شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

وزير القطاع انتهج سياسة الهروب إلى الأمام وغاب عن الميدان

الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة


  22 أفريل 2019 - 21:57   قرئ 629 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة

 

تباين في نسب الاستجابة للإضراب عبر مختلف الولايات

 يخرج اليوم مجددا طلبة المعاهد والمدارس والجامعات وكذا الكليات في مسيرة تاسعة، مقاطعين بذلك الامتحانات الاستدراكية التي انطلقت هذا الأسبوع، مواصلين إضرابهم المفتوح الذي يدخل أسبوعه الثاني، يأتي هذا في الوقت الذي اكتفى وزير القطاع الحالي بانتهاج سياسة الهروب إلى الأمام، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ يوم تعيينه، خوفا من مواجهة سيناريو الطرد كباقي الوزراء.

   

حالة من الاحتقان والغليان تعيشها الجامعة الجزائرية منذ ما يزيد عن شهرين، هذه الحالة ورغم تأثيرها على سمعة الجامعة الجزائرية خاصة بعد ظهور مؤشرات السنة البيضاء حسب العديد من المهتمين والمقربين من القطاع، وبعد جملة من المشاورات أمام التأخر الكبير في تلقي الدروس والتفاوت في نسبه من جامعة لأخرى، إلا أن وزير القطاع الحالي بوزيد الطيب لم يحرك ساكنا حتى أو يقدم أي اقتراحات أو محاولات من أجل إنقاذ السنة الجامعية. الوافد الجديد على قطاع التعليم العالي والذي كان مرفوضا منذ البداية من طرف الأسرة الجامعية بالنظر إلى فشله في تسيير جامعة باتنة سابقا، ها هو اليوم أيضا يثبت فشله في تسيير القطاع أمام كل ما يحدث، وهو الذي لزم الصمت أو بالأحرى تبنى سياسة الهروب إلى الأمام مثله مثل الوزير السابق طاهر حجار الذي كان في كل مرة يؤكد أن الأمور تسير بشكل عادي رغم الشلل الذي تشهده المؤسسات الجامعية.

 الطلبة يصرون على الإضراب المفتوح

 الطلبة الذين يخرجون اليوم في مسيرة تاسعة ويصرون على التغيير الجذري، بعدما اختاروا السنة البيضاء على المستقبل المجهول، وكذا الاستمرار في إضرابهم المفتوح مقاطعين الامتحانات الاستدراكية، يقف مسؤول القطاع الطيب بوزيد أمامهم عاجزا دون أن يقوم بامتصاص غضبهم أو محاولة تهدئتهم، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ توليه زمام الأمور خوفا من مواجهة سيناريو الوزراء الذين قاموا بزيارات ميدانية، فكان الطرد والتهجم عليهم أبرز ما ميزها.

 الطلبة اليوم وأمام كل ما يحدث يصرون على استرجاع حقوقهم المهضومة وبناء مستقبل واعد يغب فيه الطيب بوزيد وأمثاله، حسبهم. هذا الأخير الذي رفض منذ أول يوم لتعيينه في ظل ماضيه وفشله في تسير جامعة، ليثبت اليوم وللمرة الألف ذلك. وأكد بعض الطلبة أن الكلمة اليوم للطلبة وليست لسواهم، حيث خرجوا إلى الشارع منذ أول مسيرة كطلبة أحرار متبرئين من التنظيمات وحتى من وزير القطاع، فلا يمكن لأي كان اليوم أن يتكلم باسمهم أو يتبنى شعاراتهم وقراراتهم المصيرية التي تم التوصل إليها عن طريق الاستفتاء عبر مختلف المؤسسات الجامعية عبر التراب الوطني.

 أمينة صحراوي