شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

أدارت ظهرها لمشاكل الخدمات الجامعية ومهازل الماستر ومسيرات الطلبة

نظام «البروغرس» يُعجل لقاء بوزيد برؤساء الجامعات


  15 ماي 2019 - 19:37   قرئ 191 مرة   0 تعليق   الوطني
نظام «البروغرس» يُعجل لقاء بوزيد برؤساء الجامعات

غريب أمر مسؤولي قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فرغم مطالبة العديد من التنظيمات الطلابية بفتح تحقيق في ملف الخدمات الجامعية، ورغم مطالبة الطلبة بتقديم توضيح حول العطلة المقدمة ورغم شكاوى طلبة الدكتوراه ومهازل مسابقات الماستر، إلا أن الوزارة التزمت بالصمت، ليكون الرد سريعا على تصريحات المنسق الوطني لـ»كناس» بضرورة فتح تحقيق في نظام «البروغرس» بصفحتين عبر الموقع الرسمي للجهات المعنية.

 

أدارت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في أكثر من مناسبة ظهرها للأسرة الجامعية، حيث خذلت أسرة القطاع على مدار سنوات، فهي لم ترد على التجاوزات التي تحدث على مستوى الخدمات الجامعية، رغم رفع التنظيمات الطلابية لعدة ملفات مطالبة بفتح تحقيق، وهو الأمر ذاته بالنسبة لمسابقات الدكتوراه وكذا مهازل الماستر. الوضع ذاته بالنسبة لاحتجاج نقابات القطاع التي كانت أمام أبوابها، غير أن ذلك لم يحرك فيها ساكنا، ليأتي الحراك باحتجاجات ومسيرات الطلبة، فكان تقديم العطلة أيضا سببا آخر أثار تساؤل كثيرين، إلا أنّها أيضا هذه المرة انتهجت السياسة ذاتها واكتفت بالصمت.

 «البروغرس» يوقظ مسؤولي القطاع من سباتهم

 الكل ودون استثناء يلاحظ الغياب التام لمسؤولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منذ فترة، إلا أنّ مطالبة «الكناس» بضرورة فتح تحقيق في نظام «البروغرس» أيقظهم من سباتهم، يأتي هذا في وقت تجاهلت شكاوى ومراسلات التنظيمات ونقابات القطاع سابقا، لتعجل أول أمس لشجب هذا الانتقاد بصفحتين تحت اسم رد وتكذيب، فما سبب هذه الاستثارة  لنظام «البروغرس» كأنه خط أحمر بالنسبة للقائمين على الوزارة لا يجوز الشك فيه والحديث عن الأخطاء الكارثية على مستواه. وبعودتنا إلى «البروغرس »، نجد أن الصفقة التي اشتري بها لم يفصح عن فحواها ولم يتم الكشف عن المسؤولين عن صيانته رغم الأخطاء، أهمها تشبعه كل مرة يفتح فيها إضافة إلى الأعطال التقنية، حيث سارعت إلى التكذيب ولم توضح بشأن البطاقة التقنية البيداغوجية لهذا الأخير، وهو الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات، أبرزها هل حقيقة الجامعة الجزائرية بحاجة إلى هذا النظام وهل لدينا كفاءات لتسييره ومن يشرف عليه حاليا؟

 «كناس».. «بيان غير موقّع يشكك في هويتنا»!

 مباشرة بعد نشر الموقع الرسمي لوزارة التعليم العالي تكذيبا في حق المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، كان الرد سريعا من قبل المنسق الوطني «عبد الحفيظ ميلاط» الذي قال بصريح العبارة « إنّ البيان غير موقع رغم نسبته للديوان، هذا البيان ذكرنا بالاسم والصفة المهنية والنقابية، رغم أنه حاول التشكيك في صفتنا النقابية بوصفنا رئيسا لجناح »، متسائلا عن سبب هذا التكذيب وتأكيدهم على أن هذا النظام لم يتعرض لأي محاولة جوسسة من قبل أي جهة، خاصة أن مثل هذه الأمور لا يمكن اكتشافها إلا بعد تحقيقات أمنية ومخابراتية عميقة، وهو ما طالب به، نافيا اتهام أي جهة جزائرية من داخل الوزارة أو خارجها بأي أعمال مخالفة للقانون أو الجوسسة، مطالبا بفتح تحقيق قضائي وأمني.

أمينة صحراوي