شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

رفضوا الالتفاف على مطلب الشعب وطالبوا بالتغيير الجذري

آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو


  23 أفريل 2019 - 23:11   قرئ 545 مرة   0 تعليق   الوطني
آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو

 جدد آلاف الطلبة من جامعة مولود معمري عهدهم مع المسيرات أمس، حيث خرجوا في مسيرة حاشدة للإعلان عن تمسكهم بمطلب التغيير الجذري ورحيل رموز النظام.

تعد المسيرة التي نظمها طلبة مختلف أقسام وكليات جامعة مولود معمري الأكبر والأولى من نوعها منذ بداية حراك 22 فيفري، نظرا لعدد الطلبة المشاركين والذي يعد قياسيا مقارنة بالحركات الاحتجاجية السابقة. وقد انطلقت المسيرة في حدود الساعة الحادية عشر من المدخل الرئيسي لجامعة حسناوة، وجابت مختلف الشوارع الرئيسية لعاصمة الولاية باتجاه النصب التذكاري للشهداء الشمعة. ورفع المتظاهرون الذين التزموا بالسلمية عدة شعارات أعربوا من خلالها عن رفضهم القاطع للتنازل عن مطلب التغيير الجذري ورحيل جميع رموز النظام، تحت شعار «ترحلوا قاع»، « البلاد بلادنا ونديروا راينا »، وغيرها من المطالب التي رددوها وجسدوا من خلالها إرادة الشعب في بناء دولة العدالة والديمقراطية. وأقحم الطلبة في مسيرة الأمس مطلبا جديدا في حراكهم، من خلال رفع لافتات دونوا عليها «كلنا ربراب »، كوقفة تضامنية منهم إزاء رجل الأعمال الموجود رهن الحبس الاحتياطي منذ ليلة أول أمس بسجن الحراش، مصرين بإطلاق سراحه عاجلا. في موضوع أخر، شهدت المسيرة منعرجا كاد أن يخرجها عن نطاقها السلمي بسبب الملاسنات الحادة بين الطلبة ومستعملي الطريق الذي حدد كمسار لاحتضان المسيرة، حيث إن غياب مصالح الأمن عن تنظيم حركة المرور وغلق الطريق ومنع المركبات مؤقتا من المرور، جعل الطلبة يدخلون في مناوشات كلامية مع سائقي السيارات خاصة الحافلات منهم، وعمت الفوضى قبل أن تعود المياه إلى مجراها الطبيعي، بعد إقدام هؤلاء على ركن سياراتهم للسماح بمرور الطلبة الذين نددوا بالوضعية التي سرعان ما تم احتواؤها بتعيين ممثلين عنهم لتأطير المسيرة التي كانت سلمية إلى حد أنهم لزموا الصمت عند وصول الحشود إلى المستشفى الجامعي لمدينة تيزي وزو.  

أغيلاس، ب