شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

المشاركون ناقشوا إمكانية تأجيل رئاسيات 4 جويلية

مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة


  22 أفريل 2019 - 22:10   قرئ 540 مرة   0 تعليق   الوطني
مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة

 

وُلدت المشاورات التي دعا إليها رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإنشاء وتأسيس هيئة وطنية مستقلة مكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات، ميتة، حيث غاب التمثيل عن لقاء نادي الصنوبر، أمس، الذي لم يحضره حتى بن صالح، فضلا عن غياب شخصيات وطنية وسياسية وخبراء وقانونيين وغيرهم. وبدت القاعة التي احتضنت هذا «اللقاء التشاوري» خالية، وشهدت حالة من الفوضى وسوء تنظيم.

 كما كان متوقعا سُجلت مقاطعة واسعة للمشاورات التي كانت تُعول عليها الرئاسة، مع شخصيات وطنية، سياسيين وقانونيين وغيرهم، بغرض إنشاء وتأسيس هيئة وطنية مستقلة مكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها شهر جويلية المقبل، وحُكم على هذا اللقاء بالفشل، وهو الذي غابت عنه حتى بعض الأحزاب التي كانت تصنف في خانة الموالاة إلى وقت قريب، وتصدرت المشهد السياسي في البلاد لسنوات طويلة، واكتفى التجمع الوطني الديمقراطي بإيفاد ممثلة له، في حين حضر ممثلان عن حزب جبهة التحرير الوطني، لا ينتميان إلى الهيئة المسيرة لـ «الأفلان»، وأكثر من ذلك يمثلان إحدى الأجنحة في الحزب العتيد، في حين حضر كل من بلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري، وفيلالي غويني رئيس حركة الإصلاح الوطني، بينما انسحب ممثل عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل، بعدما طُلب من الإعلام مغادرة القاعة التي احتضنت هذا اللقاء، باعتبار أن الأشغال مغلقة، لتبدو هذه القاعة، التي احتضنت اجتماعات هامة في السابق، شبه خالية، رغم أن «اللقاء التشاوري» منظم من طرف الرئاسة، وتكون المحاكمات الشعبية لعدد من الشخصيات البارزة في حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قد ساهمت في عدم حضور بعض المدعوين إلى هذا اللقاء. واكتفى الأمين العام للرئاسة، حبة العبقي، بالقول إن المشاورات التي باشرها رئيس الدولة مع الأحزاب والشخصيات الوطنية «ستتواصل» إلى غاية الانتخابات الرئاسية التي «ستجري في موعدها المفروض دستوريا» المحدد يوم الرابع من جويلية القادم، وأضاف في تصريح للصحافة على هامش اللقاء التشاوري المنعقد بقصر الأمم بنادي الصنوبر، والمتعلق بآليات إنشاء هيئة وطنية مستقلة تتولى تنظيم وتحضير الانتخابات، أن الرئاسيات القادمة المحددة في الرابع من جويلية، مثلما أعلن عنه رئيس الدولة، «أمر مفروض دستوريا ».   وخلص البيان الختامي للاجتماع التشاوري إلى إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية المقبلة لعدة أسابيع أخرى، حيث ثمن الحاضرون استمرار الحراك الشعبي ورفض استغلاله لأغراض شخصية حسب ما جاء في البيان الختامي للاجتماع. وأكد المشاركون في اللقاء التشاوري الذي أجرته الرئاسة، أنه من الضروري تعديل قانون الانتخابات، وكذا تنصيب لجنة وطنية للإشراف وتنظيم الانتخابات ويتم تعيين أعضاء اللجنة من طرف القضاة وليس السلطة. كما حمل البيان دعم ومساندة الجيش مع تعهد الأخير بتحقيق مطالب الحراك، حيث أكد المشاركون على أهمية مرافقة «الجيش الوطني الشعبي للمسار الدستوري الانتخابي باعتباره ذي انتماء نوفمبري وذي طابع جمهوري لاسيما في ظل تعهده بتحقيق كامل المطالب المشروعة للحراك الشعبي بشكل تدريجي ودستوري.

  زين الدين زديغة