شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

مسؤولون يغادرون مناصبهم بعد أقل من 15 يوما عن استلامها

بن صالح يجري تغييرات واسعة بقطاع العدالة قبل ساعات عن الاستماع لـ 12 مسؤولا


  11 جوان 2019 - 20:55   قرئ 717 مرة   0 تعليق   الوطني
بن صالح يجري تغييرات واسعة بقطاع العدالة قبل ساعات عن الاستماع لـ 12 مسؤولا

حركة لرؤساء المجالس القضائية المعنية بملفات فساد إطارات سابقين 

 وسّع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قائمة التغييرات التي مست قطاع العدالة ولها علاقة مباشرة مع قضايا الفساد المفتوحة، بعد أيام عن تغييرات مست المناصب ذاتها، حيث عين عبد الرشيد طبي رئيسا أول للمحكمة العليا، وعبد الرحيم مجيد نائبا عاما لدى المحكمة العليا، قبل ساعات عن الاستماع لـ12 من كبار المسؤولين السابقين، كما عين بيطام عبد المجيد مديرا عاما للموارد البشرية بوزارة العدل، وحمدان عبد القادر مفتشا عاما بوزارة العدل، وجعرير عبد الحفيظ مديرا عاما للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل. 

 تتوالى التغييرات على رأس كبرى المناصب القضائية المتعلقة مباشرة بقضايا الفساد، وتشعب القضايا بعد إيداع أباطرة المال في «العهد البوتفليقي» الحبس المؤقت، وكشف شبكات علاقاتهم مع المسؤولين السابقين، حيث عين رئيس الدولة «عبد الرشيد طبي» رئيسا أول للمحكمة العليا، و»عبد الرحيم مجيد» نائبا عاما لدى المحكمة العليا، قبل ساعات عن الاستماع لـ12 من كبار المسؤولين السابقين، على غرار الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، والوزير الأول السابق أحمد أويحيى، إضافة إلى الوزراء السابقين عبد الغني زعلان، عمار تو، بوجمعة طلعي، كريم جودي، عمارة بن يونس، عمار غول، عبد القادر بوعزقي، عبد السلام بوشوارب، فضلا عن الوالي السابق للجزائر العاصمة عبد القادر زوخ، والوالي الحالي لولاية البيض محمد جمال خنفر، بعد الاستماع لهم من قبل النائب العام لمحكمة سيدي امحمد، ثم إحالة ملفاتهم على المحكمة العليا من قبل النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بلقاسم زغماتي، بتهم تتعلق بإبرام صفقات وعقود مخالفة للتنظيم والتشريع المعمول به، ومرتبطة بالتحقيق المفتوح حول رجل الأعمال علي حداد الموجود رهن الحبس المؤقت منذ نهاية مارس، وتتم متابعته في العديد من القضايا المتعلقة بالعقود العمومية والأراضي. 

 تغييرات بهرم وزارة العدل لمناصب لم يعمر فيها المسؤولون أكثر من 15 يوما 

 أقرّ رئيس الدولة تغييرات في هرم وزارة العدل، في الوقت الذي يعيش فيه قطاع العدالة «تحديا حقيقيا» بعد فتح ملفات فساد ثقيلة، حيث عين «بيطام عبد المجيد» مديرا عاما للموارد البشرية بوزارة العدل، و»حمدان عبد القادر» مفتشا عاما بوزارة العدل، بعد أيام عن تعيين بن عبد الله محمد بن لخضر مفتشا عاما بوزارة العدل، خلفا لبن هاشمي الطيب الذي أنهيت مهامه بتاريخ 21 فيفري الماضي، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول سر هذه التغييرات المتجددة بالمناصب ذاتها، خاصة أن مهمة المفتش العام لوزارة العدل تقييم القضاة وكذا تحضير قائمة الأهلية وحركة القضاة مع الهيكل المعني والمشاركة في تقييم القضاة وكذا تحضير قائمة الأهلية وحركة القضاة مع الهيكل المعني، كما يقوم بدور الرقابة الإدارية على أعمال قطاع العدالة، من خلال السهر على تفتيش وتقييم عمله، إلى جانب موظفين ذوي كفاءة وخبرة في المجال الإداري والتقني والقضائي تمكنهم من ممارسة السلطات التي يتمتعون بها في عملهم، من خلال التحري والتفتيش والمراقبة، كما عين جعرير عبد الحفيظ مديرا عاما للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل، بعد أيام عن تعيين محمد عبدلي في المنصب لمتابعة كل القضايا التي يفتحها النواب العامون، خاصة أن وكيل الجمهورية بمحكمة الشراقة كان قد قاد التحريات في قضية الخليفة بنك بمحكمة الشراقة خلال سنتي 2002 و2003، وأشرف خلالها على التحقيق القضائي في ملف الخليفة، وتم خلاله التحقيق مع كبار الشخصيات في الدولة حينها من وزراء ومديرين ومسؤولي شركات ومؤسسات عمومية، على غرار أبو جرة سلطاني، الراحل مراد مدلسي، وغيرهما الكثير، كما تقلد المعني عدة مناصب أخرى بالمحكمة العليا. 

تغييرات في رؤساء المجالس التي تتابع المسؤولين السامين في قضايا فساد أكد بيان الرئاسة أن بن صالح عين قاسمي جمال رئيسا لمجلس قضاء الجزائر العاصمة، كما أنهى مهام فتيحة بوخرصة بصفتها رئيسة لمجلس قضاء تيبازة، المتابع فيه اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني الأسبق رفقة ابنه، بتهم تتعلق «بأنشطة غير مشروعة، استغلال النفوذ، نهب العقار، وسوء استخدام الوظيفة»، تعود لسنة 2013، إثر حصوله على أرض فلاحية تبلغ مساحتها 14 ألف متر مربع، حولها إلى مشروع استثماري، في حين أنهى مهام ملاك عبد الله بصفته محاميا عاما لدى المحكمة العليا. 

 أسامة سبع