شريط الاخبار
أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء

بعد يوم واحد فقط عن حرمانهم من النقل الجامعي

الطلبة يعودون إلى الشارع ويغيّرون وجهتهم نحو ساحة الشهداء


  11 جوان 2019 - 21:13   قرئ 352 مرة   0 تعليق   الوطني
الطلبة يعودون إلى الشارع ويغيّرون وجهتهم نحو ساحة الشهداء

طلبة جامعات الوطن يتمسكون برحيل رموز النظام في الثلاثاء السادس عشرة 

ت عاد الطلبة إلى الشارع أمس، في مسيرات عبر مختلف ولايات الوطن، في حين غيّر طلبة العاصمة مسار مسيراتهم بسبب التضييق الأمني المفروض عليهم من قبل مصالح الأمن، حيث جاب خلالها المتظاهرون شارع باب عزون، دون مضايقات أمنية، يأتي هذا بعد يوم واحد فقط عن توقفهم عن الدراسة بسبب وقف نشاط حافلات نقل الطلبة عن الخدمة،إثر قرار إيداع مالك شرطة النقل الجامعي طحكوت محي الدين الحبس. 

لم تُجد نفعا محاولات إبعاد الطلبة عن المسيرات من خلال تمديد العطلة ثم تمديد السنة الجامعية، كما لم يكن شهر رمضان عائقا أمامهم، حتى قرار إدارة طحكوت للنقل الجامعي وقف نشاط حافلات نقل الطلبة لم يُجد نفعا معهم كذلك، وهو ما ترجمته المسيرة الـ 16أمس للنخبة ووقود الحراك، التي اعتادوا عليها كل يوم ثلاثاء. اختار الطلبة في مسيرتهم أن تكون انطلاقتها من ساحة الشهداء لرمزية المكان، وكذا بسبب الجدران البشرية من قوات مكافحة الشغب التي تم وضعها بقلب البريد المركزي في الشوارع والطرق على مستوى كل المداخل والمخارج، لتكون الانطلاقة بداية لشعارات جديدة وهتافات هي الأخرى كانت تنم عن وعي النخبة، خاصة أنها تساير الأحداث الراهنة، وهو ما لمسناه من خلال الشعارات التي رفعت ضد من كان في فترة ليست بالبعيدة المسيطر على النقل الجامعي أو بالأحرى من احتكر خدمات الطلبة لسنوات، إلى جانب ذلك أيضا رفع الطلبة شعاراتهم الاعتيادية المطالبة برحيل رموز النظام، في مقدمتهم رئيس الدولة بن صالح فضلا عن حكومة بدوي. 

المسيرة 16… الطلبة يواصلون السير 

من مختلف ولايات الوطن ومن مختلف الجامعات والمدارس والمعاهد، سار آلاف الطلبة على المستوى الوطني أمس، في مسيرتهم السادسة عشر، مطالبين برحيل رموز النظام الحالي وبمستقبل أفضل. الشعارات وإن اختلف الطلبة الذين حملوها باختلاف لولايتهم وتخصصاتهم الا أنها صبت في مطلب واحد «يتنحاو قع» (عليهم أن يرحلوا جميعا). الباءات أيضا تم إعادة بعث شعارات مطالبة بتنحيهم، على غرار رئيس الدولة عبد القادر بن صالح وكذا رئيس الحكومة الحالية نورالدين بدوي، حيث حافظ طلبة وأساتذة جامعات وهران في مسيرتهم الـ16 صبيحة اليوم على وحدة الصف في المطالبة برحيل النظام والعصابة ورموزها، ممثلين في بن صالح وبدوي، فضلا عن المطالبة بدولة مدنية غير عسكرية، من خلال الشعارات التي دوتّ بقوة أمام مقر ولاية وهران. من جهة أخرى، خرج طلبة جامعة منتوري 1 بقسنطينة في مسيرة سلمية احتجاجا على الوضع الراهن في البلاد، الأمر ذاته بالنسبة لطلبة وأساتذة وعمال جامعة بجاية الذين خرجوا في مسيرة سلمية احتجاجية بشوارع المدينة، للمطالبة بتغيير النظام تحت شعار: «صامدون وللنظام رافضون وللتغيير مطالبون»، فضلا عن شعارات تطالب برحيل النظام الحالي. 

الامتحانات ووقف النقل… الطلبة ينتفضون 

رغم وقف نشاط النقل يوما فقط قبل انطلاق مسيرة الطلبة الـ 16، ورغم إدراج رزنامة الامتحانات الخاصة بالسداسي الثاني حتى في أيام المسيرة ورغم تمديد السنة الجامعية إلى غاية 31 من شهر جويلية، إلا أنّ إصرار الطلبة وعزمهم على الخروج كل يوم ثلاثاء كان أقوى من كل تلك العراقيل التي وجدوها في انتظارهم، حيث لم تمنعهم من السير بكل حرية أو بالأحرى الخروج تاركين مؤسساتهم الجامعية ليلتحقوا بالحراك الطلابي بعدما سمحت لهم الجهات الأمنية بالتنقل بكل حرية رغم الجدران البشرية التي تم وضعها على مستوى بعض المداخل بحجة حساسية المكان، وتفاديا لأي مناوشات، على غرار ما حدث على مستوى غار «حراك» وكذا البريد المركزي. 

 أمينة صحراوي