شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

تورط فيها جزائريون وأجانب أقاموا بطريقة غير شرعية في أرض الوطن

ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي


  19 أفريل 2019 - 16:34   قرئ 336 مرة   0 تعليق   الوطني
ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

-تقديم 38 شخصا من بينهم فرنسية أمام محكمة الدار البيضاء 

عالجت محكمة الجنح بالدار البيضاء في الأيام الأخيرة -تزامنا مع الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر- عددا كبيرا من القضايا التي تورط فيها رعايا أجانب -من مختلف الجنسيات يقيمون في الجزائر بطريقة غير قانونية- حيث ألقت مصالح الأمن القبض على 38 شخصا من جنسيات إفريقية، تركية، صينية، هندية وفرنسية، تم تقديمهم أمام المحكمة، وهو عدد كبير مقارنة بالأيام الماضية، على غرار قضايا مخالفة التشريع الجمركي ومحاولة تهريب العملة الصعبة دون التصريح بها أمام الجمارك بمطار هواري بومدين، والتي تورط فيها جزائريون وأجانب.

أوقفت مصالح شرطة الحدود في الأيام الأخيرة عددا كبيرا من الرعايا الأجانب الذين حاولوا الخروج من التراب الوطني عبر مطار هواري بومدين الدولي، بعدما تبين أنهم كانوا يقيمون بطريقة غير شرعية، وهو ما استدعى تقديمهم أمام القضاء. وبموجب إجراءات المثول الفوري تمت محاكمتهم أمام محكمة الدار البيضاء عن تهمة الإقامة غير الشرعية بالتراب الوطني، حيث مثلت للمحاكمة في ظرف يومين 38 رعية أجنبية من مختلف الجنسيات "تركية، إفريقية، صينية، هندية وفرنسية »، على غرار سيدة دخلت الجزائر منذ شهرين وانتهت صلاحية إقامتها دون أن تمددها وأثناء محاولتها السفر إلى فرنسا نهاية الأسبوع الماضي تم توقيفها بالمطار الدولي. وأصدرت المحكمة حكما يقضي على المتورطين بمبلغ 20 ألف دينار غرامة غير نافذة، وهذا ما يطرح تساؤلات عن سبب وجود هؤلاء الأجانب في الجزائر بطريقة غير قانونية في ظل الأوضاع الراهنة، خاصة أن عدد الأشخاص الذين تم ضبطهم كبير جدا بالمقارنة بما تم تسجيله خلال الأشهر الفارطة حين كانت تتم محاكمة عدد قليل لا يتعدى 5 أشخاص في الجلسة الواحدة، ويكون معظمهم من الرعايا الأفارقة. بالموازاة، شهدت قضايا مخالفة التشريع الجمركي وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج تزايدا ملحوظا وغير مسبوق منذ بداية الحراك الشعبي، حيث سعى عدد كبير من الأفراد -جزائريين وأجانب- إلى تهريب مبالغ مالية معتبرة بالأورو والدولار إلى الخارج عبر مطار هواري بومدين دون التصريح بها أمام مصالح الجمارك، وهو ما يلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد الوطني الذي بات مهددا من كل الجهات، خاصة مع الوضع السياسي والاجتماعي الذي تشهده الجزائر خلال الفترة الأخيرة، ومع انهيار أسعار النفط بما أثر سلبا على النمو الاقتصادي، مما دفع بمصالح الجمارك -منذ أيام- إلى اتخاذ إجراءات صارمة لردع عمليات التهريب بشتى أنواعه ومحاربة الجريمة.

حياة سعيدي