شريط الاخبار
أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار

طالب بتنصيب خلية مركزية لضمان متابعة فورية ومواجهة النقائص

دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف


  11 جوان 2019 - 21:24   قرئ 509 مرة   0 تعليق   الوطني
دحمون يأمر بوضع مخطط تفتيش بالبلديات الساحلية لمرافقة موسم الاصطياف

 أمر صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بتسطير مخطط تفتيشي مكثف عبر جميع البلديات الساحلية بإشراك المفتشين المركزيين والمحليين، قصد مرافقة انطلاق الموسم الصيفي، ووضع خلية متابعة مركزية مزودة بنظام معلومات يحوي مختلف معايير تهيئة الشواطئ لضمان متابعة فورية ومواجهة أي نقص محتمل. 

 طلب الوزير دحمون، خلال اجتماع تنسيقي مع المدراء العامين والإطارات المركزية بمقر الوزارة، أول أمس، بتسريع وتيرة توفير كل الظروف الملائمة لضمان أمن وراحة المصطافين بالولايات الساحلية خلال موسم الاصطياف الداخل، إضافة إلى تنويع النشاطات الثقافية والترفيهية على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا، عقب استماعه لعرض حصيلة آخر المهمات التفتيشية التي قام بها إطارات وزارة الداخلية على مستوى الولايات الساحلية. وفي الجانب الاجتماعي، ذكّر ذات المسؤول، حسب بيان للداخلية، بضرورة الحفاظ على تقاليد القطاع في مجال التكفل بأطفال ولايات الجنوب وأطفال الحرس البلدي مع تعميمها لأبناء متقاعدي الجيش الوطني الشعبي، وأطفال اللاجئين الصحراويين، وذلك من خلال برمجة دورات عطل وتخييم في الولايات الساحلية مع ضمان أفضل لشروط النظافة والأمن، على حد تعبيره. كما أوصى المسؤول الأول عن قطاع الداخلية والجماعات المحلية، بتحيين الاستبيان الإلكتروني الذي أطلقته الوزارة في السنة الفارطة ومباشرة نشره إلكترونيا مواكبة لبداية الموسم الجاري، والذي يشكل مرجعاً، وفقه، في اتخاذ القرارات التصحيحية الضرورية في الوقت المناسب، كما أمر بوضع رقم أخضر مخصص للتبليغ عن أي نقص في تسيير موسم الاصطياف والإنذار بخطر الغرق وحرائق الغابات. وتطرق الاجتماع التنسيقي السالف ذكره كذلك إلى الدراسة التي أتمتها الوكالة الوطنية لتهيئة وجاذبية الإقليم، والخاصة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمناطق الحدودية، القائم على أساس عمل ميداني دقيق ومؤشرات علمية موحدة للتنمية. 

وبعد استماعه للعرض ذي الصلة، أصر الوزير على ضرورة اعتماد المقاربة الاستراتيجية في كل دارسة استشرافية بناء على الأهداف الاجتماعية والاقتصادية وفق أهداف مخطط التنمية المستدامة لآفاق 2030، وكذا تحديد المشاريع التي سيتم تمويلها بالنظر للخصائص الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وتثمين مؤهلات كل منطقة مع مراعاة الأثر المرتقب على المدى القصير، المتوسط والطويل، وفي هذا الصدد، أشار دحمون إلى ضرورة تجاوز البعد الميزانياتي والمالي للتنمية المحلية من الآن فصاعدًا نحو مقاربة أكثر فاعلية قائمة على التخطيط وفق أهداف تستند أساسا على الأثر الحقيقي والخصائص الإقليمية مراعاة لتطلعات الساكنة المحلية والتي ترتكز على المحور الاجتماعي والاقتصادي، يضيف المسؤول. 

  زين الدين زديغة