شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

في بيان ثمنت فيه قرار استقالة رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز

«حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل


  16 أفريل 2019 - 21:26   قرئ 410 مرة   0 تعليق   الوطني
«حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

 ثمنت حركة مجتمع السلم قرار استقالة رئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، والذي تم الإعلان عنه، ظهر أمس، واعتبر التشكيلة السياسية التي يقودها عبد الرزاق مقري أن ذلك يعد خطوة أولى لإيجاد حلول للمأزق السياسي الذي تشهده البلاد، ملحة على تلبية جميع مطالب الحراك الشعبي إلى غاية إعادة الاستقرار وبناء دولة جزائرية على أسس صحيحة بعيدا عن كل الشبهات، معتبرة أن الأمر المستعجل حاليا هو استقالة رئيس الدولة ورحيل حكومة بدوي والإجماع على شخصية توافقية تقود الجزائر إلى بر الأمان.

 

أصدرت حركة مجتمع السلم بيانا بعد الإعلان عن استقالة رئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، حيث حيت هذا القرار الذي اعتبرته من المطالب الشعبية، و»خطوة أولى نجو إيجاد الحل للأزمة» بشرط أن «تكون هناك إرادة سياسية صريحة». ومن جهة، أخرى دعا حزب عبد الرزاق مقري إلى تعيين «شخصية توافقية مقبولة من طرف الشعب» خلفا للرئيس السابق بلعيز، وطالبت «حمس» من جهة أخرى باستقالة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح ليتم تعويضه بالمسؤول الذي سيعين مكان بلعيز في منصب رئيس المجلس الدستوري. وطالب الحزب أيضا برحيل حكومة نور الدين بدوي، وتشكيل حكومة جديدة مشكلة من شخصيات «نزيهة» لا علاقة لها بقضايا الفساد او تحايلت على مصالح الشعب والبلد. وجاء في ختام بيان الحزب، أنه وبعد اجتماع مجلسه التنفيذي  لمتابعة التطورات الجارية ومراجعة الأداء السياسي للحركة منذ انطلاق الحراك الشعبي في 22 فيفري المنصرم «تؤكد الحركة على ضرورة الحوار في تعيين الشخصية التوافقية لرئاسة الدولة والحكومة التوافقية، وفي تحديد الأجندة الزمنية وضوابط وآليات الانتقال الديمقراطي الذي يضمن تجسيد الإرادة الشعبية وفق المادتين 7 و8 من الدستور. وتدعو الحركة إلى استمرار الحراك الشعبي إلى أن ينطلق مسار الحوار الوطني ويتحقق التوافق الوطني، وإلى أن تصل عملية الانتقال الديمقراطي الناجح إلى نقطة اللارجوع.»

ز آيت سعيد