شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

طالب بتنصيب خلية مركزية لضمان متابعة فورية ومواجهة النقائص

دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف


  11 جوان 2019 - 21:24   قرئ 238 مرة   0 تعليق   الوطني
دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف

 أمر صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بتسطير مخطط تفتيشي مكثف عبر جميع البلديات الساحلية بإشراك المفتشين المركزيين والمحليين، قصد مرافقة انطلاق الموسم الصيفي، ووضع خلية متابعة مركزية مزودة بنظام معلومات يحوي مختلف معايير تهيئة الشواطئ لضمان متابعة فورية ومواجهة أي نقص محتمل. 

 طلب الوزير دحمون، خلال اجتماع تنسيقي مع المدراء العامين والإطارات المركزية بمقر الوزارة، أول أمس، بتسريع وتيرة توفير كل الظروف الملائمة لضمان أمن وراحة المصطافين بالولايات الساحلية خلال موسم الاصطياف الداخل، إضافة إلى تنويع النشاطات الثقافية والترفيهية على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا، عقب استماعه لعرض حصيلة آخر المهمات التفتيشية التي قام بها إطارات وزارة الداخلية على مستوى الولايات الساحلية. وفي الجانب الاجتماعي، ذكّر ذات المسؤول، حسب بيان للداخلية، بضرورة الحفاظ على تقاليد القطاع في مجال التكفل بأطفال ولايات الجنوب وأطفال الحرس البلدي مع تعميمها لأبناء متقاعدي الجيش الوطني الشعبي، وأطفال اللاجئين الصحراويين، وذلك من خلال برمجة دورات عطل وتخييم في الولايات الساحلية مع ضمان أفضل لشروط النظافة والأمن، على حد تعبيره. كما أوصى المسؤول الأول عن قطاع الداخلية والجماعات المحلية، بتحيين الاستبيان الإلكتروني الذي أطلقته الوزارة في السنة الفارطة ومباشرة نشره إلكترونيا مواكبة لبداية الموسم الجاري، والذي يشكل مرجعاً، وفقه، في اتخاذ القرارات التصحيحية الضرورية في الوقت المناسب، كما أمر بوضع رقم أخضر مخصص للتبليغ عن أي نقص في تسيير موسم الاصطياف والإنذار بخطر الغرق وحرائق الغابات. وتطرق الاجتماع التنسيقي السالف ذكره كذلك إلى الدراسة التي أتمتها الوكالة الوطنية لتهيئة وجاذبية الإقليم، والخاصة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمناطق الحدودية، القائم على أساس عمل ميداني دقيق ومؤشرات علمية موحدة للتنمية. 

وبعد استماعه للعرض ذي الصلة، أصر الوزير على ضرورة اعتماد المقاربة الاستراتيجية في كل دارسة استشرافية بناء على الأهداف الاجتماعية والاقتصادية وفق أهداف مخطط التنمية المستدامة لآفاق 2030، وكذا تحديد المشاريع التي سيتم تمويلها بالنظر للخصائص الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وتثمين مؤهلات كل منطقة مع مراعاة الأثر المرتقب على المدى القصير، المتوسط والطويل، وفي هذا الصدد، أشار دحمون إلى ضرورة تجاوز البعد الميزانياتي والمالي للتنمية المحلية من الآن فصاعدًا نحو مقاربة أكثر فاعلية قائمة على التخطيط وفق أهداف تستند أساسا على الأثر الحقيقي والخصائص الإقليمية مراعاة لتطلعات الساكنة المحلية والتي ترتكز على المحور الاجتماعي والاقتصادي، يضيف المسؤول. 

  زين الدين زديغة