شريط الاخبار
تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان المقبل لغياب الشهود استرجاع العقار المنهوب يتسع ليشمل عقارات فلاحية لرجال أعمال نحو تأميم شركات وعقارات علي حداد سياسة «الأرض لمن يخدمها» تطال كبار رجال الأعمال المتابَعين قضائيا الجزائر تتقدم بإنابات قضائية لاسترجاع الأموال المهربة وتسليم «الفاسدين» الهاربين الجيش يتمسك بتنظيم الانتخابات الرئاسية لتفادي الفراغ الدستوري بن بيتور ينفي الاتصال به ويفنّد رغبته في خلافة بدوي تحقيقات قضائية ستطال مسؤولي بنوك عمومية وخاصة ضمن قضايا فساد الأفافاس لن يدّخر أي جهد لتحقيق مبادرة سياسية تحميها المؤسسة العسكرية الطبقة السياسية ترحّب بمبادرة الإبراهيمي وتعتبرها الحلّ الأفضل للأزمة أصحاب الجبة السوداء والمآزر البيضاء في مسيرة غدا بتيزي وزو علي حداد اليوم أمام محكمة بئر مراد رايس عن قضية التزوير واستعمال المزور آلاف الطلبة في مسيرة المطالبة بسقوط رموز النظام ورفــــــــــــــــــــض الانتخابات الأسواق الجوارية شبه فارغة وعزوف العارضين في الواجهة! بن صالح يؤكد توفير «ضمانات حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة» مستوردون يغرقون السوق بسلع مقلّدة مقابل تحويل أموال معتبرة للخارج شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف الإبراهيمي.. بن يلس وعلي يحيى عبد النور يرافعون لمرحلة انتقالية وتأجيل الرئاسيات أسبوع ساخن يُنعش نفَس الحراك الشعبي على مدار 7 أيام شبكات مختصة في تهريب الآثار تسرق لوحات نادرة من متاحف العاصمة لجان مصالحة بدل المتابعات القضائية للمتعاملين الاقتصاديين أعوان الرقابة يهددون بإضراب مفتوح جديد يوم 26 ماي السعودية تلمّح إلى مواصلة «أوبك» خفض إمدادات النفط لاستقرار الأسعار بولنوار يتوقع استقرار الأسعار إلى ما بعد عيد الفطر رمي 10 ملايين خبزة يوميا منذ بداية شهر رمضان المتظاهرون ينقلون محاكمات المسؤولين من "فايسبوك" إلى البريد المركزي في مسيرتهم الـ 13 إصرار على رفض الانتخابات ورحيل بقايا رموز النظام وتمسك بوحدة الجزائريين سيول بشرية في تيزي وزو تصر على التغيير الجذري آلاف المتظاهرين بشوارع بجاية للمطالبة برحيل رموز النظام السابق حداد يورط 70 إطارا ساميا ووزراء والعدالة تباشر تحقيقاتها تحت شعار "يتحاسبو قاع" هكذا فرت سيدة وأقامت بمسكن رعية فرنسية بزرالدة للالتحاق بـ " داعش" شابة تتهم عشيقها بنشر صورها عبر "فايسبوك" انتقاما منه بعد زواجه الحكومة تراهن على ترشيد الواردات للحد من تآكل احتياطيات الصرف النفط يتجاوز عتبة 73 دولارا وأنظار المنتجين صوب اجتماع "أوبك" زغماتي نائبا عام لمجلس قضاء العاصمة ..عودة " المنجل فرنسا تتابع ما يحدث في الجزائر دون "أي إرادة في التدخل" حجز 5 قناطير من الكيف ببشار جميعي يدعو بوشارب للتنحي من رئاسة البرلمان على حداد يجر إطارات سامية ووزاء حاليين وسابقين إلى أروقة العدالة محكمة تيبازة تستمع للوالي السابق لتيبازة

شلغوم يؤكد أن عمليات الترميم تشكل خطرا على حياة السكان

عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة


  22 أفريل 2019 - 22:35   قرئ 361 مرة   0 تعليق   الوطني
عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة

انعدام استراتيجية التعمير و»العمليات الترقيعية» وراء الكارثة

حمّل رئيس مجمع خبراء المهندسين المعماريين الجزائريين عبد الحميد بوداود، رؤساء المجالس الشعبية البلدية مسؤولية الانهيارات التي تحصل للبنيات والعمارات القديمة بالجزائر العاصمة، في حين أكد رئيس نادي المخاطر الكبرى عبد الكريم شلغوم أن عمليات الترميم التي باشرتها البلديات تعد خطرا على سكانها.

قال بوداود في اتصاله بـ»المحور اليومي»، إنه كان من الممكن تفادي الوقوع في حوادث انهيارات مثل الكارثة التي تعرضت لها عمارة بشارع «تماغيلت» بالقصبة السفلى صباح أمس، والتي راح ضحيتها أشخاص عزل، مؤكدا أنها لو توفرت دفاتر صحية للبنيات القديمة، خاصة تلك التي استفادت من عمليات ترميم مؤخرا، لتم تفادي وقوع كارثة صبيحة أمس بالقصبة السفلى.

وأضاف بوداود مبرزا أن جهل الأميار بالوضعية الصحية لعمران بلدياتهم ساهم في تدهور الوضع، وقال إن العاصمة ببلدياتها الـ57 لا تملك الإحصاء الدقيق والتصنيف المعماري للبنايات، حيث لم يقم أي رئيس بلدية منذ الاستقلال بإعداد دفتر صحي للعمارات أو حتى بتنظيم أبواب مفتوحة لمناقشة العمران مع المواطنين، فالدفتر الصحي هو من يحدد طبيعة العمارة إن كانت تحتاج إلى ترميم أو تهديم أو غير ذلك.

وعرّج المتحدث على عمليات الترميم الأخيرة التي قامت بها مصالح ولاية الجزائر والتي وصفها بوداود بالخطيرة، حيث أكد أن مجمع خبراء المهندسين المعماريين كان قد حذر في وقت سابق من عمليات الترميم التي جُسدت بشكل عشوائي دون الرجوع إلى الأساليب التقنية والوقائية، والمتمثلة في إعداد تقرير مفصل عن كل عمارة من أجل تصنيفها بشكل صحيح، كما أكد بوداود «أن كل الندوات والدعوات التي أطلقناها لوقف عمليات الترميم التي هدرت الأموال من جهة وزادت من خطورة العمارة من جهة أخرى والتي لم تجد آذانا مصغية لانعدام استراتيجية التعمير بالجزائر»، وقال إن كل عمليات الترميم التي لم تتبع الدفتر الصحي لا تعتبر عملية ترميم، وختم بوداود بقوله إن الجزائر تضم 8 آلاف مهندس معماري و6 آلاف مهندس مدني بإمكانهم المساهمة في إعادة تهيئة العمران بالجزائر وحمايته.

عبد الكريم شلغوم يصف عمليات الترميم بالخطيرة

وصف رئيس نادي المخاطر الكبرى عبد الكريم شلغوم عمليات الترميم التي قامت بها مصالح ولاية الجزائر مؤخرا بالترقيعية والخطيرة، حيث أكد «أن الترميمات التي استفادت منها البنايات الكولونيالية بالجزائر العاصمة تعتبر عمليات دهن وتزيين فقط، عوض أن تكون تقوية لهياكل البنايات، وهو الإجراء التقني الذي تجاهلته مصالح ولاية الجزائر خلال مشاريع الترميم التي استنزفت أموالا طائلة دون فائدة»، مشيرا إلى غياب سياسة وقائية من الكوارث الطبيعية بخصوص البنايات القديمة في الجزائر. وعلق المتحدث على الحادثة التي وقعت صبيحة أمس بإحدى عمارات القصبة السفلى بالعاصمة، مبرزا أنها ليست الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة، فالمدن الجزائرية على غرار العاصمة ووهران وعنابة وقسنطينة وسكيكدة أصبحت بناياتها هشة ومصنفة في الخانة الحمراء بحكم إنجازها منذ العهد الاستعماري، حيث حمل شلغوم والي الجزائر مسؤولية ما حدث أمس بالقصبة السفلى، وتساءل المتحدث عم يمكن أن يحدث للنسيج العمراني في حال وقوع زلزال بالعاصمة، فانهيارات أمس جاءت على خلفية أمطار خفيفة تساقطت ليلة أول أمس فقط.

خليدة تافليس