شريط الاخبار
تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان المقبل لغياب الشهود استرجاع العقار المنهوب يتسع ليشمل عقارات فلاحية لرجال أعمال نحو تأميم شركات وعقارات علي حداد سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين الجيش يتمسك بتنظيم الانتخابات الرئاسية لتفادي الفراغ الدستوري بن بيتور ينفي الاتصال به ويفنّد رغبته في خلافة بدوي تحقيقات قضائية ستطال مسؤولي بنوك عمومية وخاصة ضمن قضايا فساد الأفافاس لن يدّخر أي جهد لتحقيق مبادرة سياسية تحميها المؤسسة العسكرية الطبقة السياسية ترحّب بمبادرة الإبراهيمي وتعتبرها الحلّ الأفضل للأزمة أصحاب الجبة السوداء والمآزر البيضاء في مسيرة غدا بتيزي وزو علي حداد اليوم أمام محكمة بئر مراد رايس عن قضية التزوير واستعمال المزور آلاف الطلبة في مسيرة المطالبة بسقوط رموز النظام ورفــــــــــــــــــــض الانتخابات الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة! بن صالح يؤكد توفير «ضمانات حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة» مستوردون يغرقون السوق بسلع مقلّدة مقابل تحويل أموال معتبرة للخارج شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف الإبراهيمي.. بن يلس وعلي يحيى عبد النور يرافعون لمرحلة انتقالية وتأجيل الرئاسيات أسبوع ساخن يُنعش نفَس الحراك الشعبي على مدار 7 أيام شبكات مختصة في تهريب الآثار تسرق لوحات نادرة من متاحف العاصمة لجان مصالحة بدل المتابعات القضائية للمتعاملين الاقتصاديين أعوان الرقابة يهددون بإضراب مفتوح جديد يوم 26 ماي السعودية تلمّح إلى مواصلة «أوبك» خفض إمدادات النفط لاستقرار الأسعار بولنوار يتوقع استقرار الأسعار إلى ما بعد عيد الفطر رمي 10 ملايين خبزة يوميا منذ بداية شهر رمضان المتظاهرون ينقلون محاكمات المسؤولين من "فايسبوك" إلى البريد المركزي في مسيرتهم الـ 13 إصرار على رفض الانتخابات ورحيل بقايا رموز النظام وتمسك بوحدة الجزائريين سيول بشرية في تيزي وزو تصر على التغيير الجذري آلاف المتظاهرين بشوارع بجاية للمطالبة برحيل رموز النظام السابق حداد يورط 70 إطارا ساميا ووزراء والعدالة تباشر تحقيقاتها تحت شعار "يتحاسبو قاع" هكذا فرت سيدة وأقامت بمسكن رعية فرنسية بزرالدة للالتحاق بـ " داعش" شابة تتهم عشيقها بنشر صورها عبر "فايسبوك" انتقاما منه بعد زواجه الحكومة تراهن على ترشيد الواردات للحد من تآكل احتياطيات الصرف النفط يتجاوز عتبة 73 دولارا وأنظار المنتجين صوب اجتماع "أوبك" زغماتي نائبا عام لمجلس قضاء العاصمة ..عودة " المنجل فرنسا تتابع ما يحدث في الجزائر دون "أي إرادة في التدخل" حجز 5 قناطير من الكيف ببشار جميعي يدعو بوشارب للتنحي من رئاسة البرلمان على حداد يجر إطارات سامية ووزاء حاليين وسابقين إلى أروقة العدالة محكمة تيبازة تستمع للوالي السابق لتيبازة

وزير القطاع انتهج سياسة الهروب إلى الأمام وغاب عن الميدان

الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة


  22 أفريل 2019 - 21:57   قرئ 560 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة

 

تباين في نسب الاستجابة للإضراب عبر مختلف الولايات

 يخرج اليوم مجددا طلبة المعاهد والمدارس والجامعات وكذا الكليات في مسيرة تاسعة، مقاطعين بذلك الامتحانات الاستدراكية التي انطلقت هذا الأسبوع، مواصلين إضرابهم المفتوح الذي يدخل أسبوعه الثاني، يأتي هذا في الوقت الذي اكتفى وزير القطاع الحالي بانتهاج سياسة الهروب إلى الأمام، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ يوم تعيينه، خوفا من مواجهة سيناريو الطرد كباقي الوزراء.

   

حالة من الاحتقان والغليان تعيشها الجامعة الجزائرية منذ ما يزيد عن شهرين، هذه الحالة ورغم تأثيرها على سمعة الجامعة الجزائرية خاصة بعد ظهور مؤشرات السنة البيضاء حسب العديد من المهتمين والمقربين من القطاع، وبعد جملة من المشاورات أمام التأخر الكبير في تلقي الدروس والتفاوت في نسبه من جامعة لأخرى، إلا أن وزير القطاع الحالي بوزيد الطيب لم يحرك ساكنا حتى أو يقدم أي اقتراحات أو محاولات من أجل إنقاذ السنة الجامعية. الوافد الجديد على قطاع التعليم العالي والذي كان مرفوضا منذ البداية من طرف الأسرة الجامعية بالنظر إلى فشله في تسيير جامعة باتنة سابقا، ها هو اليوم أيضا يثبت فشله في تسيير القطاع أمام كل ما يحدث، وهو الذي لزم الصمت أو بالأحرى تبنى سياسة الهروب إلى الأمام مثله مثل الوزير السابق طاهر حجار الذي كان في كل مرة يؤكد أن الأمور تسير بشكل عادي رغم الشلل الذي تشهده المؤسسات الجامعية.

 الطلبة يصرون على الإضراب المفتوح

 الطلبة الذين يخرجون اليوم في مسيرة تاسعة ويصرون على التغيير الجذري، بعدما اختاروا السنة البيضاء على المستقبل المجهول، وكذا الاستمرار في إضرابهم المفتوح مقاطعين الامتحانات الاستدراكية، يقف مسؤول القطاع الطيب بوزيد أمامهم عاجزا دون أن يقوم بامتصاص غضبهم أو محاولة تهدئتهم، كيف لا وهو الذي لم ينزل إلى الميدان منذ توليه زمام الأمور خوفا من مواجهة سيناريو الوزراء الذين قاموا بزيارات ميدانية، فكان الطرد والتهجم عليهم أبرز ما ميزها.

 الطلبة اليوم وأمام كل ما يحدث يصرون على استرجاع حقوقهم المهضومة وبناء مستقبل واعد يغب فيه الطيب بوزيد وأمثاله، حسبهم. هذا الأخير الذي رفض منذ أول يوم لتعيينه في ظل ماضيه وفشله في تسير جامعة، ليثبت اليوم وللمرة الألف ذلك. وأكد بعض الطلبة أن الكلمة اليوم للطلبة وليست لسواهم، حيث خرجوا إلى الشارع منذ أول مسيرة كطلبة أحرار متبرئين من التنظيمات وحتى من وزير القطاع، فلا يمكن لأي كان اليوم أن يتكلم باسمهم أو يتبنى شعاراتهم وقراراتهم المصيرية التي تم التوصل إليها عن طريق الاستفتاء عبر مختلف المؤسسات الجامعية عبر التراب الوطني.

 أمينة صحراوي