عبد القادر بن صالح وكذا  الوزير الأول بدوي نورالدين ورئيس المجلس الشعبي الوطني بوشارب، وفيما يتعلق باحتمال الإعلان عن سنة بيضاء أجمعوا على  أن ضياع سنة من الدراسة لا يساوي شيئا أمام مصير وطن ومستقبل الشعب للجزائري. 

 أمينة صحراوي