شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

في مسيرة سلمية بتيزي وزو

العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد»


  22 ماي 2019 - 19:04   قرئ 218 مرة   0 تعليق   الوطني
العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد»

خرج، أمس، آلاف العمال في مسيرة سلمية حاشدة وسط مدينة تيزي وزو، استجابة لنداء الاتحاد الولائي للمركزية النقابية، وذلك من أجل المطالبة بالرحيل الفوري للنظام وتحرير نقابة «عيسات إيدير» من قبضة الأمين العام الحالي عبد المجيد سيدي السعيد.

 

جدد عمال مختلف القطاعات العمومية الإدارية والمالية المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين، عهدهم مع المسيرات، حيث نزل الآلاف منهم، رغم الصيام والحرارة، إلى الشارع استجابة لنداء الاتحاد الولائي لتيزي وزو، ليؤكدوا تجندهم للمرة الثانية منذ بداية الحراك الشعبي بعد الأولى المنظمة في تاريخ 25 مارس الماضي ويخرجوا في مسيرة حاشدة انطلقت في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا من مفترق الطرق المحاذي لملعب أول نوفمبر وجالت مختلف الشوارع الرئيسية لعاصمة جرجرة باتجاه النصب التذكاري للشهداء «الشمعة». العمال كعادتهم وحدوا كلمتهم لتعلو المسيرة شعارات عدة مطالبة بالرحيل الفوري للنظام وجميع رموزه مع إسقاط الأمين العام الحالي عبد المجيد سيدي السعيد من على رأس النقابة، على غرار «النقابة المركزية حرة وديمقراطية»، «من أجل استرجاع نقابة «عيسات إيدير»، «الاتحاد العام للعمال الجزائريين، نقابة وليست باترونا ولا دولة»، «من أجل الرحيل الفوري لسيدي السعيد والنظام» وغيرها من الشعارات الأخرى التي رددها بقوة المتظاهرون والتي أعلنوا من خلالها رفضهم القاطع للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في تاريخ 04 جويلية 2019. في سياق آخر وما عدا الفروع النقابية التابعة للقطاع الاقتصادي العمومي الغائبة عن مسيرة أمس، خاصة التابعة للمنطقة الصناعية عيسات إيدير بوادي عيسي نظرا للخلاف القائم بينهم والأمين العام للاتحاد الولائي، فإن المشاركة القوية للعمال تسبب في شل تام بالعديد من الإدارات العمومية والمالية على غرار الجزائرية للمياه، اتصالات الجزائر، بريد الجزائر، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية وغيرها من الفروع النقابية الأخرى التي لبّت نداء الاتحاد الولائي الذي أصدر بيانا أدرج من خلاله مجموعة من المطالب الداعية إلى احترام الإرادة الشعبية، التنديد بالضغط الممارس من طرف المديرية العامة «الفاقدة للشرعية» على إطارات النقابيين عن طريق تجاوزات ومضايقات لإبعادهم عن الحراك والرغبة في كسر حركة النضال من أجل هيكلة النقابة المركزية وجعلها الحامي الحقيقي للعمال وليس وضعها تحت تصرف النظام كما هو الشأن عليه حاليا.  كما أضاف البيان بأن المسيرة هي فرصة لتجديد الطبقة العمالية والنقابية لرفضهم القاطع لـ»مؤتمر العار»  المبرمج من قبل الأمانة الوطنية يومي 21/ 22 جوان 2019، التي وصفوها بـ»محاولة للالتفاف حول إرادة العمال في مسعى مواصلة الهيمنة على المنظمة وإخراجها عن مبادئها وأهدافها المؤسسة عليها المكرسة في الحماية والدفاع عن حقوق الطبقة العمالية.»

أغيلاس. ب