شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

حملة تطهير المؤسسات الكبرى تطال سوناطراك

الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل


  24 أفريل 2019 - 20:47   قرئ 512 مرة   0 تعليق   الوطني
الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل

امتدت حملة الإقالات التي مست العديد من المسؤولين في مناصب حساسة لتصل هذه المرة إلى أكبر شركة نفطية، وتحديدا إلى مدير مؤسسة «سوناطراك» عبد المؤمن ولد قدور، حيث تمت إقالته وتعيين رشيد حشيشي خلفا له، وتكشف هذه الإجراءات إعادة الهيكلة الكبرى لسوناطراك وإعطاء فرصة أكبر لصالح إطارات وخريجي الجامعات المؤهلين لتطوير المجمع.

 

حمل قرار منع ولد قدور من السفر مؤشرات واضحة، حيث تم خلال الأسابيع الماضية إبلاغ عبد المؤمن ولد قدور بقرار منعه من السفر إلى شنغهاي الصينية للمشاركة في مؤتمر دولي للدول المنتجة للغاز، وجاء القرار على خلفية ورود اسمه ضمن القائمة الكبرى لعدد من الشخصيات والمسؤولين المشتبه ضلوعهم في ملفات فساد باشرت السلطات العمومية التحقيق فيها منذ أسابيع.

ووفق الأحداث المتسارعة في المشهد العام للساحة السياسية والقرارات المتخذة، ستشهد الشركة النفطية الضخمة في سياسة النفط والغاز إعادة هيكلة كبرى في غضون الأسابيع القادمة وإعطاء فرصة أكثر لإطارات شباب من خريجي الجامعات، لديهم شهادات عليا ومؤهلون لتطوير مجمع «سوناطراك». ويبدو أن قرار تغيير إدارة شركة سوناطراك النفطية يكشف عن توجهات جديدة لإعادة هيكلة قطاع النفط والغاز، وهذا يمهد لعودة شركات النفط الكبرى حول العالم خاصة الأمريكية التي عرقلت مشاريعها وفوزها بصفقات، كما يبدو من جهة أخرى أن الهدف المستقبلي لسوناطراك سيعتمد على تخفيف القيود على حصص الشركات الأجنبية، علما أن الشركات الفرنسية كانت تستحوذ على حصة الأسد، مما يعني الانفتاح على توجهات جديدة نحو شركات الطاقة العالمية المعروفة على الساحة النفطية ولها سمعة وتجربة كبرى في مجال الطاقة.

عين رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، رشيد حشيشي مديرا عاما جديدا لشركة سوناطراك، أول أمس، خلفا لعبد المؤمن ولد قدور، واستلم  المعني منصبه على رأس سوناطراك أمس. وشغل حشيشي عدة مناصب مسؤولية في مجمع سوناطراك، آخرها مدير نشاط الإنتاج والاستكشاف بسوناطراك، وشهد المجمع النفطي المذكور خلال الأشهر والأسابيع الماضية عدة إضرابات من طرف العمال، خاصة الجنوبية، على غرار حاسي مسعود وحاسي الرمل وتيقنتورين، مطالبين برفع الأجور كما وعدوا به من قبل المسؤول الأول عن المجمع. 

وسيلة قرباج